قصص محارم اخوات إشاعة اختطاف اختي نورا - واقعية

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة الزعفران الاحمر, بتاريخ ‏29 فبراير 2016.

  1. الزعفران الاحمر

    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    سائق طبيبات وممرضات
    مكان الإقامة:
    كوكب المريخ - مؤقتاً
    لقد تعبت كثيراً وانا ارقد فوق السرير لوحدي ليلا لقد عشقت اختي ( نورا ) كثيرا بل احببتها حباً لايطاق كنت اتعرى من ملابسي وانا متمددا فوق السرير كنت اتصل بها وكنت ادردش مع اختي نورا في الجوال كثيراً .. كنت اطلب منها ان نقوم بممارسة الجنس هاتفياً .. كانت اختي تتأوووه وكان انينهااا يحرق قضيبي وهي تصرخ بالهاتف اه اه اه اه نيكني اه اه دخل زوبك في كسي كبهاااا فوق بطني نزل المني الابيض جواة كسي .. لم أعد احتمل فراااق اختي التي جعلتني ( مدمناً ) على رائحة اشفارها وكسها المتورم والمنتفخ بسبب الحمل !! لم استطع نسيان مؤخرتها الكبيرة والمشدودة بخرمها المفتوح .. لم ولن انسى اختي ( نورا ) تلك اللبوة والأنثى التي علمتني الفحولة ووهبتني جسمها وفتحت لي احضانها الدافئة بل كانت كريمة جدا معي .
    لقد مر الوقت سريعاً وفي الليلة الثانية لم استطع التحمل لقد فقدت السيطرة على شهوتي ولم اعد احتمل ( النيك الخيالي ) واستعمال العادة السرية فقررت أن افعل شيئا هذه الليلة .. وبينما أنا اتقلب عاريا فوق سريري وأنا احلب واضغط قضيبي فجاءة رن جوالي :
    أمي : ااالووو اااالووو مرحبا احمد !!
    أنا : اهلا بكي ياامي !! هل تريدين مني شيئا !!
    أمي : نعم يااحمد .. ارجوووك ياابني اذهب فورا الى قسم المحارم الى شقة اختك ( نورا ) وانقل بعض الأثاث الثقيل خارج غرفتها .. لأن ( تهاني ) أخت زوجها ستقيم معها في شقتها اسبوعين لحضور حفل تخرج اختك ( سحر ) من الجامعة .
    أنا : من عيوني يااااحلى أم في الدنيااا .
    لم اصدق تلك اللحظة لقد اتت في موعدهااا .. لقد كنت اقول انني سيء الحظ !! كيف لا والمؤخرات والأطياز الضخمة ترتج وتمرح طربا وشوقا بتنفس قليل من الحرية بعد ذهاب الرجال .. كيف لا وتلك الاكساس يسيل لبن شهوتها بين شفرتيها وفخذيها شهوة ولذة وطرباً بسبب المضايقات عندما يذهبن للسوبر ماركة فوزية زوجة اخي واختي نورا فكنت ارى محارمي وهن يتعرضن للتحرش والمضايقات ولمس المؤخرات والكلام الخالع الذي يلقيه الشبان على اختي نورا وفوزية .
