زوجتي الملتزمه جدا

يتم بالوقت الحالي عمل عدة تعديلات داخلية وادارية بالموقع نتمني ان يتم كل شيئ بأفضل شكل يقوم بخدمة جميع الأعضاء والمشاركين بالموقع
نرحب بكل اقتراحات الاعضاء الحاليين بالموقع بقسم الاقتراحات والشكاوي او من خلال الرسائل الشخصية للفريق الاداري وسيتم مراجعه جميع الاقتراحات المقدمة من خلالكم ووضعها ضمن اولويات تحديد النظام الجديد للموقع
نشكركم على انضمامكم ومشاركتكم معنا بموقع محارم عربي

Samdubai

عضوية محارم عربي
6 مارس 2019
13
14
3
44
Dubai, United Arab Emirates
النوع (الجنس)
ذكــــر
لا استطيع الاحتمال اكثر من ذلك. هل يعقل كل هذا الجمال لشخص واحد فقط. زوجتي لينا الفاتنه الجميله ذات البشره الناصعه البياض. تملك اجمل طيز ممكن ان تراها بحياتك كلها. كم تخيلت و تخيلت ان شخصا اخر يشاركني هذه الجوهره اتخيله معنا في غرفه نومنا لينا نائمه بيني و بينه يقبل هو شفتاها و انا الحس طيزها الجميله
كانت زوجتي ملتزمه لابعد الحدود. و كان كن الصعب ان افاتحها عن شهواتي السريه و الدفينه. كم كنت اتمنى ان تخونني و لو بفكرها. حتى عندما كنت انيكها لم نكن نتكلم ابدا. فقط نيك واهات من كثره خجلها
قبل سنتين انتقلت بنت خالتها هديل للسكن في نفس البنايه التي نسكنها. كانت هديل قمه في الجمال و عمرها 25 عام عندما اراها كأني رأيت ملاكا مبتسما دو خلق جميل.
عندما انتلقت هديل مع زوجها محمد الى بنايتنا زادت العلاقات بيننا بدرجه كبيره. اصبحنا نأكل سويا ونخرج سويا. و نسهر مع بعضنا في بيتنا او بيتهم.
كنت الاحط ان محمد معجب بزوجتي لحد الجنون. كنت اشاهد نظراته لها. و من يراها ولا يعجب بها اصلا.
محمد عكسي تماما. هو متحدث لبق و كثير الكلام. اما انا هادئ بطبعي ولا استطيع مجاراته في خفه الدم او الحديث
في الاجازه الصيفيه سافرت هديل لزياره امها لمده اسبوع و بقي محمد لوحده في البيت. كانت زوجتي تهتم به كونه وحيد بدون زوجته فكانت تبعث له الطعام و تنظف له البيت عندما يكون في عمله. و كنت بطبيعه الحال اوصيها عليه كونه وحيد
كنت عندما اراه ينظر لزوجتي بنظرات جنسيه اتهيج و يقف زبي بلا مقدمات.
في يوم من الايام و عندما كانت هديل عند امها اتصل علي محمد وهو في البيت وقال لي انه تعبان فذهبت لكي اراه وكانت حرارته مرتفعه وكان متمدد على الكنبه و لا يستطيع التحرك. اتصلت على زوجتي لكي تحضر بعض الادويه و تأتي. جاءت لينا و معها بنادول و كانت حراره محمد مرتفعه. فاقترحت زوجتي ان نعمل له كمادات لتخفيض الحراره. فككت له ازرار القميص لكي يجلب الهواء لجسمه ر ارخيت له زر الجينز ايضا لكي يتنفس
احضرت زوجتي ماءا باردا و منشفه لكي نخفض له الحراره. قلعت القميص عنه بالكامل وبدأت اضع الماء البرد على جسمه. احسست ان زوجتي شعرت ببعض الخجل وهي بجانبي فانتصب زبي لا شعوريا و تهيجت من الموقف. قلت بعقلي لماذا لا انتهز هذه الفرصه و ارى رده فعل زوجتي. فرصه لن تتكرر.
بدأت امسح صدره بفوطه الماء البارد وقلت لزوجتي يجب ان اشلحه بنطلونه الجينز لكي يتهوى جسمه وبدون ان اسمع جواب منها فككت الجينز و بدأت اشلحه ياه. كان محند يلبس بوكسر فضفاض و زبه نائم و بيضاته كبيره و متدليه. اه كم تمنيت ان اخرج زبه و اضعه بيدي في فم زوجتي.
عندما رأت زوجتي محمد و هو نائم لا يشعر بشيء بدون قميص او بنطلون ارتبكت و احمر وجهها. قلت لها تعالي ضعي له بعض الكمامات على جسمه و انا سوف احضر من المطبخ ماء بارد و بعض الثلج. ذهبت الى المطبخ و راقبت لينا و هي تضع له الكمامات و يديها ترتجف تعمدت ان انأخر قليلا في المطبخ و بدأت اراقبها. كانت عيناها تتجه الى زب محمد و يديها على صدره و نظرتها فيها شيء غريب هذي اول مره تكون بقرب رجل غير زوجها بهذه المسافه. فجأه رأيتها تضع يدها على طرف البوكسر و ترفعه قليلا و يديها ترتجف بشكل كبير و زبي واقف مثل قضيب فولاذ. كانت تنظر الى زب محمد الناؤم و المرتخي و تتأمل فيه و الشهوه باديه عليها. كم تمنيت ان تضع هذا الزب الناءم في فمها الجميل. مرت دقيقه و هي تنظر الى زب محمد النائم ثم ازاحت يدها خوفا من ان اراها. لم استطع ان انتظر اكثر. ذهبت اليها واحضرت بعض التلج وقلت لها سوف اخرج الى الصيدليه لأحضر دواء احسستها ارتاحت قليلا و اشرق وجهها عندما قلت لها ذلك خرجت باتجاه الباب و فتحت الباب ثم اغلقته كأني خرجت لكن لم اخرج بل راقبت لينا من جهه غير مرئيه و انا العب بزبي
كان محمد نائما من الارهاق و لينا وضعت يدها على اللوكسر و رفعته بصوره كبيره فطهر زب محمد المرتخي بشكل كامل. كان زبه ابيض تشتهي اي انثى ان ترضعه وضعت اصابعها على زبه الناؤم و امسكته بقبضه يدها و رفعت رأسزبه باتجاها وقربت فمها عليه ولخسته قليلا. ثم وضعت راسه في فمها. عندما شاهدت هذا المنظر امامي فقدت عقلي. ها هو حلمي يتحقق اخيرا. اه لو كنت اشاركها هذا الموقف الجميل و الزب الابيض. بدأت تمص زبه بشكل اسرع و يديها على صدره و هو ما زال نائم. ثم اقتربت من فمه و اهرجت لسانها و صارت تلحس شفتيه ويدها تلعب في زبه والغريب في الموضوع ان زبه بدأ في الانتصاب مع انه نائم او يتطاهر في النوم. كنت اراقب المشهد عن قرب و لم استطع التحمل مطلقا. اقتربت من لينا و محمد فانتبهت اي لينا و ارتبكت و شهقت شهقه كبيره. قلتلها لا تخافي يا حبيبتي ما حعمل اشي و انت بهمني انك تكوني مبسوطه و بهمني انك تبسطيني بالجنس. المهم اقتربت من محمد و امسكت زبه و لينا مستغربه من الموضوع. قربت شفتاي من شفناها و غصت معها ببوسات كثيره و قربت راسها على زب محمد و قلتلها مصي و صارت تمص و انا في عالم تاني رفعت تنورتها و هي قاعده و قربت طيزها من تمي و صرت الحس طيزها و زب محمد في تمها. و زبي حينفجر من كتر الشهوه حسيت انه محمد صاحي و يتظاهر في النوم لكن لم اهتم للموضوع بسبب شهوتي.
ضلت لينا تمص زب محمد الى ان انزل حليبه على تمها و شفتيها لا شعوريا سحبتها من شعرها و قربت تمي على تمها و صرت الحس بتمها و شفايفها وكان الها طعم تاني مع حليب محمد
لما محمد نزل حليبه ايقنت انه كان صاحي و عارف كل شي بصير بس هذي فرصه و ما ضيعتها و تمتعت اني اشوف زب حلو بثم زوجتي. طبعا لما تحسن محمد و رحنا على بيتنا نكتها نيكه مع عمري نكتها مثلها و ما فتحنا سيره عن الشي الي صار.
 

