قصص سكس محارم خالات انا وخالتي الممحونة في المصيف

4.00 نجوم
1 تصويت
- تم فتح المنتديات للتسجيل الأن يمكنك تسجيل عضويتك وتفعيلها عن طريق البريد الإلكتروني
- تم إتاحة خاصية الدردشة للعضويات المفعلة فقط وجاري العمل فى تطويرها
نتمني من الأعضاء الجدد عند وضع تعليق او رد على موضوع ان يكون فى نطاق الموضوع وليس كلمات مبهمه نحن نأسف للحظر النهائي للعضويات المخالفة
نشكركم على انضمامكم ومشاركتكم معنا بموقع محارم عربي
جاري العمل على تفعيل اضافة الارباح النقدية لأعضاء موقع محارم عربي ,, جميع الأعضاء المشاركين سيكون بمقدورهم تحقيق أرباح مادية كبيرة من خلال كتابة المواضيع المميزة والحصول على زيارات لهذه المواضيع
سيتم الإعلان عن التفاصيل خلال الايام القادمة

العنتيل

عضوية محارم عربي
484
1,225
93
36
في الكس موطني
e95b64fdb051d349e5819961710253f1.jpg

كانت قصتي في صيف العام عندما ذهب أبي إلى السفر خارج البلاد لمدة شهر وكنت أسكن مع والدتي أنخي الكبير تزوج وانتقل مع زوجته بدأت احداث القصة عندما ذهب زوج خالتي مسافرا ووضع خالتي عندنا في البيت وكانت خالتي في الثلاثينات من عمرها وانا عمري 23 سنة خالتي كانت جسمها جميلا وكان أكبر شي فيها طيزها ولكن لم أكن اعرف عنها شي بحكم اني عرفتها متزوجة سافر زوج خالتي ووضعها في بيتنا مع أمي المهم كانت خالتي دائما ماتحضر إلى غرفتي وتسألني عن دراستي ولم أكن ألاجظ شي كان الوضع عادي إلا أن أتى يوم وخرجت من غرفتي بعد الساعة الواحدة ونظرت إلى غرفة خالتي وكانت مضاءة النور فنظرة خلسة وإذ خالتي بالكلوت والسنتيانه بطالع نفسها فالمرايا ولقد شاهدت ذلك الجسم الجميل الذي لم أرى مثله ومن يومها وأنا افكر بخالتي ولكن لم أكن اقدر على فعل شي ومرة الأيام وانا اتنصت على بابها ومرة جائتني فالغرفة قبل الفجر وهي تلبس لباسا خليعا فقالت لي صاحي ياوليد وانا متجمد من شدة مارأيت قلت لا ياخالة قالت ممكن اتصل بجوالك اعطيتها الجوال ولم تكن تريد الجوال فجلست ممسكة بجوالي تناظر إلى فقالت ياوليد أمك نايمة قلتلها نايمة ياخالة قالت تجي معايا نطلع لغرفة الشغالة أريد ملابس هناك وكانت غرفة الشعالة مهجورة منذ سنين فدخلنا غرفة الشغالة وهي مضلمة ولم ادري حتى الصقت بطنها بظهري ومسكت زبي قالتي آه ياوليد انا تعبانة زوجي زبه صغير المهم بدون شعور الصقة فمي في فمها وبدأت ادعك زب ببطنها فقالت فصخلي ملابس فانزلت ثوب النوم تبعها وذا بكلوت احمر وقف قضيبي منتصب كالحجر وبدأت اخلع باقي الملابس عن جسدها وبدأت الحس كساها وكان شعور لايضاهي وقالت نام على ظهرك وبدأت تمص زبي بكل إحتراف وتتأوه من شدة المحنة نومتها على بطنها وركبت فوقها وهي تقول نيكني حبيبي وبعد قليل قلت أبغى انيك طيزك قالت أن تحت اوامر زبك حبيبي ونامت على بطنها وبدأت انيك طيزها البيضا الكبيرة فقلت هل انزل خارج طيزك قالت لاحبيبي كب جوا فدفقت المني في طيزها الممحونه وبعدها اصبحنا نمارس الجنس لفترة طويلة.
 
ص

صبحى نار

مشكور صديقى قصة ممتازة ومعبرة جدااااااااااااااا
 
AdBlock Detected - إكتشاف مانع الإعلانات

عفواً : نحن نعلم بأن الإعلانات مزعجه ولكن !!

بدون الإعلانات لا يمكننا تقديم خدماتنا او المواد المعروضة بالموقع بشكل مجاني حيث ان الإعلانات تمثل الدخل الوحيد للموقع لدفع نفقات تشغيل الموقع ,, ولذلك نرجوا منكم إيقاف عمل مانع الإعلانات لموقعنا كدعم منكم لإستمراريه موقعنا بشكل مجاني للجميع وإضافتنا للقائمة المسموح لها بعرض الإعلانات نشكركم على تفهمكم ودعمنا للإستمرار.

هل قمت بتعطيل مانع الإعلانات ؟ حسناً إضغط هنا