قصص محارم أباء سحبتنى ابنتى للجنس

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة سلوى الحنين, بتاريخ ‏13 ابريل 2016.

قصص محارم أباء سحبتنى ابنتى للجنس 5 5 1votes

  1. الموضوع
  2. التقييمات (1)
  1. سلوى الحنين

    سلوى الحنين عضو متفاعل

    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    116
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    طالبة فى كلية الاداب لغة عربية
    مكان الإقامة:
    ليبيا

    زوجتي لا تحب المرح أو الخروج وأيضا لا تشتاق للجنس ولا تطلبه كانت باردة .... و انفصلنا بسبب كثرة مطالبها المعيشية التى تفوق امكانياتى... أنجبنا امل وهشام واتفقنا على أن تربى هي أمل وأتولى أنا هشام..هشام كنت ألاعبه كثيرا واحن علية واشترى له لعب كثيرة لعدم وجود أصدقاء له.. له حجرة خاصة به..ولكن عندما يستيقظ فى الليل يترك حجرته وينام بجانبى ..كنت أرسل عصام لامه يوم الخميس ثم يأتى هو وأمل يوم الجمعة..ثم ترجع أمل مساء الجمعة لامها ..وفى العطلات والأجازات الصيفية كانت امل تفضل أن تقضيها معى ومع أخوها لان أمها لا وقت عندها للخروج بهم للنزهة..عصام الآن عنده عشر سنوات وأمل عندها ستة عشرة عاما طويلة مثلى وجميلة مثل أمها ومكتملة الأنوثة لم انظر لثديها عندما تنحنى ويظهر ثديها لم تثيرنى أوراكها المكشوفة عندما تجلس امامى ولا كلوتها عندما يظهر بدون قصد منها.. كانت تنام هى وعصام فى حجرتهما وعندما تستيقظ وتجد نفسها وحيدة تأتى لتشاركنا السرير..سريرى كبير ومهما كبر السرير لا يتسع لثلاثة أشخاص لينامو براحتهم فكنا ننام متلامسين وقريبين جدا من بعض..كنت ألاحظ على عصام انتصاب عضوه أثناء الليل اغلب الأيام رغم عدم بلوغه..عصام بينام جانبى وأمل بتنام على طرف السرير..وبتنام ملتصقة بعصام وغالبا قميص نومها مرفوع لأعلى..أخبرتها مرات عديدة أن ترتدى بنطلون عند النوم ولكنها لا تحتمله من شدة الحر..هل تحس أمل بانتصاب عضو عصام وهى نائمة خصوصا وأنها تنام وهى ملتصقة به غالبا؟ أمل لا تخجل أن تنام بجانب أخيها لأنه ما زال طفلا..فى يوم قامت أمل لدورة المياه فتقلب عصام واستقر على طرف السرير عادت أمل وتخطت عصام ونامت فى الوسط حتى لا توقظ عصام..لامس جسد أمل جسدى وكان شديد السخونة..فابتعدت بقدر ما يسمح السرير ونمت..قلقت أثناء الليل لأجد أمل ملتصقة بى وعضوى منتصبا انزعجت بشدة لأن أمل كانت نائمة وقميصها مرفوع وكلوتها ظاهر وأوراكها أيضا غطيتها وابتعدت عنها قليلا ونمت وسألت نفسي هل تعمدت أمل الالتصاق بى أثناء نومها عندما أحست بعضوى المنتصب؟استيقظت فى الصباح ووجدت امل ملتصقة بى ويدى على وسطها ومتدلية على بطنها وعضوى كان منتصبا هل أمل تتعمد الالتصاق بى أم أن الموضوع كله مصادفة ؟اليوم التالى قامت امل لدورة المياه وبعد أن عادت أمسكت عصام وزحزحته لحافة السرير ونامت فى الوسط لتتعمد الالتصاق بى انزعجت بشدة عندما تأكدت من تعمد امل الالتصاق بى..وأدركت أن امل كانت تحس بعضو عصام وتلصق به ولكن لأن عضوه صغير جاءتها الفرصة لتلتصق برجل كامل الرجولة..حركت في شهوة الجنس وخفت من الإنجراف فطلبت منها تذهب لمامتها علشان ما تزعلش..وتقعد معاها يومين فى محاولة منى أن أبعدها عنى وأيضا اطرد الأفكار دى من دماغى ودماغها وأعيد السيطرة على نفسى.راحت أمل وباتت يومين ورجعت..بعد ما رجعت من عند مامتها قالت وحشتنى أوى يا بابا وحضنتنى من الأمام ولفت يدها حول رقبتى وارتفعت بجسدها حتى تقبلنى من خدى وجسدها كله التصق بى وعضوها لمس عضوى وأوراكها لمست أوراكى..كهربا سرت فى جسدى كله عندما حضنتنى وأحسست بجسدها..استنفرت كل الحرمان والمعاناة التى كنت أعانيها من الجنس..نمنا فى الليل وعضوى انتصب بشدة وكنت فى قمة الإثارة والشبق..امل أحست بانتصاب عضوى الشديد فالتصقت بى أكثر وبدأت تتحرك ببطء بمؤخرتها علي قضيبي و أنا مستمتع بجسدها الساخن ولكننى لم أتجاوب معها و لم استطع ان ابعد جسدى عن جسدها الذي اثارنى جدا بدون إقامة علاقة مع ابنتي...اعتادت كل يوم ان تزحزح عصام وتنام فى الوسط..اليوم التالى كنت نائم على ظهرى واستيقظت أثناء الليل ووجدت امل وقد وضعت وركها وسط رجلاى و نائمة على جنبها تجاهى وبدأت تحرك وركها حتي انتصب قضيبي وأنا مستمتع لكنى لا أريد ان يتطور الموضوع وأتمنى أن يتوقف الأمر عند حد التلامس ...الحرمان يقتلنى ولا أستطيع المقاومة.اليوم التالى وجدت امل تتحرك بطريقة ملحوظة أكثر على عضوى المنتصب وأحست أنى مستمتع لكننى غير راغب فى إقامة علاقة بدليل أنى لم ابعد جسدى عن جسدها أرادت ان تثيرنى أكثر لكى أتجاوب معها واترك خوفى أرادت أن تقول لى أنها مستمتعة بى وتريد إمتاع أكثر حتى الآن نحن نتصنع النوم لأننا خجلانين ان نواجه بعض...وضعت يدى على وركها الساخن جدا فأثرتها واثارتنى أنا أيضا وقتها أدركت أنى لن استطع مقاومتها زادت حركتها أكثر بدأت أحرك يدى على وركها اعتدلت ونمت على جنبى فى اتجاهها وبدأت أحرك يدى أكثر على وركها ففتحت أرجلها أكثر ووصلت يدى بين وراكها لفوق لكسها..بدأت أتحسسه من فوق الكلوت..بدأت تتحرك اكثر..يدى تسللت داخل الكلوت ولمست كسها على اللحم مباشرة يدى تحركت على الشق مباشرة من فوق لتحت افرازاتها كانت غزيرة واحسست بها ورائحتها كانت واضحة جدا..بدأت تتنفس بصعوبة وقلبها يدق بعنف وبسرعة وجسدها بدا يهتز ويتشنج بشدة ويعلو ويهبط الى ان هدأت وانزلت مائها وهدات بعدها احسست انها مغمى عليها..وضعت يدى على عضوى بشدة الى ان انزلت لبنى..تضايقت لما حدث ولكننى لم استطع ان اوقفه أو أقاومه ومقاومتى انهارت تماما...اليوم التالى أمل ألصقت مؤخرتها بى وبدأت أتحسس ثدييها وقرصت الحلمات..وانتصب عضوى بشدة وتحركت امل بشدة ليستقر عضوى بين فلقتيها..و تحركت بعضوى على مؤخرتها الى ان قذفت لبنى..واهتز جسمي بشدة وهى أحست بى عندما قذفت لبنى...ذهبت أمل لامها ومكثت عندها يومين وعادت ومعها قميص نوم قصير خاص بأمها يصل الى نصف وراكها وهى واقفة وواسع عليها لتثيرنى ولتتعرى أكثر أثناء نومها...لم استطع أن أوقف التطور وكنت متضايق جدا ولكننى كنت مستمتع..الحرمان من الجنس جعلنى لا أستطيع ان أقاوم ابدأ و لكنى لم ارفض ما بدأته امل..وعندما تعود من عند أمها تكون مثارة جدا وتثيرنى بكل الطرق لكى أتجاوب معها كانت ترتدى السوتيان طوال اليوم ثم تخلعه عند النوم وهي الآن لا ترتدى السوتيان مطلقا فى النهار لكى تثيرنى عندما تنحنى واعتاد على رؤية ثدييها دائما..مرة كانت عند أمها و أخذت احد كلوتاتها لأنه كان كبيرا عليها عندما ترتديه وعندما تجلس وأرجلها مفتوحة أرى شفرات كسها بوضوح..عدت من عملى ووجدتها جالسة على الأرض وجلست على الانتريه قبالتها كانت جالسة القرفصاء وأوراكها وكلوتها بالكامل واضحين امامى..لم تستر نفسها أو تدارى جسدها العاري امامى..امل تثيرنى بكل الطرق وأنا مستاء جدا ولا أستطيع إيقافها ..مرة رجعت من عملى لقيتها لابسة قميص الخروج اللى بألبسة فوق البنطلون وواصل على أول كلوتها ..ايه ده يا امل..أصلى غسلت كل هدومى يا بابا وملقيتش غير ده ألبسه..هى قاصدة طبعا عشان تثيرنى..يومها نامت بالقميص كدة وحطيت ايدى ودخلتها جوة الكلوت الواسع من الأمام وحسست على الشق وجبتهم مرتين أنا وهى..مرة كانت بتستحمى وندهت عليا عشان أناولها هدومها بتتعمد تتركهم عشان أناولهم لها..بتمد أيدها عشان تاخدهم عملت إن الصابون دخل في عينيها..آه عينى يا بابا..وتركت الهدوم تقع فى الأرض..قالت الصابون دخل عينى وبتدعك فى عينيها وهى عارية تماما ..مش قادرة يا بابا عنيا..طيب استرى نفسك عشان ادخل..لبست الكلوت اللى وقع على الأرض و هو مبلول وحطت يدها على ثدياها حتى تستر ثدياها..تركت يدها من على ثديها وأشارت على عينها..مسحت الصابون من على عينيها وسكبت عليهما الماء أعطيتها البشكير عشان تجفف جسدها ومش عارفة تجفف عشان عينيها لسة بتوجعها أخذت البشكير وجففت ظهرها وبعدين نزلت لتحت مشيت البشكير على الكلوت من الخارج وبعدين نزلت على وراكها من تحت لفوق يد من الداخل ويد من الخارج حتى فوق لمست كسها وأنا باجفف وراكها وجففت شعرها ثم أكتافها ونزلت على ثديها ..نزلت يدها على طرف ثدياها من تحت..جففت ثدياها ثم نزلت الى أسفل..رفعت يديها الى أعلى ثدياها..جففت ثدياها من أسفل والحلمات كانت ظاهرة وجففتها أيضا..ونزلت على بطنها ثم على الكلوت من الخارج ومشيت البشكير على كسها ثم وراكها حتى أسفل..خرجت من الحمام وجبت ملابس غير اللى وقعت على الأرض وتبللت..هتلبسى سوتيانة؟قالت لا..أصلها بتضايقنى.. حاسة أن صدرى منفوخ(من الإثارة طبعا)..ألبستها قميص النوم بدون سونتيان ثم قلت لها اخلعي الكلوت لأنه مبتل..نزلت الكلوت من تحت القميص وألبستها الكلوت الجديد..يومها حصل لى إثارة شديدة جدا..وتحسسنا جسد بعض فى الليل وأنزلنا نحن الاثنين..بالتأكيد امل هى اللى قصدت انها تضع الصابون فى عينيها عشان يحصل كل ده وارى جسدها العارى خاصة وان الكلوت كان مبلول وشعر عانتها وكسها ظاهرين بوضوح تحته..مرة كنت فى الحجرة أباشر بعض الأعمال..وجاء عصام ..بابا امل بتتوجع فى الحمام وبتصرخ..مالها..مش عارف بس بتتوجع..جريت على الحمام..طرقت الباب على امل..امل مالك.هاموت يا بابا..فى ايه يا أمل..مغص..هيموتنى يا بابا..أجبلك حاجة للمغص يا أمل ..هاموت يا بابا..هاموت يا بابا..ادخل ولا إيه يا أمل..تعالى يا بابا..طيب استرى نفسك..كانت جالسة على قاعدة التواليت وأرجلها مفتوحة وأيديها الاثنين على بطنها..وكلوتها بين أرجلها تحت ركبتيها..بتضغط بشدة على بطنها..فى إيه يا أمل..مغص فى بطنى هيموتنى يا بابا..بابا اضغط هنا..ايدك قوية يا بابا..لما بتضغط جامد بيقل المغص يا بابا(عاوزانى اضغط على سوتها)اضغط جامد هنا يا بابا.. بعدت ايديها الاتنين ومديت ايدى على سوتها وضغطت عليها جامد..وضعت ايدها فوق ايدى..اضغط اكتر يا بابا..خليك ضاغط يا بابا المغص بيقل.بعد فترة أنا استريحت يا بابا..شكلها كان تعبان فعلا وجسمها عرقان ووشها اصفر.لو سمحت هات لى سماعة الدش واخلط الماء بس ميكونش سخن أوى..يعنى احتمل سخونيتها..فعلت كما طلبت..هات هنا يا بابا وفتحت رجليها..نزلت الماء على سوتها وكسها العرق كان نازل على عينيها..انتى غرقتى عرق يا أمل معلش يا بابا مش قادرة أقوم.. حمينى لو سمحت يا بابا..حاولى تقومى كدة يا أمل وحمى نفسك..مش قادرة يا بابا جسمى سايب كله..حاضر هاحميكى..احميكى وانتى لابسة القميص..صدرى عرقان يا بابا وجسمى كله ملزق..يعنى أقلعك القميص..لو سمحت يا بابا..قلعتها وابتديت احميها بالليفة الاسفنجية والصابون..على أكتافها وثدياها وبطنها وظهرها ووراكها وأرجلها حتى أصابعها..مسكت منى الاسفنجة وعملت بين رجليها..عانتها وكسها..عندها الدورة الشهرية..بس مش متأكد..جففت جسدها وبعدين لبستها قميص النوم....والكلوت..المرة دى شفت جسد أمل كله عارى تماما حتى عضوها وضغطت على عانتها وثدياها .أمل كانت بتلبس هدومها وأنا كنت فى الحجرة بتاعتها بابحث عن حاجة أمل خلعت قميص النوم وبقت بالكلوت ولبست البنطلون كانت تعطينى ظهرها وهى بدون سوتيانة طبعا شكلها ظاهر فى المراية من الأمام وهى تدرك انى شايفها فى المراية من الأمام..لما تكون خارجة تلبس السوتيان وتقوللى بابا اقفل لى السوتيان ..يعنى عادى إن أمل تقف بالسوتيان والكلوت امامى..مرة من المرات ندهتلى فى حجرتها..بابا تعالى قللى رأيك..كانت لابسة بادى حمالات بدون الستيانة طبعا وشورت ابيض..إيه رأيك يا بابا..حلوين يا أمل ماما مش بترضى تخللينى ألبسهم لو فى حد غريب فى البيت عندها حق يا أمل..أصلهم مفسرين جسمك خالص..إنت كمان بتتكلم زيها..دى الحقيقة..طيب استنى هاوريك شورت جينز أحلى منه..اعطتنى ظهرها وقلعت الشورت ولبست الشورت الجينز..كانت لابسة كلوت احمر..لبست الشورت الجينز اية رأيك بقى..يخرب عقلك يا أمل ده قصير أوى..انتى حابة تلبسيه ليه يا أمل..بيبين جمال جسمى يا بابا..وبعدين أنا بالبسه فى البيت بس..يعنى عاوزة تورينا جمالك..انتى فى عيونى أجمل بنت فى الدنيا..حبيب قلبى يا بابا..وحضنتنى ولزقت جسمها فى جسمى..لزقت خدها فى خدى وباستنى من خدى ..حصللى إثارة شديدة..وضعت يدى حول وسطها وضميتها بشدة على جسمى..يدى كانت على أول مؤخرتها آخر ظهرها..لكننى خجلت أن أضع يدى على طيزها وأضمها لجسدى..لكن هى لا تخجل منى وكانت تتمنى انى افعل.. قلعت الشورت الجينز وارتدت قميص النوم..الكلوت لونه احمر قانى ابتسمت بخجل..عاوزة منك طلب..عاوزة ايه..عاوزة اشترى حاجة..اية هى..بس من غير ضحك..قولى طيب..كلوتات بيكينى..اشمعنى الطلب ده..اصحابى كلهم شاريينه وبيلبسوه أصله بيظهر جمال الجسم..بلاش يا امل..عشان خاطرى..وافقت أخيرا بعد إلحاحها الشديد..الكلوت عبارة عن مثلث من الأمام وشريط رفيع من الخلف امل اشترت ثلاثة كلوتات...أنا قستهم حلوين أوى يا بابا هالبسهم النهاردة طول النهار عشان أجربهم..كان عندى شوية شغل باخلصهم فى حجرة المكتب..مش هتنام يا بابا..نص ساعة اخلص اللى فى ايدى واجى..أنا داخلة أنام..خلصت شغلى وطفيت نور الحجرة ورحت أنام امل كانت نايمة على بطنها ومؤخرتها عريانة بالكامل مؤخرة امل كانت جميلة وكبيرة..كأنها لا ترتدى كلوت لأنه فعلا عبارة عن شريط رفيع بين الفلقتين..حصللى إثارة شديدة جدا وعضوى انتصب..رفعت جلبابى لأعلى حتى أحس بجسد امل..أنزلت شورتى لأسفل وأمسكت زوبري لأدلكه..أحست بى امل فتقلبت على الفراش والتصقت بى..نصفى الأسفل عارى ونصفها الأسفل أيضا..التصقنا ببعض بشدة أنا وهى وتحركنا عكس بعض..لنشعر بالاحتكاك أكثر وأكثر أدخلت عضوى المنتصب بشدة بين فلقتيها وفرشت به شفرات كسها امل تحركت أكثر لتمكننى منها ووسعت بين أرجلها وضعت يدى على بطنها لأضغطها على جسمى والتصق بها أكثر..وأخذت أحك رأس زوبري علي فتحة كسها بسرعة وبشدة حتي أحسست كأن نار ستخرج من بين شفرتيها..تنفسنا بصعوبة وضربات قلبينا تسارعت بشدة..إلى أن أنزلت لبنى علي شفراتها وعانتها..أول مرة افعلها..كنت مثار بشدة واستمتعت جدا.. بس كنت أيضا متضايق للغاية..مكثنا فترة ثم أعدنا الكرة مرة أخرى..بعدها امل قامت للحمام لتغتسل وعادت بعدها والتصقت بى ووضعت يدى على بطنها ونمنا..لا أستطيع أن انظر فى وجهها وهى كذلك..نفعل وكأننا نائمين امل سئلتنى مرة..بابا عاوزة استفسر منك عن حاجة..قولى يا امل..واحدة صاحبتى بتقوللى إن أختها حامل من صاحبها بدون زواج..ازاى تحمل بدون زواج؟..مش البنت المتجوزة بس هى اللى تحمل..هو ينفع كدة..ايوة ينفع..ازاى بقى لو مارست معاه الجنس وانزل بداخلها ممكن أوى تحمل الزواج بينظم العلاقة الجنسية مش بيمنع إن الواحدة تحمل بدون زواج..يعنى لو مارست الجنس بالزواج أو بدون زواج ممكن تحمل بس شرطه أن زوبره يخش جوة كسها ويرمي لبنه جواه..ايوة فهمت..استفسار تانى..قولى يا امل..هى قالتلى كلمة معرفتش معناها..بتقول إن لها كام معنى..اية هى؟..ناكها...يعنى اية يا بابا ناكها دي؟..النكهة يعنى الطعم..يعنى قهوة جيدة نقول نكهتها حلوة يعنى مذاقها جيد طيب لها معانى تانية..يعنى..اية هى..مصرة تعرفى..عادى يعنى..ناكها باللغة العامية يعنى مارس معاها الجنس..يعني دخل زوبره في كسها..ايوة فهمت..عشان كدة هى كانت بتضحك وهى بتقولهالى..بابا إنت سبت ماما ليه؟ لحاجات كتيرة..مشاكل جنسية مثلا مش متوافقين جنسيا مع بعض؟أبدا يا امل كنا كويسين..مشاكل حياتية ؟أنا آسفة!!ماما كانت بتمتعك جنسيا؟ايوة عادى يعنى..يعنى اية التوافق الجنسى بين اتنين يا بابا..امل..بلاش الحوار ده..أنا كبرت وعاوزة افهم يا بابا..مش عاوزة اعرف من اصحابى..عاوزة اعرف كل حاجة منك..التوافق الجنسى يعنى الاتنين بيعرفو يمتعو بعض..ازاى يعنى؟..انا كنت محرج جدا بس اضطريت أكمل لانى وافقت من البداية على الحوار..يعنى الراجل يعرف الست بتتمتع من إيه ويعمله لها عشان يثيرها..والست تعرف الراجل بيتمتع من إيه وتعمله..مش فاهمة وضح اكتر..كفاية يا امل ..بابا انا ممكن اعرف كل ده واكتر من اصحابى بس هما معلوماتهم فيها حجات غلط كثير..عاوزة اعرف الصح منك إنت..انا كنت محرج جدا لكن اضطريت انى أكمل الحوار..هتتعبى من المعلومات دى يا امل..بس قول..يعنى فى ست تحب القبلات كثيرا وتثار منها..ست تحب الكلام الرومانسى وتثار منه..ست تحب إن زوجها يدلك ثديها كثيرا ويمصه بشفايفه..زوجة تحب إن زوجها يعض حلماتها ويلحسها بلسانه..ست تحب ان زوجها يتحسس بظرها كثيرا ويضغط عليه..زوجة تحب كثرة المداعبات وتثار منها..زوجة تحب ان زوجها يدخل إصبعه فيها إثناء المداعبات..زوجة تحب ان يدخل زوجها يده فى شرجها إثناء المداعبة..زوجة تحب ان يقبل زوجها جسدها كله ويلعقه بلسانه..زوجة تحب العنف فى الجنس..زوجة تحب الإيلاج داخلها ولا تحب المداعبات كثيرا..زوجة تحب ان يمتطيها الرجل يعنى يركب فوقها زوجة تحب ان تمتطى الرجل..زوجة تحب ان زوجها يسبها بكلام فاحش أثناء المداعبة وتثار منة جدا..زوجة تحب تتخيل زوجها يمارس مع أمها أو أختها وتثار من تلك التخيلات بس مجرد تخيلات فقط..اية ده معقول يا بابا؟!!ايه تانى يا بابا؟بس كدة..طيب والست تثير الراجل ازاى بقى؟كفاية بقى يا امل أسئلتك كتير اوى..ايه يا بابا مش احنا اصحاب ومفروض تفهمنى كل حاجة..انت عارف يا بابا صحباتى البنات كل كلامهم عن الجنس انا باسمع وبس مش باشترك فى الحوار..انا عارف..البنت بعد البلوغ بتبقى عاوزة تعرف كل حاجة عن الجنس..طيب قوللى بقى ازاى الست تثير الراجل ومفيش أسئلة تانى ده آخر سؤال هاسئله؟كفاية بقى..عشان خاطرى ده آخر سؤال يا بابا..طبعا القبلات أولا..عارفاها دى..بعدها تلمس جسد الراجل بثدياها..تمشى حلمات ثديها على جسد الراجل..ايه تانى..يعنى..يبقى فى حجات لسة؟قول بقى..نظرت الى الارض..تمص زوبر الرجل بفمها..قلتها بسرعة جدا كنت خايف أحسن تتحاش فى فمى ومتطلعش..أو تدلك عضو الراجل بين ثدييها..او تلحس جسد الرجل بلسانها..قلت الجمل دى وانا انظر فى الارض خجلان من امل وانا أقول العبارات..بس كدة يا امل..دة التوافق الجنسى...الراجل يمتع الست بالحاجة اللى تثيرها وتحبها والست تعمل للراجل الحاجة اللى تثيره وتمتعه عشان هما الاتنين يتمتعو ببعض..ايه ده انا حاسة ان جسمى بيطلع صهد هى الدنيا حر اوى كدة..انت حران يا بابا؟ ايوة..انا حاسة ان جسمى سخن اوى..انا هادخل اوضة النوم اشغل التكييف يا بابا وحاسة انى تعبانة وجسمى همدان مش عاوز تنام شوية؟..ايوة يا امل انا حاسس انى تعبان الواد عصام دخل نام من نص ساعة انا عضوى انتصب بشدة من الكلام اللى قلته وكنت محرج جدا ومش عارف أقوم..طيب قومى وانا هاطفى الأنوار واجى دخلت على السرير وامل كالعادة زحزحت عصام لطرف السرير ونامت فى الوسط..كنت منور الاباجورة..ضوءها خافت اوى استنى يا بابا هاجيب فرشة الشعر..هاعدل شعرى وأسرحه ..الفرشة دى؟..لا التانية..دى؟..لا..استنى وانا هاجيبها..الفرشة كانت ناحيتى على يمينى..وامل كانت على يسارى..علشان تجيبها حركت جسمها فوقى علشان تقدر تجيبها..مدت ايدها لسة بعيدة مش طايلاها..زحلقت جسمها فوقى اكتر عشان تطولها..انا نائم بالطول وهى اتزحلقت فوقى بالعرض..عضوها استقر فوق عضوى..احسست بنار خارجة من جسدى..عضوها سخن جدا ووراكها وكل جسدها مثلت إنها مش طايلة الفرشة..وبتتحرك للامام عشان تطولها تزحلقت بجسدها مرات عديدة بحجة أنها تحاول ان تطول الفرشة..عضوى متصلب وعضوها فوقه تماما وضعت يداى الاثنتين على مؤخرتها وضغطت بشدة كانى أسندها..عدلت يدى وضعت يد فوق مؤخرتها واليد الأخرى على وركها يدى بدأت تتحرك على وركها..عندما شبت بجسدها ارتفع القميص معها وبقيت فوقى تلمس جسدى بكلوتها فقط وانا أيضا ارتدى الشورت القطن الخفيف امل تحركت كثيرا للامام والخلف حتى تحك عضوها بعضوى المنتصب..جسدى ارتعش بشدة وهى أيضا وضغطت بكل ثقل جسدها فوقى..الى ان أنزلت لبنى..هى جسدها انتفض فوقى عندما أحست بارتعاش عضوى وقت انزالى..رفعت جسدها وأنزلته عدة مرات وعضلات بطنها تقلصت بشدة ثم هدأت ..جسدى كان بالطول وجسدها بالعرض فوقى ..عدلت جسدها قليلا ليكون نصف جسدها فوقى..مكثت مدة فوقى الى ان أمسكت بها وأزحتها قربى..نمت على جنبى تجاهها..نامت على جنبها وفردت يدى واستقرت برأسها على يدى..ورفعت وركها ووضعتها بين رجلاى ويدها فوق صدرى..لم انظر لها ولم تنظر لى حتى الآن..ولكن القادم صعب قبلتها من شعرها ويدى تحركت على جسدها..امل نامت واستغرقت فى النوم..الإثارة عندها كانت شديدة جدا وبعد ان أنزلت هدأت واستغرقت فى النوم..ماذا افعل معها بعد ان تستيقظ من النوم..هى الآن تقريبا فى حضنى..يدها على صدرى ورأسها مستقرة فوق يدى ووركها بين رجلاى..وقميصها منحسر لفوق وجسدها تقريبا عارى حتى الكلوت..كل ما حدث لم افتعله ولم أتمناه ولكنى استمتعت به نوم عصام الثقيل ساعدنا كثيرا لأنه ينام كالقتيل ولا يحس باى شئ..طلعت أمل فوقي وأخرجت زوبري بيدها من فتحة كلوتي ومسكت رأس زوبري بيدها وأزاحت فتلة كلوتها ليظهر كسها وأخذت تدعك بشدة علي بظرها وشفايف كسها وبشدة حتي إهتزت وأنا إرتعشت وأنزلنا سويا ولحست من لبني لتتذوقه ..فى الصباح لبست وغادرت الى عملى وتركت امل نائمة..غطيتها بالملاية لأنها عارية وخرجت..عدت بعد دوامى وامل أعدت لنا الأكل وأكلنا..لم ننظر لبعض خجلانين مما حدث..كنا نجلس صامتين على الأكل..تغلبت على خجلى وتكلمت وانا انظر لعصام..نمتى كويس يا امل..انا نمت مدريتش بنفسى وصاحية جسمى مكسر كانى مضروبة علقة واردفت قائلة:بس استمتعت بالنوم جدا..انت نمت كويس يا بابا..آه نمت كويس..بعد الأكل قمنا وجلسنا فى الانتريه نتفرج على التليفزيون عصام كان بجانبى وامل أتت وجلست بالجانب الآخر احدى أرجلها على الارض والأخرى رفعتها على الانترية وركنتها على جسدى..وأمالت برأسها على ركبتى وأحاطت بيديها حول ركبتى..حوطت وسطها بيدى وضممتها لى وقبلتها من شعرها..انا عاوزة أعيش معاك يا بابا..مش عاوزة أعيش مع ماما..ليه يا امل مش بتحبى مامتك باحبكو انتو الاتنين بس ماما مش فاضية عشان تيتا مش بتخرجنى خالص ولا حتى عندها وقت تتكلم معاها أعيش معاك وأروح لها كل فترة اتطمن عليها وأشوف تيتا ..انا وانت اصحاب وقريبين من بعض لكن ماما عمرها ما حاولت تتقرب منى وتفهمنى..طيب اجليها شوية يا امل.. دة قرار هيكون صعب اوى على ماما..انتى بتيجى وقت ما تحبى..لما تحبى تيجى وقت الدراسة تعالى بعد المدرسة بس ابقى عرّفى ماما انك جاية بعد المدرسة..وأجلى قرارك ده كمان سنتين لما تبلغى 18 سنة..ومهدى لماما بقرارك ده عشان ميبقاش صدمة لماما..يعنى انت موافق؟هو انا اقدر ارفض..حبيب قلبى يا بابا..وضمتنى ليها جامد وقبلتنى من ركبتى..هاعملك الأكل..انا اتعلمت الطبخ من ماما..وأغسلك هدومك وانضف الشقة كمان..يعنى هابقى كانى مراتك..الكلمة وجعتنى لان لها معانى كثير بس خلاص منقدرش نرجع الزمن للوراء..بنتى هتبقى مراتى..انتى تيجى تقعدى أميرة فى بيتك يا امل..ونجيب واحدة تنضف وتعمل الأكل وتغسل.عصام ركن جسمه بجانبى وبدا ينعس..تشرب شاى يا بابا.. نشرب شاى..امل عملت الشاى ووضعته على الترابيزة بجانبنا..بابا..بابا..بابا شفت بنتك عملت إيه النهاردة..عملتى اية؟بص كدة..اية مش واخد بالك؟لا مش واخد بالى..ابتسمت بخجل...عملت سويت بعد ما صحيت من النوم..بص وجهي..دراعاتي..ورفعت القميص لفوق حتى طرف كلوتها..وراكي..واستدارت..وراكي من الخلف حتى البلبل بقي فلة..تحت باطي..حتى صدري عملته سويت وبطني ..بنتك بقت فلة يا بابا..عملت جسمى كله..كله.. كله واخدت شاور بعدها..ودهنت جسمى بالكريم بعد ما خلصت..جلست قبالتى على الانتريه تشرب الشاى..وضعت رجلها على الارض والأخرى فوق الانترية..كلوتها ظاهر كله ووراكها من الداخل أيضا..شالت عصام ودخلته على السرير..كنا وقت العصر والظلمة بدأت تنتشر فى حجرة الانتريه..الظلام يساعد على مقاومة الخجل..أتت بجانبى ولصقت فخذها فى فخذى..ولفت ايدها حوالين بطنى وايدها التانية على كتفى وضعت يدى على كتفها والأخرى حول وسطها..وحشتنى يا حبيبي..وانت اكتر..شفت السويت؟..مسكت ايدى حطتها على وركها اللى نصفه عارى..مشى ايدك شوف ناعمة ازاى.. تركت ايدى على وركها العارية..قربت شفايفها من خدى وباستنى وتركت شفايفها على خدى..ضميتها لى ويدى تحركت على وركها الناعم جدا بفعل السويت..ومسكت يدي لتدخلها بكلوتها.. وتسللت للداخل..وسعت ما بين أرجلها قليلا..يدى تسللت للداخل أكثر..بدأت يدى تتحرك على بظرها وتدعك شفراتها..بدأت تنهج وضربات قلبها تتسارع وتتنفس بصعوبة..قلت لها قومى نعمل شغل فى الشقة..قصدت إننا نقوم حتى يمر الوقت..وفى الليل يحصل اللى يحصل بقى قعدنا نشتغل فى الشقة ونتدلع على بعض..شوية دلع وشوية مياصة وقليل من العمل فى الشقة الى ان جاء وقت النوم...دخلت قبلى وزحزحت عصام لطرف السرير تركت لمبة صغيرة فى الطرقة حتى تعطى ضوء خافت وهى بعيدة عن حجرة النوم حتى لا يكون ظلام دامس وأستطيع ان أرى جسد امل..أطفئت الاباجورة..الظلام يساعدنا على مقاومة الخجل..اقتربت منى امل..أسندت رأسها على صدرى فقلت لها وحشتينى..قالت:انت كمان..بدأت اسحب جسدها تجاهى..قبلتها من خدها..اعتدلت بوجهها قبالتى وضعت شفتى على شفتيها ورحنا فى قبلة طويلة..مصصت شفتيها ومصت شفتى..وضعت لسانى فى فمها..بدأت تمصه وضعت لسانها فى فمى وبدأت أمصه..يدى تسللت داخل حمالات القميص وأمسكت ثديها..بدأت أدلكه وأمسكت الحلمة وضغطتها بين اصابعى قرصت حلماتها ودلكت ثديها وفعصته بين يدى..يدى الاخرى تسللت بين وراكها..ادخلت يدى للعمق تحسست كلوتها وضغطت على كسها من الخارج..ثم تسللت يدى داخل كلوتها..بدات أتحسس الشق من فوق لتحت..امل أمسكت زوبري من خارج الجلباب..ثم تسللت يدها داخل الجلباب والشورت وامسكنه بشدة وبدأت تدلك وتضغط عليه بقسوة..أنزلت حمالة القميص وبدأت اقبل ثديها بفمى اشفط ثديها ثم أعض الحلمات والحس الحلمة..ووجدتها تنزع عني كلوتي وأخذت تنزع عنها كل ما ترتديه فظهر لي جسمها وحلاوته ..بدات الحس جسدها بلسانى واقبل جسدها يشفتاى عدت اقبلها من فمها..ويدى تعبث فى أنحاء جسدها..بابا مش قادرة انا تعبت اوى..امتطيت امل ركبت فوقها ضميت رجليها ثم ادخلت عضوى بين وراكها ويلمس عضوها فى دخوله وخروجه بين وراكها..بدا جسدى يهتز ويرتعش وهى أيضا بدات تعلو وتهبط..وعضلات بطنى تتقلص..الى ان أنزلت وهى أيضا فى نفس الوقت..حضنتها للحظات حتى هدا جسدها ثم نزلت..ثم نامت علي ظهرها وأمسكت رجليها بيدها ليظر كسها مفتوح شفتيه ..حبيبي دخله في كسي من غير خوف أرجوك..وجلست بين فخذيها وأمسكت رأس زوبري أدعك به بظرها وفتحة كسها وانا أقول مش حينفع أكثر من كدة يا أمل..خلاص يا بابا حنقضيها تفريش وبس لغاية ما أقعد معاك ومش حتنازل عن دخول زوبرك لعشي الشرقان...امل اختارت المدرسين من نفس منطقة شقتى لتأتى بعد كل درس وتستريح عندى..وتكلم أمها وتخبرها أنها عندى حتى تكمل عامها الثمانى عشر ثم تأتى لتقيم معى بصفة دائمة...

    لقد أدمنتني إبنتي وأدمنتها أصبحت لا أستغني عنها ولا هي تستغني عني عشقت زوبري وعشقت كسها ولم أعطها فرصة فض بكارتها بل كنت أمارس معها الجنس الفموي وتمارسه معي ولم أتعدى حدود التفريش لبظرها وكسها وأكثر ما كنا نفعله أن تكون فوقي وأمسك زوبري أدخله بين شفراتها وأدعكه بشدة بين شفراتها وعلى بظرها وأحيانا تمسك بزوبري وتدخل رأسه بكاملها داخل فتحة مهبلها بعيدا عن غشائها ومرة إستغفلتني وأدخلت نصفه داخل كسها عدة مرات وخرج دون دماء فعلمت بأن غشاء بكارتها مطاطي لم ينفض ونهرتها بشدة عندما فعلت ذلك وسألتني بابا زوبرك دخل نصفه ولم يفض بكارتي معناه أن غشائي مطاطي قلت لها أكيد لكن مش حأسمح ليكي تعملي كدة ثاني..

    وذهبت لزميلاتها وأخبرتهم بأن لها صديقة أخوها دخل نصف زوبره فيها ولم ينزل منها دم فقالو لها يبقى غشاء صاحبتك مطاطي دا ممكن ينيكها بسهولة بس تستعمل مانع حمل وتستمتع بلبنه في كسها قالت وتعرف كيف ؟دا ممكن يكون زوبره قصير وما وصلش للغشاء قالو الحل في الزوبر الصناعي تدخله فيها وتشوف لو خرج بدم يبقي غشاءها راح وتنام مع أخوها بس لازم مانع حمل وغشاء البكارة اللي إتخرم تعمل فيه إيه ..قالو تشتري غشاء أمريكاني متوفر في السوق والصيني أرخص منه بكثير وعملي وتشيله لغاية لما تتجوز تحطه جوة كسها وساعة ما يدخل زوبره في كسها حينزل دم و تسوّط كام سوط..

    وأكملت إبنتي عامها الثامن عشر وأصرت أن تمكث معي ووافقت أمها على ذلك وإحتفظت بعصام وخصصت حجرة لها ولكنها أصرت بأن تنام معي على سريري ..وأول ليلة نامت بجانبي وأرادت أن تحتفل فنامت عارية تماما بجانبي وإستلمت فمي وأخذتني في قبلة فرنسية ثقيلة العيار ثم أقعلتني كلوتي وإستلمت زوبري مصا ولحسا ودعكا حتى حلبته في فمها ومستمتعة بمذاق لبني وتركتني الحس لها كسها وأدعك بظرها ثم نيمتني على ظهري ومسكت زوبري بيدها لتفرشه على بظرها وكسها وفرشته عدة مرات ثم تركت بها فدخل زوبري كله في كسها ..فشهقت بها فأخرجته وقامت من علي وقالت بُص ما فيش دم خالص رغم إن زوبرك دخل في أعماقي والنهاردة ليلة دخلتي أرجوك يا بابا مش عاوزة أضيعها وعاوزة أستمتع بيها ..وكمان أنا واخدة حقنة لمنع الحمل ومفعولها بيستمر لمدة ستة شهور ..أنا محرومة من زوبرك سنين ومستحملة التفريش وأنا وعدتك يوم ما حأكون معاك مش حتنازل أبدا عن زوبرك جوة كسي الغلبان المحروم...

    وراحت نايمة على ظهرها ووضعت وسادة تحت طيزها ورفعت رجليها وقالت خش بقي يا بابا بزوبرك ودخلت ورفعت رجليها على أكتافي ودخلت زوبري بقوة جوة كسها وراحت مسوَّطة أح..أح..يا بابا..يا لهوي دا زوبرك جامد قوي ..
    وأخذت أخرجه وأدخله بقوة حتي إرتعشت وتشنجت ونزل عسلها وتفاعلت معها و إرتعشت وأنزلت مني لم أنزله من قبل في كسها ثم إرتخت وأخرجت زوبري من كسها وقالت دخلة جميلة لأجمل زوبر ..اليوم ده يومي يا سي بابا ..ححلبك فيه لغاية أخر نقطة لبن ...إنت خلاص بقيت بتاعي لوحدي.. وإستمر الحال حتى دخلت الجامعة وتخرجت ومازالت تحتفظ بغشاء البكارة الأمريكاني وجاءتها فرصة للعمل وتزوجت وإستعملت غشاء البكارة البديل ونز الدم منها وهي ترقع ميت صوت من حرقان زوبر جوزها...

    04_07_1213413752201.jpg 04_07_1213413752209 (1).jpg
     
    أعجب بهذه المشاركة راسبوتين العرب
  2. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,596
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  3. Rainooo3

    Rainooo3 عضو برونزي

    المشاركات:
    398
    الإعجابات المتلقاة:
    194
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    Egypt
    روووووووووووووووووووووعة
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  4. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    روووعة ياسلوى ومثيرة جدا
     
  5. راسبوتين العرب

    المشاركات:
    1,827
    الإعجابات المتلقاة:
    437
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    دمشق / جده
    سلوى الحنين !!!!!!!!
    اثرتي شبقي بقصتكي هذه
    هل يرضيكي هذا ؟؟؟
    تحياتي لكي
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  6. karim

    karim عضو جديد

    المشاركات:
    34
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    padua
    اسخن قصة محارم شكرا سلوى;)
     
  7. مرهف الاحساس

    مرهف الاحساس عضو ذهبي

    المشاركات:
    827
    الإعجابات المتلقاة:
    347
    نقاط الجائزة:
    63
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    أمريكا
    قصة روووووعة
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين
  8. سلوى الحنين

    سلوى الحنين عضو متفاعل

    المشاركات:
    138
    الإعجابات المتلقاة:
    116
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    أنثى
    الوظيفة:
    طالبة فى كلية الاداب لغة عربية
    مكان الإقامة:
    ليبيا
    انا سعيده ب اعجابكم بالقصه و مروركم
    63412_04.jpg
     
  9. ذياد دا انا

    ذياد دا انا عضو مشارك

    المشاركات:
    86
    الإعجابات المتلقاة:
    25
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    تسلم الايادي علي القصة الجميلة
     
  10. زوجتي حبيبتي

    زوجتي حبيبتي عضو جديد

    المشاركات:
    34
    الإعجابات المتلقاة:
    11
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    المنصورة, الدقهلية, مصر
    قصة اكثر من روعة وبتجنن
     
    أعجب بهذه المشاركة سلوى الحنين

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language