قصص محارم بكسى انتقمت من امى و زوجها الملعون

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة سلوى الحنين, بتاريخ ‏19 ابريل 2016.

  1. سلوى الحنين

    سلوى الحنين عضو متفاعل

    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    116
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    طالبة فى كلية الاداب لغة عربية
    مكان الإقامة:
    ليبيا
    أسمي سلمي سني حاليا 25 سنه
    بداية قصتي لما فتحت عيني لقيت نفسي عايشه مع أمي أحلام و جوزها خالد اللي هو أصغر منها في السن
    و أخ اسمه ياسر و اختي مني اللي هما أخواتي من أمي لجوزها خالد
    لقيت نفسي بعيش حياه كلها ظلم و معامله غير معاملة اخواتي
    اخواتي من امي كان ليهم اوضه واسعه فيها فرش جميل و سراير اطفال و لعب و انا كنت بنام باوضه ضيقه علي كنبه قديمه
    أخواتي كانوا بيلبسوا دايما لبس جديد و انا كنت بفضل لابسه لبسي لما يتقطع علي جسمي و يترقع اخواني كانوا بيروحوا المدرسه و انا كلعت منها عشان اساعد امي بشغل البيت
    امي كانت تصحي ياسر مني كل يوم و تقولهم ياله يا حبايبي عشان تروحوا المدرسه
    و كانت تصحيني بالضرب و تقولي قومي اعملي الفطار لاخواتك
    كنت خدامه لامي و جوزها و اولادها كانت دايما من و انا طفله تضربني و تقولي يا بنت الكلب
    عرفت مع الوقت ان ابويا مات بعد ما امي سيطرت عليه و خلاته عمل لها توكيل باعت بيه البيت لنفسها و محل الأحذيه بتاعه و بعدها اتجوزت خالد اللي كان بيشتغل صبي عنده في المحل
    أبتديت أكبر و جسمي ياخد علامات الانوثه و عمري 13 سنه كنت ممكن اسيب نفسي للبقال يحسس علي جسمي عشان يديني شيكولاته ادوق طعمها او صاحب المطعم اللي تحت البيت عشان يديني ربع فرحه افرح و انا باكلها
    كان فيه ناس كتير من سكان المنطقه بيحسبوني شغاله خدامه
    بالرغم من حياة البؤس اللي كنت عايشاها جمالي و جسمي كانوا واضحين تحت لبسي المقطع لغاية ما وصل سني ل 16 سنه لقيت امي في يوم بتدهلي قالتلي ادخلي استحمي و بعدها لقيتها بتلبسني لبس جديد و تسرح شعري و تمكيجني كنت مستغربه قالتلي خلاص كبرتي و حتتجوزي
    بالليل لقيت خالد جوز امي داخل و معاه أبو جاسم احد اثرياء الخليج كان راجا عمره حوالي 55 سنه كان معاه هدايا كتير و علب مليانه حلويات اتعشي معانا و عينه ما نزلتش من عليه و قال لامي و جوزها انشاء **** الزفاف يكون بعد يومين و عرفت انهم اتفقوا ان الجواز حيكون عرفي عشان سني مش مكلمل 18 سنه بالرغم ان ابو جاسم كبير في السن بس كنت فرحانه اني حطلع بره عيشة الذل
    تاني يوم جه ابو خالك اخدني بعربيه فسحني واشترالي لبس كتير و دهب دخلت اماكن عمري ما شفتها غير في التليفزيونكان حنين و عطوف معايا لغاية ما تم الجواز كتبوا ورقه و جه اخدني لشقته ما كنتش مصدقه اني حعيش في شقه زي دي لدرجة اني وانا عالباب خلعت الجزمه من خوفي اوسخ ارض الشقه ضحك ابو جاسم و قالي يا سلمي انتي هنا ملكة المكان خدي راحتك كنت سعيده و الفرح يطير بقلبي بالرغم ان كان لي بعض التجارب الجنسيه من بعض شباب الشارع مقابل جنيه او اي حاجه افرح بيها بس كنت خايفه و مكسوفه لاني عارفه اني حيفتح كسي و كل اللي قبل كده كان لعب و لحس لكسياو رضع بزازي او احضان تحت سلم بسرعه
    لقيت ابو جاسم شالني دخلني اوضته النوم و قعد يقلعني فستاني وانا عيني بالارض
    كنت اصبحت صاحبة جسم سكسي كان ناقصه بس لبس نضيف يظهر جماله اكتر بزبازي كانت كبيره مستيره مرتفعه كنت رفيعه بس طيزي كبيره و ملفوفه شعري كان ناعم و نازل لقرب طيزي حضني ابو جاسم و هو بيمص شفايفي و يسحب لساني بين شفايفه حسيت ان جسمي بيدوب معاه كان كبير في السن بس صحته حلوه و فنان في الجنس
    و انا عريانه نيمني علي السرير و كنت تايه بين ايديه نزل بهمس و قبلات لرقبتي لحد ما وصل لبزازي اللي حلماتها انتصبت من شهوة اللقاء حسيت ان كسي المنتفخ بلونه الوردي يتدفق بعسل الشهوه
    حتي وجدت لسانه يندس بين شفرات كسي الساخن
    كنت حاسه اني بحلم من المتعه كانت رجلي من انفعالي معاه بتغط علي راسه و هو بيلحس كسي من المتعه كنت زي السكرانه و هو كان خبير بلمساته حتي صعد فوقي و جعل رجلي مفتوحه و زبه المنتصب يحتك بين شفرات كسي و هو يمص لساني احسست براس زيه تحاول اختراق كسي مع بعض الالم لكن مع مهارته وجدت زبه المنتصب اخترق كسي بسهوله و دم بكارتي يسيل بين ارجل حتي تدفق لبنه الساخن بقلب كسي بعدها دخلت انا و هو للحمام اغسل كسي من الدم و استحمينا وانا مكسوفه و مبسوطه
    لبسني روب حرير و كانت السفره جاهزه باكل عمره ما شفته و لا كلته بحياتي اخدني يأكلني بايده بعدها فتح تلاجه صغيره بالصاله طلع منها قزتايز خمره و قعد يشرب فيها صب كاس و قالي اشرب بس اول ما دخل جوفي حسيت بحرقان و ما قدردش اشرب قالي خلاص براحتك لحد دلوقت كان حنون معايا
    بعد شويه حسيت انه الخمر سكرته
    دخل بيه تاني قلعني الروب و نزل لحس بجسمي بس لقيته بيحاول يدخل زبه في طيزي كان شئ مؤلم جدا ما استحملتش اول ما رفضت لقيته و هو سكران ضربني و شتمني باوسخ الشتايم و من كلامه قالي انتي هنا عبده عندي أشتريتك بفلوسي و امك و جوزها اخدوا كتير عشانك يا شرموطه و انا بقمة صدمتي و دموعي كان بيغتصبني و زبه بيشق طيزي بكل الم كنت حاسه اني بموت و زبه بيشق طيزي لغاية ما خلص و نام جنبي كأنه جثه من كتر الخمره صحيت طول الليل و انا بنعي همي بس قلت لازم اعيش و استحمل و مهما حصل ارحم من الرجوع لامي و جوزها بقيت اعمل اللي هو عاوزه لغاية ما اتعودت علي نيك طيزي و بقي حاجه طبيعيه كان بيجيب بنات شراميط من الكباريهات ينكهم في الشقه و انا راضيه وكنت كمان اشاركهم كان ممكن يجيب صاحبه مع بنات يسكروا والاقي واحد من اللي معاه يدخل ينكني وهو سكران قلت اعيش و اتمتع ذله ارحم من ذل امي و جوزها كان بيسافر لبلده و كل شهرين يجي اسبوع
    عشت معاه سنتين كنت بسمع كلامه في كل حاجه و هو كان عايز كده كنت بحوش منه اي فلوس اقدر اخدها منه او دهب
    لغاية ما طول فتره بدون ما يصل بيه و لما ٍسألت واحد معاه في بلده كنت اعرفه عن طريقه قالي البقاء لله ابو جاسم مات في حادث سياره
    بعدها عرفت ان الشقه كانت ايجار مفرووش بعت العربيه اللي كان سايبهالي و الفلوس و الدهب اللي كنت باخدهم منهم يعتبروا ثروة مش بطاله بس قلت بدل ما اضيع الفلوس اللي حوشتها اشلهم وارجع اقعد مع امي و جوزها بس بفلوسي اعيش معززه وسطهم بس كان قلبي كله كره لهم و لاخواتي اللي هما ولادهم كنت رايحه أعيش معاهم عشان أذلهم كنت قد أزدت جمالا و أصبح جسدي أروع من قبل مع أيام العز
    خالد جوز امي كان وسع المحل بالفلوس اللي باعني بيها لابو جاسم المحل اللي بالاصل بتاع المرحوم ابويا و مات بحسرته رجعت فرشت اوضتي القديمه باشيك و اجمل فرش كنت بنزل برنسيسه للشارع اللي كل كلابه كانت بتنهش فيه قبل كده
    كنت بجيب أشهي الاكلات اكل كنت ارخج اتفسح و ارمي لامي فلوس اقولها ابقي نضفيلي الاوضه و جهزلي اكل معين بس كل ده ماكنش مريحني كان نفسي انتقم منهم شر انتقام
    لغاية ما بليله حسيت بخالد الكلب جوز امي بيحسس عليه و انا نايمه طردته من الاوضه و تاني يوم بقول لامي لقيتها شتمني وقالتلي جوزي راجل محترم وبطلي شغل الشرمطه بتاعك سكت بس نفس الوقت فكرت ان ده يكون هو مدخلي للانتقام
    قلت اغريه و فعلا كنت بحس انه بيدوخ لما اهز طيزي او جسمي قدامه
    لغاية ما كنت بيوم في المطبخ لقيته معدي ورايا قربت طيزي منه لقيته بيقرب مني بدلع قولتله لا ما ينفعش عشان امي حسسته اني عايزه بس بتمنع حضني و زبه راشق بطيزي قلتله بعدين يناموا حستناك
    و فعلا بعد نص الليل جالي دخل حضني زي المجنون قولتله لأ عايزني يبقي بمزاجي و حسب رغبتي قولتله يبقي حسب ما كنت بعمل مع ابو جاسم قالي انتي تأمريني قولتله يبقي اعملك زي الكلب و تركع ليه و اذلك لو عايزني بصلي باستغراب و هو بقمة سخونته قولتله انا اتعودت علي كده مع ابو جاسم من اول يوم اتجوزته قالي عمري ما عملتها بس فدا جمالك انا عيوني كنت قرفانه منه و بكره و كاره حتي انفاسه بس حب الانتقام هو اللي كان مصبرني
    خليته ركع عريان قدامي كنت بقمة سعادتي و انا بتف بوشه و اضربه بالقلم و كل ما احس انه ممكن يرفض الاهانه ابرزله جسمي يستحمل لغاية ما حسيت اني اهنته صبرته و نمت قدامه حسيت بزبه بيدخل كسي و كرهي له ينسيني متعه نيكه لكسي لغاية ما نزل قرفه فيه بعدها قولتله انا ما ارضيتش اشد عليك الليله عشان اول مره بس تتعود بعد كده عايزني تعمل حسابك اني اعاملك زي الكلب قالي خدامك يا ستي و تاج راسي
    بعدها لم انم الليه كانت دموعي تنزل اني تركت نفسي لكلب اخذ مكان والدي وتسبب بموته و باعني لخليجي عجوز
    تاني يوم الضهر حبيت ازل امي اتصلت بخالد قولتله تعالي عايزه اتناك قالي ما ينفعش امك فوق قولتله لو م\بتخاف منها و مش حتيجي مش حتلمسني تاني قالي انا ما بخفش من حد وخلال دقايق لقيته جاي كنت في الصاله سحبه من هدومه للاوضه و امي كانت في المطبخ بيقفل الباب قولتله حبيبي لو قفلت الباب حزعل و فعلا قلعت ملط و قولتله اقلع كان بيقلع و هو متردد خايف من امي بس رغبته بجسمي كانت مخلياه زي السكران ضربته بالقلم جامد علي وشه و قولتله اركع يا ابن المتناكه و فعلا ركع لقيت امي جايه جري اول ما شفتنا عرياينين و هو راكع تحت رجلي لسه بتقول انتم بتعملوا يا ولاد الكلب قولتله سكت الشرموطه دي و فعلا لقيته نازل فيها ضرب لغايه ما وقعت عالارض و هي بتبكي بعدها خليته ناكني بكل قوته و انا مستمتعه بنظرتها مذلوله و جوزها بينيك بنتها اللي زلتها كتير بعدها من وجع جسمها من الضرب اترمت علي سريها باوضتها قولتله كفايه كده و بالليل نكمل لما جالي بالليل اتمنعت و رفضت قالي حبيبتي ذليني و اعملي اللي انتي عايزاه فيه بس ما تحرمنيش منك قولتله نفسي في نيك جماعي قالي ازاي قولتله سهله انا و انت و المتناكه مراتك اللي هي امي و سحبته زي الكلب لاوضتها كانت صاحيه بعين مكسوره ضربته قدامه بالقلم و قولتله هي الشرموطه دي مش حتقلع قام ضاربها و خلاها قلعت كانت حوالي 40 سنه قولتله نيمها علي بطنها و قولتله عايزه زبك يفشخ طيز المتناكه دي قالي ما بترضاش من ورا قولتله بس انا عايزه اشوفها بتتناك من ورا و فعلا نام فوقها و هو بيدخله بيبله قولتله ل دخله عالناشف شفت في وشها الم و كره الدنيا و زبره بيدخل طيزها بقمة الصعوبه و من غير اي بلل افتكرت اول مره و ابو جاسم بينكني بطيزي و هو بيضربني لغاية ما نزل لبنه بطيزها و سحبه و هو ملطخ ببعض الدماء نمت له مكافاة علي ما فعله به و انا اشتمه و اسبه وهي مذلوله قدامي
    تاني يوم اتنقلت للمستشفي و جالها جلطه عملت لها شلل نصفي فضلت في المستشفي كنت سعيده باللي حصل لها بسببي بس لسه انتقامي في بداية فكرت ان اجعل انتقامي يشمل الجميع جعلت اختي مني الصغيره صاحبة الرابعه عشر من العمر في ذلك الوقت تراني مع ابيها اكثر من مره اصبحت احدثها عن الجنس و اجلب لها الافلام الجنسيه علمتها العاده السريه وقتها حتي اقنعتها انها ممكن تغري ياسر اخوها و تتمتع معاه بس بلاش يخليه يفتحها و فعلا بدت المراهقه الصغيره تظهر لياسر اخيها الصغير مفاتها خصوصا انه ينام معها بغرفه واحده كانت تنام و تتعمد تسيب بزازها ظاهره او تبين كسها من تحت الغطا لغايه ما شدت ياسر فعلا و انه بداء يحسس علي جسمها و هي نايمه و يضرب عشرات عليها حتي تجراء و بدا يحك زبه بكسها يوميا بينما تعمل نفسها نايمه طلبت منها ان تقوم من نومها و هو بيفرش زبه بكسها و تتفاعل معاه و فعلا بدت العلاقه الحميمه بين اختي مني و اخي ياسر في احد الايام جهزت كاميرا صغيره وضعتها بغرفتهم قبل النوم و شاهدت ما حدث باليوم الثاني اغلق ياسر الغرفه من الداخل كانت مني 14 سنه وشها طفولي بس جسمها فايز و مليان طزها كانت كبيره و كسها سمين وردي و بزازها زي الرمان بدا ياسر بمص شفايفها و هي ت
    ان تحته و ظل يلحس كس حتي اخذت وضع السجود ورفعت طزها للخلف ليظهر زب ياسر الشامح وهو يدخل طزها المرفوعه للخلف كانت تظهر علي و جهها علامات الالم الممزوجه بشوة المتعه تاني اتصلت بخالد جوز امي و قولتله عايزه اتغدي بره قالي طب و الاولاد قولتله انا مجهزه لهم الاكل هنا و فعلا ذهبت له المحل و كنت معرفه مني ان انا و ابوها حنبقي بره مش حنرجع غير بالليل و قولت لها خدي راحتك مع ياسر فضلت مع خالد بمطعم مشاوي حتي مر ما يقرب من نصف ساعه من موعد عودة ياسر و مني للبيت كنت اعلم انهم بذلك الوقت بقمة متعتهم و يمارسون فنون الجنس طلبت من خالد ان نعود للبيت و ما ان دخلنا حتي سمعنا اصوات اهات مني تخرج من غرفتها مع ياسر كان صوتها مرتفعه بحكم انهم وحدهم دخل خالد كالمذعور لغرفة ابنائه ليري ابنته و زب ابنه يخترق طيزها دخلت لغرفتي و انا بقمة سعادتي و هو يوسعهم ضربا بعدها ندهته قولتله الواد ده لازم تطرده في الشارع و البنت لازم تفضل هنا لو طلعت بره البيت حتجيب لك العار و فعلا طرد ياسر ابنه مذولا للشارع لم نراه بعدها هكذا كنت قد امشي بطريق انتقامي بعد ان غاب ياسر عن البيت اصبحت اعوض مني متعتها بممارسة السحاق معها
    حتي تاتي مني الضربه القاسمه
    في احد الليالي و اثناء نيك خالد لي و هو بقمة استمتاعه قولتله حبيبي انا خايفه مني تفضحنا قالي ازاي قولتله البنت مدام مارست الجنس مره اكيد حتحب تجربه تاني قولتله ايه رأيك لما تنكها انت عالاقل بدل ما تعمل كده من حد غريب و تفضحنا لقيته بصلي باستغراب و سكت سحبته من ايده لاوضتها كانت نايمه و واركها زي المرمر و بزازها الرمان باينه حسيت بعينه لاول مره بنظرات الشهوه تخرج منه تجاه جسد ابنته اقتربت منه و ظللت احتضنها و اقبلها حتي فتحت اعينها خافت عندما رات ابوها خالد قدامها قولتلها متخافيش و عيشي معايا فتحت ارجلها ليظهر لي كسها الرطب مبلل الحسه كان المشهد قد جعل خالد يغيب عن الوعي حتي احسست به خلفي يلحس طيزي و كسي من الخلف بينما انا الحس كس ابته مني و هي تحتي تأن من لهيب الشهوه جعلتها تنام علي بطنها لتظهر قباب طزها للخلف متلاءلاءه لتخطف نظر ابوها خالد مسكت زبه المنتصب علي مشهد ابته العاريه صاحبة الرابعه عشر لاضعه علي ابواب طزها ليخترق زبه لطيز ابته المراهقه لاتركهم و ارجع للخلف ادخن سيجارتي و احساسي بالنصر يجعل قلبي يخفق من السعاده في اليوم التالي جهزت بعض زجاجات الخمر و سجائر الحشيش و جهزت لسهره سكس بين الاب و ابنته جعلت الخمر يغيبهم بينما كاميرتي كانت تصور كل شئ جعلت ابنته مني ترقص عاريه و دخان الحشيش يملاء المكان همست بأذنه و قولتله محلاها العروسه اكيد كسها يهبل افتحها و متعها و كأنه كان ينتظر همسات الشيطان حتي برك فوق ابته ليخترق زبه كسها البكر و يخرج دم كسها يلطخ افخاذها و زب ابوها
    الملعون
    حتي اترمي هو و ابنته في ارض الصاله ذهبت لفراشي انام و كلي سعاده و في الصباح عندما صحي من نومه ما ان دخل لغرفتي حتي صفعته علي وجهه جعلته يشاهد تصويره له و هو يفتح كس ابنته و هو مذلول قلتله تلم هدومك و خلال ساعه تمشي من البيت و تسيبلي مفاتيح المحل و قبل ان يخرج مذلولا جعلته يوقع لي عن تنازل بالبيت و المحل الذي سرقهم هو و زوجته من والدي و هددته ان رايه لو بالصدفه فسوف افضحه و اسجنه بهذه الفيديوهات و ذهبت لامي و هي مشلوله بالمستشفي همست باذنها قولتلها الكلب جوزك فتح بنتك و هي لسانها مشلول لا تستطيع الرد و فتحت لها تليفوني لاريها زب جوزها و هو يفتح كس ابنتها الصغري و تركتها بعدها بساعات جائني اتصال من المستشفي بان امي قد ماتت نتيجه هبوط بالقلب قلتلهم معرفهاش ادفنوها بمدافن الصدقه احتفظت فقط بعدها بمني الصغيره لتعيش خادمه لي .......... japanese-virgin-girl-pussy.jpg
     
  2. gamed

    gamed عضو مشارك

    المشاركات:
    94
    الإعجابات المتلقاة:
    94
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    مكان الإقامة:
    Cairo
    جباااااااااااااااااااااااااااااارة
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  3. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,596
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
  4. عكرف لوي

    عكرف لوي عضو جديد

    المشاركات:
    36
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    بغداد, العراق
    انتقام رائع
    احلى انتقام بالجنس و الاذلال
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  5. Rainooo3

    Rainooo3 عضو برونزي

    المشاركات:
    398
    الإعجابات المتلقاة:
    194
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    Egypt
    رووووووووووووووووعة
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  6. M_22A

    M_22A عضو جديد

    المشاركات:
    40
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    Al Haram, Al , Egypt
    روععععععععععععععععععععععععععىة
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  7. راسبوتين العرب

    المشاركات:
    1,827
    الإعجابات المتلقاة:
    437
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    دمشق / جده
    قويه
    حقيقي الظلم مرتعه وخيم
    شكرا سلوى على الانتقاء والمجهود الرائع
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  8. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    أكثر من رائعة ومثيرة جدا فى نفس الوقت مشكووووورة
     

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language