قصص محارم اخوات أختي قحبتي

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة aboziib, بتاريخ ‏31 مارس 2016.

  1. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España

    ..........

    اختي قحبتي

    {{ القصة غير منشورة ابدا في اي موقع سكسي قبل موقعنا
    والدليل تاريخ نشرها اليوم
    وكلما سيأتي سيكون النشر بعد هذا التاريخ ،
    اي القصة حصرية بموقعنا فقط }}

    ...

    2ad029d380ec9eca7ab5086e7897faa1.gif


    لم يكن يخطر في بالي ولو لـ لحظة جنونية عابرة
    اني سوف اقوم بما قمت به مع اختي
    ...
    في الطابق الثاني من بيتنا هنالك زاوية شبه متروكة
    وتوجد فيها اريكة عريضة مفروشة لطالما كانت اختي شوق
    22 سنة والتي تصغرني بخمس سنوات تتمدد عليها { استلقاءاً }
    وغالبا ماتكون بملابس بيتية خفيفة واحيانا { شورت } لما
    تكون لوحدها.
    ومثلي مثل اي اخ في الدنيا اجتمع معها بصفاء ومحبة
    ومودة مابعدها مودة خاصة وهي الوحيدة المدللة والتي
    تمشي على الجميع كلمتها حينما تريد اي شيء.
    مع ماتحمله من جمال وغنج عقلاني لايتجاوز حدوده
    ....
    لها جسم لاحدود لوصفه ولايمكن للخيال ان يستوعبه
    فكل مافيها من صدر وعجز وقوام وفم وجبين يحتار الناظر اليه
    ...
    في تلك الظهيرة الجميلة الناعسة من الجميع ،كان الجميع نيام
    وكنت مستيقظا دون رغبة للقيلولة وكنت مرتديا فانيلة و شورت خفيف
    فخطر على بالي ان اعمل { فره } في الطابق الثاني
    صعدت واستدرت لليسار حول المنعطف الثاني { الكلوار }
    وذهبت دون شعور الى الاريكة التي كانت اختي
    مستلقية عليها قبل سويعات كالمعتاد بين فترة واخرى
    وماهي الا لحطات وما ان شممت عطرها المثير المنتشر
    حول الاريكة حتى احسست بحركة انتصاب لعضوي الذكري
    { زبي }
    انما كانت الحركة تلك والانتصاب ذلك للعطر فقط ولم يخطر ببالي
    جسم اختي او احد مفاتنها لاابدا.
    وانا على ذلك الحال وذلك التوهج والاحساس الجنسي بالعطر
    الرومانسي وانتصاب زبي شعرت ان هنالك احدا ما قادم اليّ
    وبالفعل فقد كانت اختي شوق الحبيبة الغالية.
    كانت تلبس قميص خفيف غير فاضح لجسمها مع ان جسمها
    مفضوح وان كانت تلبس اغلظ الملابس.
    وكانت في اعلى صدرها فتحة صغيرة تبرز نهديها المكورين الجميلين
    وحين كانت قادمة كانت ساقيها تصطدم ببعض ربما خجلا
    وكانت تلك الحركة تثيرني بقوة وذلك لان قميصها كان يلتصق بفخذيها
    وتتضح لي صورة ما تحت القميص وتحت سرتها.
    اكلمت قدومها ونحوي وهي تبتسم بكل رقة وتقول:
    انت هنا حمود ؟
    قلت لها :اي والله حبيبتي ما جاني نوم وقلت احتل مكانك ساعة

    قالت : مافي فرق مكاني هو مكانك خوذ راحتك ما راح اضايقك جيت
    ادور عن قرطي الثاني فقد يكون قد وقع هنا حين نزعته مع اشيائي
    قبل ساعة هنا.
    قلت لها : طيب سوف انهض وابحث معك
    رحبت بعرضي وقامت قلبت مخدة الفراش ولم تجد شيئا
    وتحسست اطراف الفراش وايضا لم تجد شيئا
    طبعا كل ذلك ومؤخرتها الحلوة المثيرة امامي
    وكانت تهتز مع كل حركة تقوم بها سواءا كانت عن عمد
    او عفوي لا ادري
    وفي لحظة غير متفق عليها اصطدمت بها وصارت كل مؤخرتها { طيزها }
    في حضني لثواني انما كانت مثيرة جدا شعرت من خلالها بحرارة
    احتوتني بكل مافيني من احساس بالشهوة والرغبة الجنسية
    { مع انني كنت مثارا قبلها من رائحة العطر الرومانسي المغري }
    ضحكت بخبث وقلت لها : وخريها عني .
    وضربتها بكف خفيف على طيزها
    ضحكت هي بدورها وقالت لي : عادي ماصار شي
    { وكنت اتمناها بحضني للابد }
    فما ان استندت اختي الى الركيزة العلوية للاريكه لتنظر ما خلفها
    حتى ارتكزت معها ملتصقا بحضني على مؤخرتها الحارة المغرية
    كان زبي شبه منتصب انما { خفيف جدا } وذلك خوفا من ردة الفعل
    رصيت حضني على طيزها رصة خفيفة فأصدرت الاريكة صوتا خفيفا
    وقالت اختي : مافي شي خلف الاريكة حمود خليني اشوف تحتها
    وخر شوي.
    {وخرت عنها } فاستدارت دون ان تنظر الي انما انا نظرت اليها كان وجهها
    اكثر شدة احمرارا مما كانت عليه اول قدومها
    وهنا احسست بعظيم شهوتي وغنفوان شعوري برغبة الجنس ، فالخجل
    الذي يرتسم على وجه اي بنت يثيرني كثيرا ويعطيني قوة للتعامل معها.
    تناولت اختي فرشة مربعة خفيفة مركونة بزاوية الاريكة وفرشتها على الارض
    ونامت فوقها على بطنها وادخلت مقدمة راسها تحت الاريكة.
    فجن جنوني وانا ارى هذا الطيز المرتفع المجنون امامي فوق الارض
    انتصب ززبي ع الاخر ، لعنت الشيطان وابوه وجده دون فائدة
    تركز تفكيري وعقلي في زبي وطيز اختي الذي ينام على الارض امامي
    وانظره يناديني بقوة
    لم اتمالك نفسي مددت كفي لاضعها فوقه وامسح عليه...
    ارتجفت كل يدي
    استجمعت قواي وقررت ان اهجم وليكن ما يكن فعندي فرصة للهرب.
    لو حدث مايخالف مبتغاي
    لم انتظر طويلا...
    ركبت فوقها واحتضنت طيزها ونمت عليها وعرف ززبي طريقه بين ساقيها
    واخذ رأسه يصطدم بلباسها الداخلي محاولا اقتحامه
    لم تنبس اختي ببنت شفه..
    ربما انها ارادت استيعاب الموقف
    او انها كانت تنتظر ذلك
    << هكذا فكرت لانها نامت على بطنها امامي
    ومابين تلك الافكار قالت لي اختي شوق : حمود حبيبي انا اختك مايصير.
    قلت لها وانا ارهز بقوة على طيزها : بس يصير تنامي قدامي هيك وتثيريني
    انا شاب عمري 27 سنة واكيد انتي الحين حسيتي ف ززبي وقوته وطوله
    وهيجانه ، بعدين انا مستحيل اتجاوز هذا الوضع
    { يعني طمنتها اني ما راح انيكك نيك طبيعي انما حك فقط }
    سكت اختي ولم ترد عليّ وبقيت احتضنها بكل قوتي
    وكنت احتضن طيزها بقوة وحرارة شهوة جعلتها تذوب تحتي
    فما كان منها الا انها بسطت يدها بمرفقها على الارض
    وجعلت منها وسادة لتضع عليها راسها وهي تقول بصوت خافت :
    طيب حمود حبيبي كمل قبل لا يجي احد ويشوفنا

    هنا زاد انتصاب زبي اكثر واقوى واعنف
    وبدأت بالفعل انيكها بطمأنية،
    فلا يهمني اي مخلوق بعد ما حصلت على موافقتها
    ورغبتها وشهوتها معي
    مددت يدي على لباسها ورفعته لفوق واثناء تلك الحركة
    اخرجت زبي دون ان انزع الشورت ولم انزع عنها كيلوتها
    انما رفعته من اسفله
    وادخت زبي الحار النار بين فردتي طيزها
    وبدأت احكه صعودا وهبوطا
    واختي تتأوه تحت حرارة زبي وتقول لي بهمس :
    آآآه حمود حبيبي بس انتبه لاتسوي لنا مشكلة ويفلت منك زمام الامور.
    فأجبتها بحب : لا حبيبتي اختي لاتخافي مستحيل يفلت مني.
    ....

    بقيت اختي مستلقية { ومستانسه للسالفة }
    وكانها وجدت ما جاءت
    تبحث عنه
    وبقيت راكب فوق طيززها واحرك زبي الحار
    حتى اصطدم مع شفايف كسسها
    حيث شعرت بلزوجة البلل الكبير عليه
    وما ان اصطدم زبي بشفاه كسها حتى تأأأوهت بقوة ، لكنها مع ذلك
    كانت حريصة ونبهتني ان لايفلت مني زمام الامور.
    صار زبي اكثر شراسه واكثر قوة واقوى اندفاع نحو حرارة كسها اللزج
    وشفاهه الرطبة
    شعرت بأختي تفرج ساقيها وكأنها تحاول ان تجعل راس زبي
    يندفع اكثر شوية لم ابخل على اختي باتمام سعادتها
    ونشوتها ولذة شهوتها ..
    بدأت ادفع زبي بقوة اكثر وشعرت برأسه يدخل بين الشفرين
    واختي ماعادت تتأوه بل اخذت تشهق بقوة وكأنها تعوض سنوات
    عمرها وليالي شهوتها ومحنتها بغرفتها لوحدها...
    بدأت اختي تتوسلني ان ازيد في ادخال زبي اعمق شوية
    لكنني كنت ارفعه قليلا وادفعه للاعلى لاجعله يحتك بطول شفاه كسها
    حتى يضرب رأسه ببظرها
    واخذت اعضها بخلف رقبتها واشمها واثيرها اكثر حتى صرخت بي :
    ادخله كله فيني ريحني ارجوك .
    لم التفت لكلامها وبقيت اتحرك عليها واحرك زبي وارهزه على كسها
    حتى قاربت القذف { انزل المني }
    طلبت منها ان تقذف معي وانني سوف اسحب زبي لفوق
    واقذف على طيزها... وافقتني بذلك
    وفعلا سحبت زبي للاعلى ومسكته وبدأ شلال المني ينزل بقوة
    على طيزها وفوق ظهرها وبين فردات طيزها
    وعدت نمت فوق ظهرها وانا اهمس في اذنيها :
    دعي باب غرفتك الليلة مفتوحا سآتيك منتصف الليل
    هزت رأسها بالايجاب
    قمت عنها بعد ما قبلتها على رقبتها
    ومسحت عنها المني
    ومن تلك الظهيرة

    أستقحبتها وصارت
    اختي قحبتي
    وعشقي

    d27102c5da4ae249888603d7a289fb1c.gif



    {{ القصة حقيقية رواها لي اخوها وقمت بصياغتها }}

    ******
     
  2. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    روووعة جدا ومثيرة فى انتظار المزيد
     
    مرهف الاحساس و aboziib معجبون بهذا.
  3. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    [​IMG]



    حضورك ارؤؤؤؤؤؤؤؤؤع
     
    أعجب بهذه المشاركة اموت فى الجنس
  4. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    ميرسى جدا لحضرتك
     
    أعجب بهذه المشاركة aboziib
  5. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
  6. funny_man

    funny_man عضو فضي

    المشاركات:
    502
    الإعجابات المتلقاة:
    259
    نقاط الجائزة:
    63
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    ما ارتاح حتى ترتاحي انتي و تغرقي في عسلك
    مكان الإقامة:
    بين احضانك يا ساحرتي
    كتير حلوة نيالك يا عم اتمتع بجمالها و متعها
     
    أعجب بهذه المشاركة aboziib
  7. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    [​IMG]



    نوووورت عزيزي .. هي مجرد قصة ......
     
  8. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    يسلموااااا حبايب ... لكم حبي
     
  9. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,595
    الإعجابات المتلقاة:
    386
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    يسعدني مرورك ياغالي.
     
  10. مرهف الاحساس

    مرهف الاحساس عضو ذهبي

    المشاركات:
    822
    الإعجابات المتلقاة:
    340
    نقاط الجائزة:
    63
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    أمريكا
    قصة جميلة استمممممممممممر
     
    أعجب بهذه المشاركة aboziib
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language