قصص سكس محارم لمي العذراء الشامية الشقية

يتم بالوقت الحالي عمل عدة تعديلات داخلية وادارية بالموقع نتمني ان يتم كل شيئ بأفضل شكل يقوم بخدمة جميع الأعضاء والمشاركين بالموقع
نرحب بكل اقتراحات الاعضاء الحاليين بالموقع بقسم الاقتراحات والشكاوي او من خلال الرسائل الشخصية للفريق الاداري وسيتم مراجعه جميع الاقتراحات المقدمة من خلالكم ووضعها ضمن اولويات تحديد النظام الجديد للموقع
نشكركم على انضمامكم ومشاركتكم معنا بموقع محارم عربي

هل تتمني ان تكون (لمي) صدبقتك الحميمية ؟


  • مجموع المصوتين
    10

SalmaAmir

عضوية محارم عربي
14 أبريل 2019
5
19
3
Cairo Governorate, Egypt
www.youtube.com
النوع (الجنس)
أنـثـي
أسمي لمى وحمري 18 سنة. أتمتع بجسم سكسي جميل يلقت أنظار الشباب وخاصة عندما أرتدي الملديس التي تظهر مقائن جسدي. صدري من الحجم المتوسط. أسكن ممع أسرتي قي مدينة دمشق
يسوريا. كانت عندي صديقة تمارس الجنس مع حبيبها وقي كل مرة كانت تمارس الجنس معه كانت تقيني وتخبرني بكل شيء يحصل بينهما . ويما أنتي لم أكن قد مارست الجنس يعدء كنت
أصتي إلى صديقتي هذه باهتمام وأنا أتخيل في ذهني كل شيء كانت ترويه لي عن مغامراتها مع حبييها... كانت تقول لي أن الجنس اروع شيء في الوجود وأنها كانت تحس بلذة لا مثيل لها قي
الكون عندما كانت تمارس التيك مع حبيبها. وعندما رأتتي أصغي إلبها بلهقة وشوق: سائتني قائلة: لماذا لا تجربي الجنس أنت أيضا؟ جربيه وأنا مناكدة نك سوف تسرين به كثيرا. أنا لم أكن أعرف
شيئا عن الجنس قبدأت صديقتي تروي لي كل أدق التقاصيل المهيجة عن الجنس... كيف كان حبيبها يقيلها من ثقنيها ويرضع حلمانها وكيف كان يقتح فخنيها ويلحس كسها يشبق وشهوة وكيف
كان يدخل أصابعه قي كسها وهي تشعر كأنها تحلق قوق السحاب... كانت تفول لي كيف أنها كانت تحس قي يعض الأوقات أنها غدت كالعيدة للعضو الذكري من شدة تعلقها بلذة الشهوة
الجنسية... أشد ما كان يهيجني ويثبر شهوتي عندما كانت تتكلم عن مدى اللذة التي كانت تحس بها عندما تكون متهيجة ويقوم حبيبها يدعك زيه على كسها ثم دقعه إلى داخل كسها بشكل تدريجي
إلى أن يغوص بنكمله قي أعمافها وهو يداعب بزازها ويمصمصها ويقبل شقتبها ويمص لسانها كانت هذه الأشياء تداعب غريزني الأنثوية وتؤجج نار الشهوة قي دمي... بعد كل مرة كانت تحكي
لي صديقني عن ممارساتها مع حبيبها كنت أحس بنار الشبق والرغبة تننجج قي داخلي كنت أحس أن الوقت قد جاء لكي أمارس الجنس أنا أيضا وكانت دقات قلبي عندئذ تتسارع وأنا أتوق إلى هما
في أعماق كسي... قكنت أمد يدي إلى كسي لألعب به وأنا أنخيل كل الكلام الني سمعته من صديقني وأتخيل نقصي مكانها وأتخيل زب حبيبي: أتخيل شكل زبه
وطوله والإحساس الذي سسيقمرتي عندما يخترق أشقار كسي ليقوص قي أعمافي ويمنحني جرعة من اللذة الممزوجة بالألم تروي ظمني ال ... إلا أنتي كنت أشعر كل مرة أن