Yaseen4u

عضوية محارم عربي
30 مارس 2018
132
32
28
41
Egypt
النوع (الجنس)
ذكــــر
انا ياسين مصري اعمل محلل مالي في شركه انترناشونال في فرع تركيا وبنزل مصر كل شهرين اسبوعين ود حسابي علي الاسكاي بي yasen_4u
 

Saleb.90

عضوية محارم عربي
6 أبريل 2019
10
13
3
30
Dimashq, Syria
النوع (الجنس)
ذكــــر
لو سمحتو حدا بساعدني او يرد عليي!! انا احاول نشر قصتي من شهر حتى الان لم يتم النشر و احاول التواصل مع احد من الادمن ما حدا برد!!!
 

على نار هادئة

عضوية محارم عربي
29 يناير 2017
908
599
93
إربد، Jordan
النوع (الجنس)
ذكــــر
لا استطيع الاحتمال اكثر من ذلك. هل يعقل كل هذا الجمال لشخص واحد فقط. زوجتي لينا الفاتنه الجميله ذات البشره الناصعه البياض. تملك اجمل طيز ممكن ان تراها بحياتك كلها. كم تخيلت و تخيلت ان شخصا اخر يشاركني هذه الجوهره اتخيله معنا في غرفه نومنا لينا نائمه بيني و بينه يقبل هو شفتاها و انا الحس طيزها الجميله
كانت زوجتي ملتزمه لابعد الحدود. و كان كن الصعب ان افاتحها عن شهواتي السريه و الدفينه. كم كنت اتمنى ان تخونني و لو بفكرها. حتى عندما كنت انيكها لم نكن نتكلم ابدا. فقط نيك واهات من كثره خجلها
قبل سنتين انتقلت بنت خالتها هديل للسكن في نفس البنايه التي نسكنها. كانت هديل قمه في الجمال و عمرها 25 عام عندما اراها كأني رأيت ملاكا مبتسما دو خلق جميل.
عندما انتلقت هديل مع زوجها محمد الى بنايتنا زادت العلاقات بيننا بدرجه كبيره. اصبحنا نأكل سويا ونخرج سويا. و نسهر مع بعضنا في بيتنا او بيتهم.
كنت الاحط ان محمد معجب بزوجتي لحد الجنون. كنت اشاهد نظراته لها. و من يراها ولا يعجب بها اصلا.
محمد عكسي تماما. هو متحدث لبق و كثير الكلام. اما انا هادئ بطبعي ولا استطيع مجاراته في خفه الدم او الحديث
في الاجازه الصيفيه سافرت هديل لزياره امها لمده اسبوع و بقي محمد لوحده في البيت. كانت زوجتي تهتم به كونه وحيد بدون زوجته فكانت تبعث له الطعام و تنظف له البيت عندما يكون في عمله. و كنت بطبيعه الحال اوصيها عليه كونه وحيد
كنت عندما اراه ينظر لزوجتي بنظرات جنسيه اتهيج و يقف زبي بلا مقدمات.
في يوم من الايام و عندما كانت هديل عند امها اتصل علي محمد وهو في البيت وقال لي انه تعبان فذهبت لكي اراه وكانت حرارته مرتفعه وكان متمدد على الكنبه و لا يستطيع التحرك. اتصلت على زوجتي لكي تحضر بعض الادويه و تأتي. جاءت لينا و معها بنادول و كانت حراره محمد مرتفعه. فاقترحت زوجتي ان نعمل له كمادات لتخفيض الحراره. فككت له ازرار القميص لكي يجلب الهواء لجسمه ر ارخيت له زر الجينز ايضا لكي يتنفس
احضرت زوجتي ماءا باردا و منشفه لكي نخفض له الحراره. قلعت القميص عنه بالكامل وبدأت اضع الماء البرد على جسمه. احسست ان زوجتي شعرت ببعض الخجل وهي بجانبي فانتصب زبي لا شعوريا و تهيجت من الموقف. قلت بعقلي لماذا لا انتهز هذه الفرصه و ارى رده فعل زوجتي. فرصه لن تتكرر.
بدأت امسح صدره بفوطه الماء البارد وقلت لزوجتي يجب ان اشلحه بنطلونه الجينز لكي يتهوى جسمه وبدون ان اسمع جواب منها فككت الجينز و بدأت اشلحه ياه. كان محند يلبس بوكسر فضفاض و زبه نائم و بيضاته كبيره و متدليه. اه كم تمنيت ان اخرج زبه و اضعه بيدي في فم زوجتي.
عندما رأت زوجتي محمد و هو نائم لا يشعر بشيء بدون قميص او بنطلون ارتبكت و احمر وجهها. قلت لها تعالي ضعي له بعض الكمامات على جسمه و انا سوف احضر من المطبخ ماء بارد و بعض الثلج. ذهبت الى المطبخ و راقبت لينا و هي تضع له الكمامات و يديها ترتجف تعمدت ان انأخر قليلا في المطبخ و بدأت اراقبها. كانت عيناها تتجه الى زب محمد و يديها على صدره و نظرتها فيها شيء غريب هذي اول مره تكون بقرب رجل غير زوجها بهذه المسافه. فجأه رأيتها تضع يدها على طرف البوكسر و ترفعه قليلا و يديها ترتجف بشكل كبير و زبي واقف مثل قضيب فولاذ. كانت تنظر الى زب محمد الناؤم و المرتخي و تتأمل فيه و الشهوه باديه عليها. كم تمنيت ان تضع هذا الزب الناءم في فمها الجميل. مرت دقيقه و هي تنظر الى زب محمد النائم ثم ازاحت يدها خوفا من ان اراها. لم استطع ان انتظر اكثر. ذهبت اليها واحضرت بعض التلج وقلت لها سوف اخرج الى الصيدليه لأحضر دواء احسستها ارتاحت قليلا و اشرق وجهها عندما قلت لها ذلك خرجت باتجاه الباب و فتحت الباب ثم اغلقته كأني خرجت لكن لم اخرج بل راقبت لينا من جهه غير مرئيه و انا العب بزبي
كان محمد نائما من الارهاق و لينا وضعت يدها على اللوكسر و رفعته بصوره كبيره فطهر زب محمد المرتخي بشكل كامل. كان زبه ابيض تشتهي اي انثى ان ترضعه وضعت اصابعها على زبه الناؤم و امسكته بقبضه يدها و رفعت رأسزبه باتجاها وقربت فمها عليه ولخسته قليلا. ثم وضعت راسه في فمها. عندما شاهدت هذا المنظر امامي فقدت عقلي. ها هو حلمي يتحقق اخيرا. اه لو كنت اشاركها هذا الموقف الجميل و الزب الابيض. بدأت تمص زبه بشكل اسرع و يديها على صدره و هو ما زال نائم. ثم اقتربت من فمه و اهرجت لسانها و صارت تلحس شفتيه ويدها تلعب في زبه والغريب في الموضوع ان زبه بدأ في الانتصاب مع انه نائم او يتطاهر في النوم. كنت اراقب المشهد عن قرب و لم استطع التحمل مطلقا. اقتربت من لينا و محمد فانتبهت اي لينا و ارتبكت و شهقت شهقه كبيره. قلتلها لا تخافي يا حبيبتي ما حعمل اشي و انت بهمني انك تكوني مبسوطه و بهمني انك تبسطيني بالجنس. المهم اقتربت من محمد و امسكت زبه و لينا مستغربه من الموضوع. قربت شفتاي من شفناها و غصت معها ببوسات كثيره و قربت راسها على زب محمد و قلتلها مصي و صارت تمص و انا في عالم تاني رفعت تنورتها و هي قاعده و قربت طيزها من تمي و صرت الحس طيزها و زب محمد في تمها. و زبي حينفجر من كتر الشهوه حسيت انه محمد صاحي و يتظاهر في النوم لكن لم اهتم للموضوع بسبب شهوتي.
ضلت لينا تمص زب محمد الى ان انزل حليبه على تمها و شفتيها لا شعوريا سحبتها من شعرها و قربت تمي على تمها و صرت الحس بتمها و شفايفها وكان الها طعم تاني مع حليب محمد
لما محمد نزل حليبه ايقنت انه كان صاحي و عارف كل شي بصير بس هذي فرصه و ما ضيعتها و تمتعت اني اشوف زب حلو بثم زوجتي. طبعا لما تحسن محمد و رحنا على بيتنا نكتها نيكه مع عمري نكتها مثلها و ما فتحنا سيره عن الشي الي صار.
أسلوبك القصصي حلو.
أكتب المزيد وحاول تنشر صورة لزوجتك.
 
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.

هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا