مارست اللواط مع جوز اختي بالصدفة

5.00 نجوم
1 تصويت
يتم بالوقت الحالي عمل عدة تعديلات داخلية وادارية بالموقع نتمني ان يتم كل شيئ بأفضل شكل يقوم بخدمة جميع الأعضاء والمشاركين بالموقع
نرحب بكل اقتراحات الاعضاء الحاليين بالموقع بقسم الاقتراحات والشكاوي او من خلال الرسائل الشخصية للفريق الاداري وسيتم مراجعه جميع الاقتراحات المقدمة من خلالكم ووضعها ضمن اولويات تحديد النظام الجديد للموقع
نشكركم على انضمامكم ومشاركتكم معنا بموقع محارم عربي

Saleb.90

عضوية محارم عربي
6 أبريل 2019
10
13
3
30
Dimashq, Syria
النوع (الجنس)
ذكــــر
مرحبا انا يوسف أعيش في دمشق مع عائلتي
منذ ثلاث اشهر كنت في بيت اختي لاساعدها في التحضيرات للسفر هيي وأطفالها إلى محافظة أخرى لتمكث كم يوم عند أقربائنا ..
في اليوم التالي ذهبت و بقيت انا و صهري(زوجها) في البيت ..بدئنا نتحدث
و ناكل و قضينا نهارا جميلا و مسلي
في الليل ذهبنا للنوم ، ف خلع ثيابه امامي ل يبقى في الشورت مع انه الطقس كان بارد، هوو اسمر ضخم مشعر ، لم استطع ان امنع نفسي من الإثارة و التهيج عليه خاصة انني اعشق الجنس و احب الزب الكبير و ان أكون خادم عند الزب
أخذت بالنظر إلى زبه و بيضاته ،انتبه لي فاخذت العب معه و اقفز عليه و مسكت زبه بالمزاح و لم يقل شيئ لي بالعكس استمر بالمزاح و اللعب
فأحسست على زبه انه ابتدئ ينتصب فقمت بزيادة حركاتي اثناء المزاح و زبه ينتصب اكثر إلى ان اصبح نار
بلحظة اثناء اللعب ضمني و قبلني و هنا لم اعد استطع ان أكبح شهوتي طلعت زبه من و أخذت ارضع له بقوة و ادخله لحلقي و امصه و هوو زي النار في فمي و الحس له بيضاته أيضا و الحس بخش طيزه اي دبره
و بقيت امص له بقوة إلى ان أتى حليبه في فمي الحليب الساخن الطيب
ثم قام و اغتسل و عاد بعد ٢٠ دقيقة لنكمل ما ابتدئناه بعد ما رضعت زبه
قام بإدخال ايره بطيزي و ناكني بقوة إلى ان أتى حليبه بطيزي متل النار و من وقتها و هو ينيكني و انا ارضع زبه الطيب الأسمر الكبير
المرة القادمة سأخبركم كيف كنت خادم عند زبه و تطور العلاق
 
  • إعجاب بالمشاركة
التفاعلات: shehab2ali و Mahmoud Panties

Mahmoud Panties

عضوية محارم عربي
13 ديسمبر 2017
1,194
532
113
35
wilaya laghouat
النوع (الجنس)
ذكــــر
قصتك مثيييييييييييييييييييييييييرة لكن كيف بدات تعشق الزب وكم عمرك وهل اتنكت من قبل
 

Saleb.90

عضوية محارم عربي
6 أبريل 2019
10
13
3
30
Dimashq, Syria
النوع (الجنس)
ذكــــر
قصتك مثيييييييييييييييييييييييييرة لكن كيف بدات تعشق الزب وكم عمرك وهل اتنكت من قبل
اكيد رح احكي قصتي في المرات الكاملة
ولكن سأخبرك الان اني بدأت اللواط بعمر ال ١٢ سنة اول زب اكلته كان لصديقي في المدرسة
 
  • إعجاب بالمشاركة
التفاعلات: Mahmoud Panties

shehab2ali

عضوية محارم عربي
29 يناير 2019
455
838
93
Sanaa, Yemen
النوع (الجنس)
ذكــــر
مرحبا انا يوسف أعيش في دمشق مع عائلتي
منذ ثلاث اشهر كنت في بيت اختي لاساعدها في التحضيرات للسفر هيي وأطفالها إلى محافظة أخرى لتمكث كم يوم عند أقربائنا ..
في اليوم التالي ذهبت و بقيت انا و صهري(زوجها) في البيت ..بدئنا نتحدث
و ناكل و قضينا نهارا جميلا و مسلي
في الليل ذهبنا للنوم ، ف خلع ثيابه امامي ل يبقى في الشورت مع انه الطقس كان بارد، هوو اسمر ضخم مشعر ، لم استطع ان امنع نفسي من الإثارة و التهيج عليه خاصة انني اعشق الجنس و احب الزب الكبير و ان أكون خادم عند الزب
أخذت بالنظر إلى زبه و بيضاته ،انتبه لي فاخذت العب معه و اقفز عليه و مسكت زبه بالمزاح و لم يقل شيئ لي بالعكس استمر بالمزاح و اللعب
فأحسست على زبه انه ابتدئ ينتصب فقمت بزيادة حركاتي اثناء المزاح و زبه ينتصب اكثر إلى ان اصبح نار
بلحظة اثناء اللعب ضمني و قبلني و هنا لم اعد استطع ان أكبح شهوتي طلعت زبه من و أخذت ارضع له بقوة و ادخله لحلقي و امصه و هوو زي النار في فمي و الحس له بيضاته أيضا و الحس بخش طيزه اي دبره
و بقيت امص له بقوة إلى ان أتى حليبه في فمي الحليب الساخن الطيب
ثم قام و اغتسل و عاد بعد ٢٠ دقيقة لنكمل ما ابتدئناه بعد ما رضعت زبه
قام بإدخال ايره بطيزي و ناكني بقوة إلى ان أتى حليبه بطيزي متل النار و من وقتها و هو ينيكني و انا ارضع زبه الطيب الأسمر الكبير
المرة القادمة سأخبركم كيف كنت خادم عند زبه و تطور العلاق
احححححححح قصة ممتعة فديت طيزك
pic_18_big.jpg
 
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.

هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا