قصص سكس عربي أنا و خلود قصة حدثت معي بالفعل

الموضوع في 'قصص سكس عربي متنوعة' بواسطة مريام المصرية, بتاريخ ‏20 أكتوبر 2015.

  1. مريام المصرية

    مريام المصرية عاشقة محارم عربي

    المشاركات:
    597
    الإعجابات المتلقاة:
    430
    نقاط الجائزة:
    63
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    سخنة دايماً
    مكان الإقامة:
    مصر
    5c59f262143ef2d5d8c64c2ecfa87895._.jpg
    فى البداية احب اعرفكم بنفسى

    انا اسمى محمد

    من مصر

    شاب جامعى وعمرى 19 سنه

    القصة حدثت من سنة تقريبا حيث كان عمرى 18 سنه

    تعرفت على فتاة اسمها خلود عبر موقع التواصل الاجتماعى ( فيس - بوك ) وكان التعارف بيننا تعارف ودى جدا

    حيث كانت اكبر منى بسنه فى هذا الوقت ولكن مع الوقت تطورت العلاقة بيننا واصبحت اشعر اتجاها بالحب وهى كذلك فاننى احسست انها اصبحت تحبنى اكثر فاكثر فاكثر ولكن عندما وصلت معاها الى قمه الحب عرضت عليها موضوع الارتباط وبدون اى تفكير قالت لي انها موافقة فتاكدت من حبها لى

    واتفقنا ع موعد غرامى حتى التقى بمحبوبتى

    وجائت لى وجلسنا سويا فى نادى عادى جدا وشعرت بانها خجولة جدا منى حيث كانت كثيرة النظر الى الارض وكنت عندما انظر الى اعينها كانت تدير وجهها او تنظر الى الارض

    فممدت يدى اليها لتلامس اصابعى يديها الناعمه واحسست بانها ارتعشت عندما لمست يدها وسحبتها منى بسرعه قولتلها مالك قالتلى لا مفيش اصل متوترة شوية ومكسوفة وانا قاعدة معاك

    لكن بصراحه انا كنت مبسوط جدا لما لمست ايد حبيبتى وكان هذا اليوم يوما جميلا فى جياتى وعندما انتهى موعدنا قالت لى انها اتاخرت جدا على البيت لانها من بلد تانيه داخل مصر قولتلها تحبى اوصلك قالتلى لا انا هركب مواصلات عادى جدا زى ما جيت قولتلها اللى يريحك وهى فى الطريق اتصلت بيا وقالتلى ان اليوم ده كان اجمل يوم فى حياتها ونفسها يتكرر تانى حتى لو مرة اسبوعياً

    قولتلها انا معنديش اى مانع لو حتى نتقابل كل يوم اجيلك او تجيلى قالتلى لا مينفعش تجيلى بلدى علشان ممكن حد يشوفنا سوا ويحصلى مشكلة خلينى انا ابقى اجيلك علطول

    قولتلها حبيبتى اللى يريحك انا تحت امرك

    وفى يوم كنت اتفرجت على فيلم سكس سااااااااااخن جدا وبعد ما خلصته لقيتها بتتصل بيا الساعه 2 بليل وكنت هايج اووووى كلمتها بطريقة سخنه جدا وهى نفسها حست بكدة

    حاولت اخليها تسخن معايا ونجحت

    وقالتلى انها بتكره الجنس لكن هتحبه معايا انا واتفقت معاها على اقرب معاد نقدر نشوف بعض فيه وفعلا جاتلى


    وكلمت واحد صحبى قولتله محتاج شقته الفاضية وفعلا ادانى المفتاح بتاعها

    وخدتها منه المفتاح وقابلت خلود حبيبتى

    ودخلت الشقة وكانت مرعوبة وخايفة منى جدا

    بتقولى احنا نقعد نتكلم ونتفاهم الاول قفلت الباب وقولتلها نقعد ونتفاهم ايه انتى بتاعتى النهاردة يا حلوة قالتلى بلاش استعباط يا محمد

    قولتلها انا تعبان جدا وانتى اللى هتقدرى تريحينى انا مش قادر يا خلود

    قالتلى براحه يا محمد عليا انت عارف ان انا اول مرة وكدة

    وانا بصراحه مرضتش اتهجم عليها مهما كنت تعبان علشان اول مرة وممكن تكره الجنس

    بدات اقرب منها وحطيت ايدى على وسطها لحد لما انفاسها الحارة بدات تخبط فى انفاسى وهمست فى ودانها قولتلها بحبك جدا وحضنت بشفايفى شفايفها جامد وكان بوسة ليها طعم تانى جدا قامت غمضت عينها وفتحت شفايفها حسيت انها بتقولى زدنى اكتر انا النهاردة ملكك

    واصبح لسانى يحتضن لسانها بكل حب وحنان وشغف

    وعندها ظهرت المشكلة عندما اصبح زبرى منتصب جدا كالصاروخ او كالصخرة لا اجد تعبير مناسبا لما حدث لزبرى الذى انتصب جدا ليلامس كسها من ع البنطلون

    حسيت انها بدات تتمتع معايا خصوصا انها بدات تصدر انينا واآاآهات كبيرة

    ولكنى فقدت السيطرة على نفسى كليا ولم استطيع التحكم فى زبرى الذى اصبحت لديه الفرصة ان يخرج للحياة ويخرج من مخبئه

    واصبحت اداعب صدرها وامسكها وكانت حلماتها فى شدة الانتصاب وانا اظن انها كانت وصلت الى درجة كبيرة من المتعه والشهوة

    نيمتها ع الكنبه وقلعتها البلوزة وصدمت عندما رايت جسمها الابيض الجميل مثل الؤلؤ

    وبزازها البيضة وحلماتها المنتصبه التى تكاد ان تمزق السنتيان

    عندها نمت فوقيها واصبحت الهث مثل الكلب المصعور او الاسد الذى يلتهم فريسته

    واصبحت التهم شفايفها بكل شهوة كاننى اريد ان اكلها

    وامص لسانها

    ونزلت بيدى لافتح الستيان الذى كان يكشف اكثر مما يخفى وعندما فتحت السنتيان رايت اجمل بزاز ممكن اشوفها فى حياتى بزاز صغيرة وحلمات كبيرة منتصبه ومنفوخه اصبحت اتحسس عليها ثم انزل عليها براسى لالتهمها واعضها وارضع منها مثل المحروم او مثل الطفل الرضيع الذى يبحث عن لبن امه

    وانظر الى عينيها لاجدها مغمضه اعينها وشبه غائبه عن الوعى نعم لقد كانت خلود فى عالم اخر لانى نجحت ان اصل بها الى قمة الشهوة والهياج

    ونزلت براى الى بطنها الجميل الناعم لالحس كل تفاصيل بطنها من تحت بزازها حتى سرتها لادخل لسانى داخل سرتها وادعبها به حتى ازيد من شهوتها

    وكنت كالمحروم الذى وجد ما يتمنى

    حاولت ان افتح بنطلونها اصبحت هى تقاوم وكانها تقول لى لا لا

    وتحاول ان تمنعنى بكل الطرق

    احسست انها خائفه ان افقد صوابى ونحن فى قمه الهياج وان تخسر اغلى ما تملك فطبعت قبله ع جبينها وهمست لها فى اذنها وقلت لها لا تخافى حبيبتى فانا لن ااذيكى واعلم جيدا انك تخافى ع عذريتك مثل اى بنت

    احسست بعدها انها اطمئنت

    وتاكدت من ذلك عندما عدت من جديد لاحاول افتح بنطالها بحثا على ما اتمناها ولم تحاول ان تمانعنى بل كانت تساعدنى ايضا فى ازالة بنطالها من ع جسدها الابيض الناعم الرائع جدا

    وعندما قمت بانزل بنطلونها تدريجيا

    رايت كلوتها الوردى الجميل غارق فى عسل وشهد كسها وكانت رائحته تفوح وتملء الغرفة

    وكانت رائحه ذكيه جدا فى انفى

    وكانت مثل المسك

    وهذه الرائحه جعلتنى اكثر هياجا جدا

    ثم نزعت الكيلوت وجدت اجمل ما رايت عينى كس منتفخ نااااعم يخلو من الشعر غرقان فى لبنها مما جعله يبرق ويلمع مع اضائه الغرفة ومنظرة لوحده يغرى

    لكن تمالكت نفسى وهمست فى ودانها قولتله جه وقت انك تكتشفى جسمى قلعت البنطلون والتيشيرت بسرعه وبقيت واقف قدامها بالبوكسر بعد عناء طويل من انى افوقها من الغيبوبة اللى كانت فيها

    واصبحت تنظر الى زبرى المنتصب ثم تنظر الى وجههى مبتسمه كانها تاخذ منى الاذن لتمسك زبرى فهززت راسى لها بالموافقة ومسكت يدها واحسست انها خائفة او مترددة ووضعتها على زبرى واخرجته من مخبئه ليخرج حتى يرتفع لفوق من شده انتصابه

    اصبحت تدلكه ليه بهدوء قلت لها ضعيه فى فمك الان قالتلى وبعدين وقولتلها بعد كدة مصيه وادعكيه فى نفس الوقت

    قالتلى كدة مش غلط ؟؟


    قولتلها لا علشان اتمتع وتتمتعى انتى كمان قالتلى انا ممكن اعمل اى حاجة وامتعك زى ما متعتنى وريحتنى جدا انا كنت تعبانه جدا انا كمان بس كنت بحاول اكتم ده فى نفسى

    ووضعته فى فمها وكنت اتوجع من شدة الم النشوة والشهوة

    وكنت اقول لها اسرع اسرع حتى اصل لقمه المتعه

    وعندما احسست بانى سوف اقذف هى ايضا حست بذلك عندما سالتنى لماذا اصبح ساااخن جدا قولتلها انا هنزله عايزة فين لسه هتتكلم كان خلاص الوقت فات وزبرى انفجر داخل فمها بركان من الحمم النارية

    قالت ايه ده ؟؟

    قولتلها ده العسل او اللبن بتاعى قالتلى طعمه جميل جدا قولتلها بالهنا والشفا يا روحى

    جه دورى بقى

    ونمت ببطنى فوق بطنها واخذنا وضعية 69

    واصبحت راسى عند كسها و اصبحت راسها عند زبرى

    وكنت اقوم بلحس كسها وكانت هى تتوجع وتتالم من شدة الوجع والشهوة

    وكانت هى ايضا تمص زبرى بطريقة احترافيه جدا وكنت اتوجع انا الاخر من قمة المتعه

    واصبحنا ع هذه الوضعية ربع ساعه

    عندما احسست بسخونه داخل كسها تاكدت انها خلاص هتجيبهم وفعلا جابتهم ولحست لبنها كله ونضفت كسها بلسانى

    وانا كمان جببهم فى نفس الوقت اللى جابتهم فيه بس ع وشها

    قلتلها طبعا انتى مش عايزة انيكك فى كسك قالتلى طبعا لانى بصراحه خايفة اتفتح وافقد عذريتى قولتلها خلاص وانا مقدرش ااذيكى تحبى انيكك فى طيزك

    قالتلى بس هتوجع وسالت اكتر من سؤال وجاوبت عليه مثل ازاى هتدخله والفتحه ضيقة وفى صعوبة فى التدخيل


    وطلعت من شنطتها كريم بتاعها ودلكت بيه زبرى وخرم طيزها

    اللذى كان ضيق جدا

    وطيزها اللى كانت زى الملبن طريه اوووى وناعم اوووووى

    وقولتلها تقعد وضعية الكلب

    وفعلا عملتها وجائت انا من خلفها حتى ادخل زبرى بين فلقت طيزها

    واصبح زبرى يداعب خرم طيزها بهدوء

    وكانت تصدر انينا قويا وصوتا يدل ع انها فى متعه شيقة جدا

    وادخلت راس زبرى بهدوء جدا فى فتحه طيزها عندها تالمت واصدرت صرخه ملءت الغرفة كلها

    قولتلها متخفيش هدخله براحه

    ولسه بكمل كلامى ثم دفعت زبرى كله دفعه واحدة الى داخل اعماقها واحشائها واصدرت صرخه اقوى من الاولى لدرجة ان خوفت حد يكون سمعنا من الجيران او حتى من الشارع

    قولتلها هتفضحينا يخربيتك قالتلى يخريتك انت ايه اللى انت عملته ده قولتله عادى يا حبيبتى

    وكملت نيك فيها خصوصا انى عاشق لنيك اطيز بعنف

    واصبحنا ع هذه الوضعيه حتى نمنا ساعتين من شدة التعب والارهاق وبعدها صحيت لاجد ورقة مكتوبة بجانبى بتقول انا متشكرة جدا يا محمد ع تعبك معايا ومتشكرة جدا ع اليوم الجميل اللى قضيته معاك ده يا اجمل ما في حياتى

    ولما تصحى ابقى كلمنى علشان نكمل كلامنا سوا


    وطبعت بوسه ع الورقة بشفيفها باللون الاحمر
     
  2. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,583
    الإعجابات المتلقاة:
    381
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    حلـــــــــــووووووه . :*
     
جاري تحميل الصفحة...
الكلمات الدليلية للبحث:

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language