قصص محارم امهات أم تغتصب ابنها المعاق ذهنيا

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة عاشقة المحارم, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2015.

  1. عاشقة المحارم

    عاشقة المحارم عضو متفاعل

    المشاركات:
    130
    الإعجابات المتلقاة:
    68
    نقاط الجائزة:
    28
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    دبي , الإمارات
    73001db358f8e85bcb2c8392810de061.jpg
    تحكى الأم الأرمله قصتها وتقول ولدت فى قريه ريفيه فى أم الدنيا مصر وتزوجت من أبن عمى زواج تقليدى وكان يكبرنى بعشرون عاما ونتج عن هذا الزواج بعد مر العلاج والتوجه للأطباء لتأخرى بالحمل حملت وأنجبت ولد جميل ولاكن أكتشفنا أنا وزوجى بعد ولادته أنه معاق ذهنيا وتألمت أنا وزوجى كتير لذلك وندبنا حظنا ولاكن زى أى والدين حبناه قوى وبعد كام سنه توفى زوجى وتركنا وكان أبنى قد وصل للثانيه عشره من عمره حزنت كثيرا لوفاه زوجى وبعد وفاة زوجي بدأت أشعر بإحتياج كبير لممارسة الجنس وكنت أتحرق شوقا لممارسته مع أي شخص ولكن خجلي وحيائي وكذلك كوني أرملة وخوفى من الفضيحه لو وقعت مع شخص غير مؤتمن على السر وبتفضح بيا كان يمنعني من ذلك وكان إبني قد وصل إلى سن الرابعة عشر تقريبا وهو مريض عقليا ولا يعي أي شئ في الدنيا بل إنه منذ سنوات لا أقوم بإخراجه الى الشارع لصعوبة التعامل معه وكان في تلك الفترة يقوم بالتعصب ويضرب في السرير برجليه وهو يدور في السرير ويتقلب بكل جسمه عليه ويقوم بالصراخ بصوت عالى مما كان يزعج السكان الذين كانوا معنا في نفس البيت وقد أكتشفت فجأة في أحد الأيام بالمصادفة إنه قد بلغ وأنه يقوم بعمل ذلك عندما يكون في حاجة إلى إفراز المني الذي يكون قد تكون في داخله والذي بحاجة إلى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لإزالة التوتر الذي يشعر به نيجة تكون هذا السائل المنوي في داخله لذلك عندما كنت أسمعه وهو يقوم بالصراخ أثناء النوم وخاصة فترة ما بعد الظهر كنت أعلم إنه يقوم بالعملية الجنسيه رغم إنه لم يكن يعلم ماذا يعني جنس أو تيك نساء..... وكان كل مايقلقني صوته المرتفع الذي يقلق السكان الذين بدأوا يشكون من صراخه والأصوات العالية التي تصدر عنه وفي إحدى المرات ويبدو إنه كانت صعبة بالنسبة له أخذ يصيح ويهيج ويصدر تلك الأصوات عندئذ أدركت ما كان يحدث في تلك الأثناء ولكن لأنه أستمر في ذلك فترة طويلة دخلت لأحاول أن أهدئه ووجدت أن ملابسه مكشوفة عن جسمه وعضوه الذكري في قمة إنتصابه وكان قويا جدا وقد كان أثناء القيام بهذه العملية لا يقوم بملامسة قضيبه ربما كان هذا الذي يؤخر القذف عنده ويصيبه بالتوتر والعصبية والصراخ فقد كا ن غير واعي بما يحدث وكان يدور حول نفسه في السرير وهو يعتصر قضيبه بين رجليه أحيانا ويتركه حرا مرات وهو يصرخ بأعلى صوته لم أكن أدري ماذا أفعل فقط لأقوم بتهدئته وذلك حفاظا على عدم عدم إزعاج السكان عندئذ قمت بإمساك قضيبه بيدي كأم ترى إبنها يتألم وعوزه تريحه من ألامه ولم أكن أنوي على أي شهوة وأخذت بتدليكه بين يدي وهنا هدأت ثورته وماهي إلا لحظات حتى بدأ يقذف سائله المنوي بين يدي وعلى هدومى وغرقنى وغرق نفسه من كتر المنى بتاعه وبعد ذلك قمت بمسح منيه من على أيدى وعلى هدومى وتنظيفه هو كما كنت أفعل في الماضي عندما كان يدخل الحمام وتكرر هذا مرات كثيرة فما كان يبدأ في التوتر والصراخ حتى أقوم بفعل نفس الشئ عندئذ يهدأ وينتهي كل شيئ دون إزعاج السكان وبدون مشاكل حتى جاء يوم وبدون سابق تخطيط مني ولا مجرد فكرت في ذلك بدأ هو في الصراخ فأسرعت إليه ووجدت قضيبه منتصبا وهو في قمة قوته وأنتفاخه الذي كان يشبه قضيب الحمار فإثارني منظره وكبره وقوه أنتصابه وبعد أن قمت بتدليكه مرات وجدت نفسي بدون وعي أنزع عن نفسي ملابسي الداخليه وأقوم بوضعه بين أفخذي ( وراكى ) بيلامس شفايف كس دون إدخاله في كسي لخوفي من أن أحبل منه فقد كنت في فترة إخصابي وكان من الممكن أن يحدث لي حمل لو قاربني منيه وبعد قليل بدأت أستخدم فخذي في تدليك قضيبه بينهما حتى قذف منيه بينهما وتطاير لبنه على شفايف كسى وفتحت طيزى ووراكى وبطنى وعندئذ بدأ ت تهدأ ثورته وبدأت أنا تشتعل شهوتى وثورتي الجنسيه وهيجان كسى للنيك ومبتقش قادره على تهدأت نفسى ولا كس وشعرت أن ليا رغبة قوية أكبر مني تتفجر بسبب ما حدث بيني وبين إبني وبدأت أشعر بشهوة عارمة لممارسة الجنس ليس مرة واحدة بل مرات وكنت في تلك الفترة لم أكن قد مارست الجنس منذ سنوات وهذا ما زاد من رغبتي وتحرقي وخاصة أن الجميع كانوا ينظرون لي كأرملة وليس كأنثى تشعر برغبة وشهوة ككل إمرأة وفي نفس اليوم قررت أن أشبع رغبتي وأحتياجي حتى إذا كان هذا الإحتياج من هذا المخلوق المسكين المعاق اللى هو أبنى وطبيعى لايدرك و لم يفهم شيئا وهكون فى أمان من القضيحه لو أتنكت من شخص تانى غيره والذي لن يضره شئ من ممارستي هذه معه وأتنكت منه وذلك لأنه معوق ولا يفهم شئ هذا علاوة على إنه يملك قوة جنسيه هائلة لا يتمتع بها أي إنسان آخر بربما ذلك لأنه يأكل كثيرا ولا يقوم ببذل أي جهد عضلي لذلك تحولت كل طاقته إلى طاقة جنسيه هائلة لا حدود لها بل لا أظن أن هناك شخصا طبيعيا يملك قوة هائلة تماثل قوته بعد تفكير طويل قررت أن أكرر هذه المغامرة معه مرة أخر وفي هذه المرة كان هو في وضعه الطبيعي بدون عصبية أو صراخ بدون هيجان أو مشاكل أو صراخ رغم أن هذا شئ من الصعب أن تقوم به إمرأة مع إبنها إلا أن هذا تحول إلى قمة النشوة واللذة بالنسبة لي كان يرقد هادئا على سريره في ذلك المساء كعادته في اليوم الفذي يقوم فيه بعمل العادة السرية فهو الآن لا يصرخ ولا يتعصب جلست بجانبه وبدأت باللعب في شعر رأسه إبتسم لي فبادلته الإبتسامة ثم بعد ذلك قمت بسحب بنطلون البيجامة الذي كان يرتديه لأسفل وإذا بعضوه الذكري الذي كان بغير إنتصاب كبيرا جدا وممتلء وشكله جميل مددت يدي وأخذته بين يدي وبدأت في تدليكه فإذا به ينتصب بعد ثواني معدودة من تلك العملية ولكن الغريب أن الولد بدأ هادئا جدا وكأنه إنسان آخر نظراته عاديه وجسمه غير متعصب قمت بعد ذلك بخلع ملابسي التي أرتديها ونمت بجانبه كنت أود أن أجعله يركب فوقي ولكني لم أفلح في أن أفهمه ذلك ولا حتى أن أرفعه فوقي فعدلت عن الفكرة وقمت بفرد جسمه على السرير فوق ظهره فإذا بقضيبه وهو منتصب مرتفع إلى أعلى قرابة العشرين سنتيمتر ثم بعد ذلك جلست عليه وأخذت قضيبه بين يدي وقمت بإدخاله في كسي بصعوبه والذي تحول وكأنه كس عذراء بكر لم تفتح بعد وذلك لأنني لم أكن قد مارست الجنس منذ سنتين من بعد وفاة زوجي ثم بدأت في ترك جسمي شيئا فشيئا ينزل فوق جسمه لكي أختبر هل سوف يتحمل ركوبي فوقيه أم لا أن لا أحمل جسمي فوقيه فإذ به لا يبدي أي ألم وعندئذ ركبت عليه بكل ثقل جسمي ونزلت مره واحده على قضيبه من هيجانى وشوقى للزبر وأذا بقضيبه يخترقني وقد شعرت بلهيب نار ملتهب في داخلي فقد كان قضيبه كأنه سيخ حديد وضع من قبل في النار ثم بعد ذلك دخل فى كس مره واحده وبشده وصرخت صرخه عاليه وشديده وشعرت كأنى بنت وبتتخرق فى ليله دخلتها وبدأت في الصعود والهبوط فوق قضيبه وأنا أحتك به وهو يملأ كل كسي الذي بدأ ينقبض عليه وكأنه خائف أن يهرب منه أو يقفز خارجه وهو يرجوه أن يبقى فيه أطول فترة ممكنة وأن يكون كريما في فشخته لكس ولهلبته التي سوف يمنحها في نهاية هذه العمليه المحببة على قلب وكس المرأة لقد شعرت بلذة لا تعلوها لذة أخرى وأنا أمارس الجنس معه لم أكن أفكر في كونه إبني بل كان بالنسبة لي شاب يصغرني بنحو 25 سنه وهو كنز جنسي كبير حيث إنني أستطيع أن أفعل فيه ما أريد وبالطريقة التي أريد وفي الوقت الذي أريد بدون خجل أو حياء لأنه لا يفهم شئ وكذلك بدون خوف من أحد لأنه لن يشك أحد في شئ لأنه إبني وكذلك لن يرى أحد ما أفعله فيه وذلك لأنني أحيا أنا وهو فقط في البيت أقول لذة كبيرة ومتعة كبيرة بل وكنز كبير بالنسبة لي فمن أين لأي إمرأة أخرى أن تجد فرصة مثل هذه أن تضاجع شاب يصغرها بخمسة وعشرين سنة وفي الوقت التي تريده هي وبالطريقة التي تريدها أيضا دون أن يملء عليها أي طلبات أو أن يضايقها بأشاء لا تريد فعلها لقد كان بالنسبة لي ماكنة جنسية قوية أستخدمها عندما أريد وتحت طلبي في الوقت الذي أريده فيه. حتى أن جسمي بدأ يشعر بالإرتواء بعد الحرمان والتشوق وبدأت نضارته تعود إليه ومتعته يحصل عليها خاصة بعد ذهابي للطبيبة وعمل الإحتياطات اللازمة وأخذ حبوب منع الحمل لذلك كنت أحصل الآن على متعتي الجنسية كاملة كأي إمرأة تمارس حياتها الجنسية بشكل طبيعي وقد تحول هو لشخص آخر هادئا جدا وقد ذهبت عنه العصبية بعد أن بدأت في عملية مضاجعته وبعد أن بدأت في إستهلاك طاقته الجنسية بشكل كامل وذلك بمضاجعته يوميا تقريبا لقد أصبحت استنزف كل طاقته الجنسية من ناحية وتغذيته والإهتمام بصحته من جهة أخرى ولم تتغير قوته الجنسية بل كنت أشعركل مرة ينيكنى فيها ويفشخنى ويركب كسى أن كمية المني التي كان يقزفها في داخلي تزداد يوم بعد يوم وإنتصاب قضيبه لم يضعف يوما ما .. ربما لأن هذا كان العمل الوحيد الي كان يؤديه والذي يبذل فيه مجهود بل إنني عندما أنظر لجسدي في المرآة اليوم نضارة خدودي جسمي المرتوي هدوئي وسكوني حالة المتعة التي فيها لا أجد لكل هذا سبب إلا ذلك السائل السحري الذي يستقيه جسدي من دم ذلك الفتى الشاب إبني والذي بدوره راحت عنه عصبيته وهيجانه وشعوره بالضيق أعتقد إنها متعه لا تساويها متعة أخرى أقلها بالنسبة لي لا أعلم إذا كان يمكنه أن يستمتع هو أيضا بما أفعله به أم أن هذا بالنسبة له هو مجرد عملية خفض الضغط الذي تسببه له الطاقة الجنسي
     
  2. راسبوتين العرب

    المشاركات:
    1,780
    الإعجابات المتلقاة:
    424
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    دمشق / جده
    قصه جميله ومثيره
     
  3. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    515
    الإعجابات المتلقاة:
    117
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
  4. Rainooo3

    Rainooo3 عضو برونزي

    المشاركات:
    398
    الإعجابات المتلقاة:
    194
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    Egypt
    رووووووووووووووووعة
     
جاري تحميل الصفحة...
الكلمات الدليلية للبحث:

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language