اصابعي لم تكن كاقية لتلبية احتياجات كسي الشبق. .. قي ذلك الوقت كنت هناك علاقة حب بيني وبين ابن خالتي زيده ولكن هذه العلاقة لم تكن قد تعدت مسك الأيدي والعاق البسيط. كنت أحبه وهو
يحبني ولكتتي لم أكن أتجراً أصارحه برعيتي تي قي ممارسة الجنس معه رم أنتي كنت أعرف أنه كان يرغب قي ذلك. وقي أحد الأيام ذهيت إلى بيت جدي لأنام هناك لأن جدي شخص معاق
ويحتاج إلى العناية والمساعدة لأنه ‎٠‏ ب يستطيع المشي ويبقى بممددا على السرير طوال الوقت. كانت تعيش معه إضدقة إلى خدمة نبية. جدتي لم تكن قي ألبيت تلك الليلة لأنها كانت مدعوة
لحقلة عرس. كان ابن خالي يعمل قي مكان قريب من بيت جدي ولما علم أنتي أنام قي بيت جديء أصيح يتردد على بيت جدي وبي ليزورتي غناك. كان قد مضى علي حوالي اسبوع وأنا نالمة قي
بيت جدي. كان واضحا قي تلك الليلة أنه زارني عندما علم بغياب جدتي عن البيت ليخلو له الجو معي وليتقرد بي قي البيت: حيث طلب من الخادمة عدم دخول غرقة التوم لأنه متعب ويريد أن ينام.
وعندما علمت بمجيء ابن خالتي؛ دخلت إلى غرقة نوم أخرى غبر أنه شاهدني ولحق بي. كنت أرتدي رويا قصيرا يكشف جزءا قبيدو أن منظري كان مغريا جعله يتهيج. دخل إلى
غرققي واققرب مني وجلس بجانبي على سريري ثم وضع يدد على كتفي وقرب شقنيه من شقني وأخد يقبلتي من قمي كانت القبلة لذيذة قمنيت أن يستمر قي تقبيلي وأخنت أتجاوب معه وآقبله أنا أيضا
بحرارة أكثر حيث أثارت فبلاته شهوتي الجنسية وعندما شعر بتي تهيجت امتدت يده إلى صدري فازداد نهيجي وازدانت شهوتي شدة قصار يلعب يبزازي ويقبل رقبتي ثم توجه نحو الباب وقله
وعاد إلي. كانت نار الشهوة تنوهج في عينيه وهو يمد يدد إلى لينحصسهما ويرقع طرف الروب ليرى مساحة أكبر من قخذي وليرى كلسوتي الذي يغطي كسي...لم أمانع ... كنت أتمنى أن
يباشر قي خلع ملابسي لكي أمارس معه الجنس لأنني أصبحت قي تلك اللحظة أسيرة الشهوة الجنسية التي استولت على كل جوارحي وجعلتني أستسلم لشهوات حبيبي ورغباته. وا 00
قي يده لا بل كالعجينة بشكلني كما يشاء... كانت لمساته لذيذة وشهية وهو يتحسس شقني كسي من قوق الكلسون قمددت يدي أتلمس فضيبه من قوق بتطلونه وأدعكه وآلعب يه... وعندما رأي ابن
خالتي أننا وصلنا إلى هذه المرحلة أيقن أنه حان الوقت لكي يقوص قي أعماقي ويرشف رحيق أنوثتي ويمارس معي الجنس ممارسة كاملة حتى التهاية... قبدأ يخلع ملايسي ويمددني على ظهري ثم
قنح فخذي واتحني على كسي وبداً يلحسه بجوع ونهم شديدين... لسانه الرطب الساخن الذي كان يداعب شقني كسي ويظري أبفظ قي أحماقي أشهى المشاعر الجنسية قشعرت بنار الشهوة تشتعل في
داخلي... كنت مستعدا أن أنقع تصف عمري للشخص الذي يطفئ اللهيب الذي كان يتنجج في أعماق كسي ... وقجاة رقع ابن خالي لسانه عن كسي ويد يخلع ثيابه ... قرأيت لأول مرة شابا
يتعرى أمامي وفضيبه منتصب بشدة بين قخذيه قامتدت يدي بشكل لاشعوري إلى ذلك الأنتي شعرت أنه المنقذ الوحيد اللي يستطيع إطقاء لهيب كسي ...بيدأت العب بقضيب حبيبي ثم وضعته
قي قمي لأمصه بشوق ورغبة وعندما شعر أبن خالتي به لم يعد يتحمل: قام وأحضر شيئا مثل اليالون اعتقنت انه بالون قي البداية ولكنه قال لي أنه كبوت أي واقي ذكري حتى لا يزرع في رحمي
طقلا وأحمل منه قي حال قذف سائله المتوي داخل كسي. ثم طلب مني أن أستلقي على ظهري وأسترخي: ققتح قخذي وركع بينهما ثم ركب الكبوت على فضيبه ووجه رأس قضيبه إلى شقتي كسي
المقتوحين لاستقبال قضيبه المنتصب الذي كان يتوتر بقوة. أدخل فضيبة قي كسي بشكل تدريجي ونام على جسمي ... وقي تلك اللحظات تذكرت كلام صديقني عن النيك وعلمت وأنا تحت حبيبي
أنها كانت صادقة ومحقة قي كل كلمة قلتها قي وصفها للنيك: لأني كنت أحس نقس الإحساس الذي أحسته ووصقته لي أثناء أحاديثنا. عندما وصل قضيبة إلى مساقة معينة قي كسي بدأ: يكم
واخزء تقمت يصوت مسموع ولكنه لم ييْه لألمي بل تابع دقع قضيبه إلى داخل كسي وعندما أخرجه كان مغطى بالدم قعلمت قورا أنه قض بكارتي وقتح كسي وما ليث الألم أن تضاءل شيئا قينا
وهو يدخل فضيبه في كسي ويخرجه بشهوة قوية وإلحاح شديد كه مصر على بلوغ أعمق نقطة قي كسي كنت مسرورة بشكل خاص لأن كسي كان يتمتع بمقدرة ممتازة على متحه هذه اللذة
القوية التي كانت تطغى على كل كيانه...كنت الاحظ بوضوح أثار تلك اللذة قي ملامح وجهه وتعابير عينيهه قي آهات اللذة التي كان يطلقها من أعماق قلبه مع كل دقعة نبك يقوص قيها إلى أعماق
كسي الملتهية... كنت أطير قوق السحاب وأنا تتذوق تلك اللذة العجيبة التي كنت تتذكل قي أعماق كسي ثم تتشعب متوجهة إلى كقة أنحاء جسمي... كنت تجرية قريدة ورائعة ونا أحس لأول مرة
إحساس الشريك الأتثى قي أروع وأشهى عملية جنسية ... كنت أتمنى أن تدوم لحظات التيك تلك إلى الأيده بلقت الرعشة مرتين وعندما أحس زيد بقه اقرب من القنف: أخرج قذ
ونزع الكبوت عنه ثم ما ليث زيه أن بدأ بقنف سالله المنوي الأبيض الساخن المندقع بقوة نحو بطني فانسكب جزء هنه على بطني واستقر الجزء الباقي على شقني كسي... ويعد أن ا
جسمي: سالتي ابن خالتي: هل اتبسطتي بالتيك يا لمى؟ ققلت له: أكيد. قي تلك الليلة: مارسنا التبك أريع مرات. المرات الثلاثة قي تقس الوضعية والمرة الرابعة قي وضعية الجلوس على قضيبه...
 

Lela

عضوية محارم عربي
10 فبراير 2017
173
197
43
Egypt
النوع (الجنس)
أنـثـي
قصة حلوة لكن فيها اخطاء إملائية كتيرة اتمني تعديلها وميرسي علي مجهودك
 
  • إعجاب بالمشاركة
التفاعلات: Vini
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.

هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا