قصص محارم اخوات ملحمة سكس محارم يحيى و أخواتة البنات

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة الأميرة سارة, بتاريخ ‏28 نوفمبر 2015.

  1. الأميرة سارة

    الأميرة سارة عضو جديد

    المشاركات:
    40
    الإعجابات المتلقاة:
    32
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    في أحضان الرجال
    c5ba07452cbd1d0767e7fa863fca613a.png
    اسمـي يحي وعمري 17 سنة وبعيش في الريف مع عائلتي المتكونة من ابــي 59 سنة وامي 54 سنة .. والي اختين الاكبر حسيبة سنة وتعمل معلمة في ابتدائية القرية وهي ملتزمة وتلبس الحجاب .. والثاني الصغرى وهي جونة 13 سنة وتدرس بالمتوسط .. كلنا بنعيش سوا في بيت من طابقين الارضي لامي وابي وكمان حسيبة .. والعلوي فيه غرفتين وحدة الي والثانية لجونة وفيه علية بنوضع فيها الاشياء القديمة .. كنا بفصل الصيف والجو اكيد كثير شوب .. وكان ابي بالصيف بياخد اجازتو لانو بيشتغل بشركة للاكترونيات .. بيمضيها كلها بالمزرعة تبعنا بتربية الاحصنة وحصد المنتوج الفول والعنب واشجار الفاكهة من تفاح واجاص .. اما انا والبقية فبنظل بالبيت ومرات بنخرج نساعد ابي .. كنت بغرفتي جالـس واذا بـ اختي الصغيرة جونة والكبيرة حسيبة اجو لعندي وخبروني انو نروح لعند ابي نساعدو فخبرتهم انو بدي نام شوي .. فراحو للحقـل وتركوني .. كانت نافذة غرفتي تطل مباشرة على المزرعة .. اما انا فكنت بحاول نام بس مابقدر شكلو صوتهم برا ماخلاني نام .. فقمت من سريري واتجهت للنافذة واخدت اراقبهم وهوما بينزعو الفول من المزرعة .. كنت بشرع بالملل لانو مالي اي شي بعملو .. فنظرت نظرة تأمل لمزرعتنا وكم كانت رائعة .. اشجار التفاح في 4 اسطر منتظمة .. وحقول للفول .. واخرى للكروم .. وايضا على جوانب المزرعة فيه حدائق بها ورود .. وانا هيك لحتى لمحت منــظر خلى عيوني ينفتحو لاخر درجة وحسيت بزبي بدأ يوقف .. كانت اختي الكبيرة حسيبة منحنية لحتى تنزع الفول واااااوو ومؤخرتها كانت مستديرة وكبيرة .. كانت لابسة عباية سوداء .. كان منظر مؤخرتها كتييييير مثير .. فقمت اخرجت زبي واخدت احكو وابص على مؤخرة اختي حسيبة من نافذة غرفتي لحتى رميت .. ومانتبهت ابدا انو اختي الصغيرة جونة ماكانت موجودة معها .. لتحصل المفاجــأة .. افتح الباب وكانت اختي جونة وكانت لابسة قميص ابيض وسروال جينز اسود .. وبحركة سريعة ولا شعورية قمت خبيت زبي تحت السروال .. فقالتلي هههه شو فيك وكأنو شبح دخل عليك .. فقلتلها ولساني مربوط اااا لالا اها ابدا مــا في شي .. شو في ؟ وقبـل ماكمل كلامي .. شفت لاختي الصغيرة جونة فلقيت عيونها مفتوحين لاخر درجة وفمها كمان وهي عم تبص لزبي يلي كان منتصب مثل السيف تحت السروال .. فقالتلي هههه شو هـاذ اخي يحي شكلك مخبي سيف تحت سروالك .. فقلتلها لالا مافي شي واستدرت .. وقلتلها روحي حسيبة عم تناديك يلا بسرعة .. بس هي كانت عنيدة كثير وقالتلي لا بدي اعرف شو هــذاك الشي هلأ .. شو هالمصيبة ؟؟؟ … فقلتلها روحي لعند >حسيبة وبعد شوي رح اجي واورجيك شو هو هـاذ الشي .. فقالتلي مممممم ههه ماشي بس رح شوف شو هو غصبا عنك .. وخرجت دون ماتغلق الباب .. اوووف مني حانها ما اصرت والا كانت نهايتي .. وقمت اخرجت زبي من جديد لحتى امسح لبني .. لحتى فاجاتني اختي الصغيرة جونة من جديـــد ودخلت وقالتلي ااها كشفتك .. ههههه .. وهي عم تشوف لوجهي .. بس لما نزلت عيونها لتحت شافت زبي واقف مثل السيف فصرخت يا ماما ووضعت ايديها فوق فمها .. وعيونها كانو مفتوحين لاخر درجة عم يبصو لزبي …. فرفعت سروالي بسرعة وقلتلها اطلعي.. فقامت طلعت من غرفتي .. بعد شوي قمت نظرت من النفذة فشفتها بالمزرعة مع حسيبة وابي .. قمت نزلت لتحت للطابق السفلي .. فلقيت امي بالمطبخ عم تعد الغذاء .. فقالتلي يا يحي ليش قاعد هون ؟ روح ساعد ابوك .. فقلتلها رايح رايح وقمت طلعت على المزرعة كمان .. فلاقيت اختي الكبيرة حسيبة مع ابي عم يوضعو الصناديق المملوءة بالتفاح بصندوق الشاحنة اما اختي جونة فكانت باشجار الاجاص عم تنزع وتوضع بالصناديق .. لحتى سمعنا امي تنادي ابي .. فراح وخبرني اني اساعد حسيبة في تحميل الصناديق .. فقمت رحت حملت صندوق ووضعتو في الشاحنة .. وحسيبة مباشرة ورائي عم تحمل صندوق فلما كانت راح ترفعو لحتى توضعو بالشاحنة .. فقدت توازنها وكانت رح تسقط فقمت بسرعة مسكتها من الخلف حتى صار جسمي ملتصق بجسمها ومسكت الصندوق معها .. فقالت اوه ههههه كاش سقوط وشيك ههه .. اااه كان زبي لساتو واقف وهو ملتصق هلأ بمؤخرتها .. اختي الكبيرة حسيبة اطول مني شوي طولها 179 وجسمها رشيق .. اما انا طولي 175 وطول اختي الصغيرة جونة 168 وهي مع انو عمرها 13 بس المظاهر الانثوية بدت تبدو عليها .. لما مسكتو معها قمنا وضعناه مع بعض بالشاحنة وبعدين ابتعدت بسرعة عليها .. الاكيد انها حست بزبي على مؤخرتها .. فقلتلها خلصو الصناديق هلأ وين رح يوديهم ؟ فقالتلي رح يروح على السوق مباشرة يبيعهم .. بتروح معو ؟ .. فإجا ابي وخبرني اذا بدي روح فقلتلو لا رح ظل هون .. فنادى لجونة لحتى تروح معو فخبرتو انو رح تــظل هي كمان .. فقال وانتي يا حسيبة فقالتلي ماشي انا رح روح معـــك بابا .. فركبو الشاحنة وراحو .. وظلينا انا واختي الصغيرة جونة وبس بالحقــل .. فقالتلي ههههه ليش مارحت معو؟؟ .. فقلتلها هيك وانتي ليش مارحتي ؟ .. فخبرتني انو هيك مابدها تروح بس ..

    رحت مشيت وهي عم تتبعني وكنا عم نحكي عن المزرعة .. لحتى وصلنا قدام كوخ من الخشب بنوضع فيه المحاصيل يلي بنحصدها .. فدخلت الو فلاقيت صناديق كثيرة من الخيار والطماطم .. فقمت اخدت حبة طماطم وبديت آكل فيها .. امــا اختي الصغيرة جونة فاخدت حبة خيار واخدت تضحك هههههه .. فسألتها شو فيك ليش عم تضحكي ؟؟ .. فقالتلي انو هي تذكرت شي ههههه .. فقلتلها شو تذكرتي ؟ فقالتلي اتذكرت شي شفتو امبارح في غرفتك هههههه .. فعرفت انها كانت تقصد امبارح لما شافت زبي .. فنظرت اليها وقلتلها انتي بتقصدي الحادثة تبع امبارح ؟؟ ماهيك؟ .. فقالتلي ايه هههه بقصد هذاك الشي الطويل يلي ماشفتو منيح امبارح ههههه .. وهون بدأ زبي يوقف انها كانت عم تحكي عليه .. وكمان بدأت شوي افكار تدور براسي بس سرعان ما قلت لالا شو عم فكر فيه هاي اختي الصغيرة .. بس فاجأتني بطلب غريب منها .. خبرتني اذا بقدر اورجيها زبي مرة ثانية لحتى تشوفو .. اكيد هي ماقالت زبك .. فاندهشت لطلبها ورديت بكل غضب شوو ؟؟ يلا اسكتي علي خلينا ناخد هالصناديق لبرا قبل مايرجع ابي لحتى نوضعهم بالشاحنة .. .. بس هي قالتلي هههه ليش عصبت اخي رح شوف شكلو بسرعة وبس وكمان نحنا هون بالكوخ مارح يشوفنا حد .. فنظرت اليها بتعجب وقلتلها شو فيكي انتي جنيتي شي ؟ .. فقالتلي لا انا اختك الصغيرة بديشوفو مرة ثانية لانو بحجم هاي الخيارة هههههه .. فمثلت اني منزعج وقلتلها اوووف منك بتتمسخري علي ماشـي بس ماتحكي لحدا .. فقامت اختي الصغيرة جونة ابتسمت وقربت مني وبعدين قامت جلست على ركبيتها فالارض وفتحت عيونها منيح … فقلتلها شو عم تعملي ؟؟ فقالتلي بدي شوفو منيح بس ههههه .. فاستغربت لكلامها وتصرفها وقمت مسكت سحاب سروالي ونزلتو وبعدين مسكت زبي وخرجتو لبرا فكان منتصب مثل السيف تماما .. بطول شي 20 سم .. وكان خشن وكبير .. فوضعت اختي الصغيرة جونة ايديها فوق فمهـا وفتحت عيونها منيح .. بعدين قالتلي شو هـاذ اخي ؟؟ ههههه شكلو مثل السيف تماما .. كيف بتقدر تخبيه ههههههه .. فقلتلها انو هو بيكون نايم في العادة هههه .. بعدين فوجئت بتصرفها .. حيث قامت بمسكو بيدها وقربت وجهها منو واخدت تشمو بانفهــا .. ااه كانوا انفاسها الساخنة على زبي يهيجوني .. فقمت غمضت عيوني اااه .. وحصلت المفاجأة قامت اختي الصغيرة جونة وضعت رأس زبي في فمها وقامت تعضو باسنانها وتلسحو بلسانها .. اااه اااااااه شو عم تعملي انتي ؟؟ .. فقالتلي ولاشي بدي جرب طعمو بس هههههه وراحت مرة ثانية دخلتو في فمها واخدت ترضعو وتمص فيه اااه ااااااااه كان شعور خيالي ااه اااه .. ماقدرت حتى اني احكي ولا لكمة ثانية اصلا كان بدي يصير هالشي وووااااووو ماكنت بعرف انو اختي الصغيرة جونة محترفة بالمص اااه .. كانت تمسك زبي بكلتا يديها وتقوم تدخلو في فمها وتحرك لسانها باحترافية عليه اااه .. بعدين قامت خرجت زبي من فمها وضحكت وقالتلي هههه هو خشن ورأسو قاسي مثل المطاط .. بس حلو هههه .. بس لا شعوريا مني قمت مسكتها من شعرها وكانت رابطة شعرها للخلف وقمت دفت راسها بكل قوة باتجاه زبي فدخل زبي كلو في فمها فقمت ادخلو واخرجو بكل قوة وسرعة وهي فاتحة فمها وعم تستقبل زبي وهو يدخل ويخرج بدون استئذان ااااه ااااااااااااه .. لحتى قربت ارمي فاخرجت زبي من فمها .. فقامت غمضت عيونها وفتحت فمها وخرجت لسانها مثل الكلب لما يكون فرحان .. وانا قمت احك زبي بكل قوة وسرعة لحتى رميت لبني مثل البركان فاجــا كلو على وجهها .. نصف لبني دخل لفمها وكان كمان على خدها وانفها وعيونها كمان ومابنسى على شعرها المربوط لورا .. اااه كان بالفعل مشهد روعة انا واختي الصغيرة جونة بالكوخ وهي جالسة على ركبتيها زبي مقابل وجهها ولبني كلو على وجهها .. نظرت لاختي الصغيرة جونة فلقيتها عم تسمح شفتيها بلسانها .. يم يمي طعمو حلو مع انو لبنك مالح شوي هههههه .. فقمت اعطيتها منديلي لحتى تسمح وجهها .. بعدين قامت جونة من مكانها واستدرات لانها كانت رح تطلع من الكوخ وقالتلي خلينا نروح .. بس انا قمت مسكتها من الخلف من خصرها ووضعت زبي على مؤخرتها .. واخدت احكو على مؤخرتها من فوق سروال الجينز .. فقالتلي شو عم تعمل ههههه .. فمارديت وقمت ضميتها الى من الخلف فكان زبي ملتصق تماما بمؤخرتها .. بعدين مسكت حزام سروال الجينز تبعها وقمت فتحتو ونزلتو شوي وبعدين نزلت الكلسون تبعها وقمت دفعتها على الحائط تبع الكوخ فوضعت ايديها على الحائط اما مؤخرتها فكانت بين ايدي .. ونزلت على كسها عم العقو والحسو وهي عم تتأوه اااه اااه .. بعدين قمت ووضعت اصبعي في فتحة طيزها و دخلت اصبع تاني لحتى توسع فتحة طيزها بعدين .. قمت وضعت رأس زبي على خرم طيزهـــا ودفعتو شوي فدخل رأس زبي بطيزها بس وجعها كتييير فاخدت تصرخ اااي اااااي اااه شيلو لالا ااه .. بس انا ماسمعت الها وقمت مسكت ارداف مؤخرتها بادي واخدت اعصرهم عصر وكملت ادخل زبي في فتحة طيزها لحتى دخل نصفو .. فقمت ادخلو شوي شوي في طيــزها بس هي ظلت تصرخ اااي لالا اخي يحي لااا هو بيوجع كثير ااه .. فقلتلها ااااششش ماتحكي ولا كلمة اليوم رح نيكك وكسرك تكسيير اششش .. وقمت وضعت اصبعي الاوسط في فمها فاخدت تمصو .. اما انا فاخدت ادخل واخرج زبي من طيزها بهدوء لحتى مااوجعها .. اااه اااه كانت بالفعل لحظات روعة اااه … كنت مستمتع لاخر درجة .. اااه .. فقمت مسكتها من شعرها من الخلف واخدت ادخل زبي في طيزها بكل سرعة وقوة هالمرة وهي عم تتأوه وتصدر اصوات مثيرة .. ياه ياه اااه اااه .. وكانت اهاتها ساخنة ومثيرة واااو .. ااه ااها كنت ماسكها من شعرها وعم نيك فيها بكل قوة .. وهي عم تصرخ وتتأوه .. وبالايد الباقية كنت عم بصفع فيها على مؤخرتها .. لحتى قربت ارمي لبني فقمت اخرجت زبي من طيزها وتركتها فسقطت على الارض .. فقذفت لبني عليها مثل البركان الهائج وغطى كل جسمها .. ااااه اااااااه .. كنت بعتقد انها هلأ رح تصير تبكي بعد مانكتها بقوة ووجعتها كثير بس هي صارت تضحك وتقول ههههههه اااه ااي وجعتني كثير اخي يحي انت قوي كثير اااه .. بعدين قامت مسحت لبني من عليها ولبست ملابسها .. وخرجنا من الكوخ كأنو ماحصـل شي .. لما رحنا على البيت كان ابي واختي سهيلة رجعو على البيت .. فكنا نتصرف كأنو ماصار شي .. رحت استحميت وطلعت على غرفتي ونمت اما جونة فلم ارها تلك الليلة .. لما قمت الصبح نزلت على المطبخ فطرت ومالقيت حـدا غير امي فسألتها عن البقية فقالتلي انهم بالمسبح الصغيـر خلف البيت عم ينظفو فيه ويفرغو فيه مي .. وكان النا مسبح صغيـر مغطى خلف البيت بنسبح فيه بالصيف لما تكون الحرارة مرتفعة .. فرحت لعندهم وساعدتهم لحتى اتممنا تنظيف المسبح لحتى رجع مثل قبل .. صحيح انو ماكان كثير كبير بس كان حلو ويتسع لعشر اشخاص تقريبا والمي فيه صافية وحلوة .. فقلت لابي ننزل نسبح هلأ فقال لا روحو غيرو ثيابكم انزلو اسبحو انا رح روح هلأ عالمدينة بدي اخــد الخيار للسوق ورح ارجع المساء .. وبالطريق رح وصل امكم لعند خالتكم لانها مريضة شوي فانتبهو منيح للبيت .. فقالتلو اختي الكبيرة حسيبة ولايهمك بابا انا رح اهتم بكل شي .. فلما طلع ابي وامي رحت على غرفتي ولبست ملابس السباحة وكانت شورت وبس .. ونزلت على المسبح واكيد سبقوني اليه حسيبة واختي الصغيرة جونة .. لانهم بينامو بالطابق السفلي .. لما وصلت لقيت اختي الكبيرة حسيبة بس موجودة بالمسبح وعم تسبح وكان ظاهر رأسها وبس فسألتها وين جونة فقالتلي انو طلعت على الدكان القريب من البيت لحتى تشتري شوية اغراض ورح ترجع بسرعة .. فقلتلها ماشي ورحت جالس على حافة المسبح ودخلت رجلي بالمي .. وبعد شوي سمعت صوت تلفون حسيبة عم يزن .. فقامت خرجت من المي واااااااااااه شوو هــذا اللبس والجسم الناار والمثيــر ..

    بصراحة ماقدرت احتمل لما شفت جسمهــا .. ملابسها كانو ملتصقين بجسمها من المي .. ومؤخرتها الحلوة والدائرية كانت بارزة ومستديرة اااه .. واكثر شي خلى زبي يوقف ويهيج بقوة هو بزازها .. ااه يمكن تشوفو في الصورة حجم هدوك البزاز وكيف انهم مدورين وكبار واااااو .. ياريتني بس اقدر المسهم بس شوي .. كنت ببص لبزاز اختي الكبيرة حسيبة وعم ببلع ريقي .. ااه ياريت لو كانت اختي الصغيرة جونة هلأ بـ 24 كانو بزازها لما نكتها مثل بزاز اختي حسيبة .. بس للاسف بزازها كانو صغار .. كنت عم فكر لحتى لقيت اختي الكبيرة حسيبة واقفة قدامي وتضحك معي وتقولي شو عم تفكر ااه .. يلا عالمسبح هههه ..فقلت لنفسي ( بفكر ببزازك اعطيني ارضعهم ارحميني .. ).. فقلتلها مابعرف اسبح .. بس انا كنت بعرف المهم لحتى لاقي شي فكرة وطريقة تخلينا المس بزازهــا .. اااه كان بالفعل منظرهم يخلي الواحد يجن .. نزلت على المي ونزلت كمان حسيبة معي فمثلت انو رح اغرق فقـامت اجت لعندي ومسكتني فارتطم وجهي ببزازها اااه ااااااه .. كانو بزازها ناعمين كثير واو ومدورين وحلوين ياريت اقدر

    امصهم وارضع كل الحليب يلي فيهم .. ونحنا هيك ومانتبهنا لجراد صغير دخل من برا .. وفجأة قفـز فاجـا مباشرة داخل ملابس اختي الكبيرة حسيبةوبالضبط بين بزازها .. فصارت تصرخ بقوة .. وهي خايفة وبتقولي خرجو خرجو .. فقلتلها خلص اهدي اهدي .. اه كانت فرصة لاتعوض بثمن .. فقمت ادخلت يدي تحت ملابسها وبالضبط بين بزازها ( ملابسها واضحين فالصورة وكيف انو بزازها ظاهرين شوي ) ااااه اااااااااااه كان شعور رائع تحقق حلمي ولمست بزاز اختي حسيبة المدورين والكبار اااه اااااااه .. صرت احركو عليهم وامسك بزازها وامثل اني بدور عليه وانا بتمنى لو انو هذا الجراد مايخرج ابدا لحتى ظل حرك ايدي.. فقلتلها مافي وين راح ..؟؟ .. فقامت تقول شو بعمل شو بعمل .. وحصل يلي ماكنت متوقعو ابــدا قامت اختي الكبيرة حسيبة نزلت ملابسها من الجهة العلوية لحتى صارو بزازها عاريين .. الاكيد انها عملت هالشي لا شعوريا لانو البنات لما يخافو من الفئران او ال***** او الحشرات يعملو اي شي من خوفهم .. اااه اااااه عيوني انفتحو لاخر درجة شو هالبزاز المدورين والكبار وااااااووو .. بالخصوص انهم كانو مبللين بالماء وقطرات الماء تنساب على بزازها اااه ااااه .. فقامت تحرك بزازها وتفتش على الجراد .. حتى سقط الجراد في الماء فقامت حركت الماء لحتى يبعد الجراد .. وقالت اوووف ارعبني كتير واستدارت الي وهي عم تبتسم .. فلاقتني عم شوف لبزازها الكبار وانا مندهش فنظرت الى صدرها العاري .. وقالت اااه وقامت غطت بزازها باديها .. فقربت منها ولاشعوريا قمت وضعت ايدي على بزازها واخدت احركهم .. فبعدت اختي حسيبة لورا وقالتلي شو عم تعمل انت جنيييت شي ؟؟؟؟؟ .. بس انا مارديت عليها ورحت هجمت عليها واغلقت الها فمها بايدي وقمت مسكت ملابسها وسحبتهم بكل قوة لحتى تمزقو .. فصارت عارية تماما امامي .. ففتحت عيونها لاخر درجة من الصدمة بس ماقدرت تحكي شي لانوا يدي كان على فمها .. بعدين قمت نزلت الشورت تبعي فخرج زبي من تحت السروال وكانت هي تشوفو من تحت الماء بس راسو كان بيطل عليها فوق الماء … فاندهشت لحجم زبي الكبير ماقدرت تعمل اي حركة بعد ماشافتو .. فقمت مباشرة نزلت على بزازها بووضعت حلمة بزازها في فمي واخدت امصها وارضعها ممممم ممم يم يممم ممم رووعة طعمهم يم مممممم .. بعد ماخلصتهم مص ورضع قمت نزلتها شوي تحت الماء لحتى صار رأيها بس فوق الماء وخليت زبي بين بزازها واخدت احركو بين بزازها وهي ساكتة وعم تبص الي وبس .. اااه ماكنت مهتم باي شي غير اني اخلي شهوتي تنطفــأ واحصل على بزازها اختي الكبيرة حسيبة اااه .. كنت بعتقد انو رح تقوم تصرخ او تعمل شي يخليني اتوقف بس حصل شي معاكس تماما قامت هي تحرك بزازها على زبي والاكثر من ذلك قامت وضعت زبي في فمها واخدت ترضعو وتمصو وهو كان عم يتحرك صعودا ونزولا على بزازها .. هنا تماما عرفت انها استسلمتلي ورح تخليني آآكل بزازها على راحتي .. كانت عم تمص في زبي وترضعو بكل احترافية .. لحتى قربت ارمي فاخرجت زبي من فمها ورميت كل لبني على بزازها الكبار .. اااه اااااااااه .. اخدت كفايني انا لانو هدفي الاول والاخير اني اغتصب بزازها الكبار لانهم اغووني .. لكن اختي الكبيرة حسيبة كان لها رأي آخــر حيث مسكت زبي باديها تحت الماء وقامت استدارت وفتحت رجليها شوي .. ووضعت زبي على فتحة طيــزها تماما .. فعرفت انو هي بدي نيكهــا نيكة مرتبة .. فقمت مسكتها من خصرها ودفعت زبي بقوة لحتى دخـل في خرم طيزهــا فصرخت مثل الشرموطات اااااه اااه .. فقمنا سبحنا هيك وزبي في طيزها لحتى وصلنا الحافة فقامت وضعت يديها على حافة المسبح اما انا فبديت انيك فيها وادخل زبي واخرجو من خرم طيــزها .. وهي عم تصرخ وتتأوه ياااه يااااااه ااه ااه اااي اااي نيكني اكثر كمان كماااااااااااااان اخي يحي كمان ااااه ياااه .. وانا عم بصفع مؤخرتها تارة .. وتارة اخرى بمسكها من شعرها بكل قوة واجذبها الي وانيك .. وتارة اقوم اعضها لعنقها وابصق عليها وزبي داخل خارج في فتحة طيــزهــا .. لما انتهيت قمت رميت كل لبني داخل طيـزهــا .. اااه ااااااااااه خلص زبي ماعاد فيه اااه .. نكت امبارح لبوه صغيرة بس شرموطة .. واليوم نكت ام الشراميط وصاحبة اكبر جسم سكسي .. لانو جسم مثل جسم اختي الكبيرة حسيبة بيحتاج 100 رجل لحتى يقدرو ينيكوه اااه .. انا كملت السباحة اما اختي الكبيرة حسيبة فخرجت من المي وراحت مسرعة لغرفتها لحتى تستحم تلبس ملابس لانها عارية .. مضيت شي ربع ساعة وانا بالمسبح .. فما اجا ولا حدا لا اختي الصغيرة جونة من الدكان ولا اختي الكبيرة حسيبة نزلت .. فخرجت من المسبح ورحت على البيت .. فلقيت اختي الكبيرة حسيبة لابسة قميص ابيض تبع ازرار وكمان سروال جينز .. فقمت رحت لعندهـا ورميتها على الفراش واخدت افتح ازرار القميص تبعهــا .. واخرجت بزازها من تحتو وقمت ارضع فيهم وامصهم اااه واحرك وجهي ولساني عليهم وآآكلهم اكل .. ااه بعدين اخرجت زبي واخدت احكو على بزازها واحكو بينهم .. ونحنا هيكل حتى لقيت اختي الصغيرة جونة ورانــا وعم تقول شو عم تعملو هههه ؟ .. فغطت اخت الكبيرةحسيبة على وجهها من الفضيحة .. فنزلت من على حسيبة ورحت لجونة وقمت مسكتها من ايديها ورميتها على اختي حسيبة .. فاندهشت اختي الكبيرة حسيبة وقالتلي شو رح تعمل لا هي لساتها صغيرة لالاتعمل هالشي .. بس ماجاوبتها انا لانو اختي الصغيرة جونة هي لي جاوبتها وقاتلها انو انا نكتها قبلها وصارت تضحك هههه .. وقامت وضعت فمها على فم حسيبة واخدت تمص في شفتيها وتبوس فيها فاجيت انا لعندهم من جديد وقمت نزعت ملابس اختي الصغيرة جونة كمان .. ودفعت زبي داخل طيزها واخدت انيكها من الخلف بقوة وفمي كان بيمص في شفتي اختي حسيبة وياكل فيهم اكل .. اما اختي جونة فكانت تتأوه اااه وتمص في بزاز حسيبة اااه ااااه كان مشهد سكسي راائع اااه اااه .. بعدين قمت حملت اختي الصغيرة جونة ووضعتها فوق اختي الكبيرة حسيبة لحتى كس جونة فوق كس حسيبة تماما .. فاخدت زبي بينهم واخدت احركة بقوة وسرعة وعنف .. وهما عم بتأوهو مع بعض اااه كانت بالفعل لحظــات سكسية مثيرة للغاية .. كانت حسيبةوجونة بيتأوهو مع بعض يااا يااه اااه اااي اااه ياااااااااااه .. وانا عم نيك .. لحتى قربت ارمي فنزلتو على ركبتيهم واخدو وضعية مثل الكلب .. واخرجو لسانهم فقمت رميت على وجوههم لحتى غطى لبني كل وجوههم واجسامهم .. بعدين مسكت زبي يلي كان رح ينام وبدأت اصفع به وجه اختي الصغيرة جونة وصفعت بيه كمان بزاز اختي الكبيرة حسيبة ووجهها كمان .. بعد هــذا اليوم الرائــع عقدنــا اتفاق بيني وبين اختاي الصغيرة جونة والكبيرة حسيبة .. الصبح بتعطيني حسيبة افطر ببزازها . اما الظهر فاتغدى بنيكة لاختي الصغيرة جونة ..والعصر وجبة خفيفة وهي انو حسيبةوجونة بيرضعو ويمصولي زبي .. والعشاء رح يكون نيكة جماعية في السرير انا وجونة وحسيبة .. وهذا رح يكون يوميا .. وبالفعل صرت كل يوم نيكهم ونفــذ الاتفاق .. وعشنا جميعــا في سعادة الى ان تزوج كل واحد فينا واستقل في بيته ومع ذلك كنت ازورهم واقوم باسترجاع الذكريات الجميلة واقوم باغتصابهم بالقوة ..
     
    أعجب بهذه المشاركة هيماروما
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع ذات صلة بالموضوع الحالي : - ملحمة سكس محارم
  1. عاشقة المحارم
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    34,999
  2. ramon86
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    100
  3. ramon86
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    499
  4. ramon86
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    421
  5. ramon86
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    304

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language