    لقد ذهبت الى قسم المحارم فأستقبلتني اختي نورا بعدما دخلت جميع النساء الى غرفة معزولة بسبب العادات والتقاليد الى عدم اختلاط النساء بالرجال .. لقد دخلت الغرفة وكانت اختي نورا تشير الى الأثاث الذي تريد التخلص منه وكانت اختي نورا لاتستطيع حمل أي شيء بسبب الحمل وكانت ترتدي قميص النوم الخفيف الذي يكشف كل جسمها من الداخل وكانت اختي لاترتدي ملابس داخليه نهائيا وكنت اركز النظر نحو مؤخرتها وطيزها الضخمة التي تلتهم اللباس من الخلف عندما تنحني الى الطاولة او تعتدل لقد كنت ارى اثدائها وبزازاتها الضخمة وهي تتدلى من خلال القميص عند اللتقاط أي شيء من الارض .. لقد كنت محتاراً ربما كانت اختي نورا تتجهز لي لنياكتها اذا بادرتها انا بذلك لقد اقتربت انا منها عندما انحنت وكانت طيزها ومؤخرتها نحوي ثم شيئا فشيئا حتى ادخلت يدي من تحت ملابسها وهي لاتشعر فلمست اشفار كسها من الخلف ذو الشعر الاسود الكثيف فلمست بيدي سائلا دافئا يخرج بغزارة من كسها فعلمت انها تتلذذ بوجودي معها ثم ضغطت على كسها وادخلت اصبعي حتى سمعت آنين وآهاااات اختي الذائبة وكانت المحنة تقطع اشفارها وتشعل بظرها بسبب فراق زوجها عنها مدة طويلة .. لقد نظرت إلي وجهها المحمر وجسمها يتصبب عرقا بسبب تنظيف الغرفة والجو الساخن وكذلك محنتها التي هيجت جسمها وجعلت حرارته في اقصى درجاته ثم التفتت لي وقالت :
    نورا : اوووووه احمد حبيبي هذا مو وقته الحين ارجوووك شيل ايدك عن كسي وطيزي .
    انا : نورا انتي وعدتيني ومااوفيتي بوعدك وهذه فرصتي قبل ان يرجع زوجك !
    نورا : طيب دقيقة اقفل باب الغرفة واخلع قميصي .
    انا : بسرررعة حبيبتي انامووولع زوووبي هاااايج ياشرموطة .
    لقد اغلقت اختي باب الغرفة والنوافذ جيدا وقامت بخلع قميصها الوحيد الذي يستر جسمها الفاسق والفاجر .. نعم لقد انتفخ بطنها بما فيه الكفاية وكأن بطنها وجسمها يحكي عن ليالي الانحراف والدعارة وجسمها المملوء وطيزها السمينة والضخمة عن هز ابناء الحرام ولصوص الليل لها .. لم تكن تلك الاصوات في منتصف الليل التي تسمعها امي هي اصوات لصوص بل هي اصوات لأبنا الجيران العزاب ( عالي وبدر ولؤي ) الذين كانوا على موعد مسبق مع اختي نورا وفوزية زوجة اخي .. لقد كانت تحدث دعارة في منتصف الليل في داخل قسم المحارم وذلك في غفلة عنا وذلك لعدم الرقابة وخروج الرجال في رحلة صيد .
    لقد تعرت اختي من ملابسها ثم صعدت السرير ورفعت ساقيها وفتحت فخذيها لي وهي تقول:
    نورا : تعاااال ياكلب نيك وانهش لحم اختك ولاترحمها .
    أنا : اكيد راح انهش لحمك وشحمك بدل ماتنهشه كلاب وذئاب الليل وأبناء الحرام .
    لقد رفعت ساقيها ثم بدئت الحس كسها واعضعض اشفارها بلطف بأسناني ولااعرف ماحصل بي من شدة الشهوة فاجئتني الرعشة الأولى ثم صرخت فقمت بقذف سائل قضيبي المنوي فوق بطن اختي الحامل التي تفاجئت بذلك ولكنها الضغوط والأثارة والكبت جعلني اقذف لبني بسرعة فائقة حتى سال بطن اختي من غزارة المني الابيض وكانت تأخذ من لبني بأصابعها وتلعقه بلسانها كالكلبة البوليسية بالفعل لقد كنا عائلة شهوانية ومثيرة جدا بسبب شهوة نسائنا ورجالنا وانفلات زمام الأحتشام والشرف وحل مكانه التعري والفسوق والترف .. نعم لقد ارتمينا فوق السرير قليلا لكي ارتاح بعد التنزيلة الأولى لكي استعيد نشاطي وشهوتي ثم بدئنا بالتبويس والتقبيل مص حلمات الثديين والبطن لحس اشفار الكس فتح مؤخرة اختي ولحس خرمها بلساني لازالت حرارة الشهوة تتأجج في اختي نورا التي بدئت محنتها بالتحرك في انحاء جسمها الفاجر كنت امس شعر كسها بيدي بقوة قليلا ثم تزداد شهوتها اكثر فأكثر ثم بدئت تقوم بتنزيل شهوتها شيئا فشيئا وكانت تتصبب عرقاً .. وماهي الا لحظات حتى انتهض قضيبي وانتصب واصبح شديد العضل وقوي ثم بدئت الشهوة تنتابني وتتجدد وكانت اختي تقبض زوبي بيدها الناعمة والدافئة ثم تنحني كاللبوة فتفتح فمها وتلتقم قضيبي حتى يدخل كاملا في فمها ثم تقوم بمص زوبي دخولا وخروجاً في فمها ولعابها يسيل من قضيبي وكان لعابها الدافيء ولسانها المارد وهو يداعب رأس زوبي داخل فمها وهو يدفع لعابها الدافي عليه كان مثيراً جدا جدا لقد انتصفت الشهوة فلم اعد احتمل الأنتظار ثم قمت بسحب ساقي اختي نحوي ثم فتحت افخاذها البيضاء المربربة ثم بدئت بتفريش زوبي على اشفارها المتورمة شيئا فشيئا حتى ادخلت زوبي كاملا مخترقاً مهجة رحمها وكسها الفاسق والذي كاد ان يحرق قضيبي بسبب شدة محنته وقوة شهوته .. لقد انتابتني سعادة غامرة لم احس برووعة تلك اللحظات بحياتي ثم بدء يدخل قضيبي ويخرج من عمق رحمها حتى بدئت اتلذذ واتحسس شهوة مااقوم به .. لقد استمريت في نيك اختي نورا وكان قضيبي الغليظ والطويل يدك مهبل كسها دكا .. دكا .. دكا .. حتى رأيت شحمها ولحمها وجسمها اللبني الابيض يرتج ويرتعد بين يدي في مشهد لم ارى له مثيلا في حياتي .. نعم لقد استمريت ولم اتوقع ان اسمع أنين اختي وتأوووهها بهذه الشدة والقوة حتى رأيت حليب كسها الابيض يغطي قضيبي وهو يدخل ويخرج .. لقد كنت ارتفع بقضيبي عاليا ثم اهوي به في عمق كسها ثم ماهي الا لحظااات حتى تصلب جسمي واشتدت عضلاتي وتجمدت اطرافي ثم احسست برعشة جامحة فاجئتني ثم قذفت بالمني الابيض في عمق كسها وبطنها حتى استقر في بطنها وهدئت الحركة ثم بدئت استعيد عقلي شيئا فشيئا .. هدئنااااا وتوقفت الحركة ثم فجاءة طرقت امي الباب ثم بسرعة لبسنا ملابسنا ثم فتحت اختي الباب لأمي وكنت اتظاهر بأني احمل احد الطاولات على ظهري واني منهمك في العمل .. لقد خرجت الى شقتي وكنت سعيداً جدا لم اصدق تلك الليلة الزهرية الجميلة ثم ذهبت للأستحمام في شعور لم يوصف ولم ارى له مثيل ابداً .. لقد اتصلت اختي نورا بي بعد الانتهاء من الأستحمام ثم طلبت مني أن تخرج مع سائق خالتي الأجنبي الى الصيدلية وانها سترجع بعد ساعة ونصف .. لقد كان ذلك اول مره يحصل في العائلة أن امراءة تخرج مع السائق لوحدها بل كان السائق شيئا منبوذا في عائلتنا المتدينة ..
    أنا : حسنا يانورا .. هل امي تعلم بخروجك مع السائق او أي شخص من العائلة ؟
    نورا : لا يااحمد انت تعلم أن خروجي مع السائق الأجنبي جريمة عند اهلي .
    أنا : حسنا اخرجي ولا تتأخري فأذا سألكي ابي او امي قولي انا خرجت مع اخي احمد .
    نورا : شكراااا حبيبي احمد .
    نعم لقد خرجت اختي مع السائق وكنت اراقبها حتى توقف السائق قرب الصيدلية ثم نزلت اختي من السيارة واعطت السائق اجرته وهذا دليلاً على انها سترجع بسيارة اخرى .. بدئت اختي نورا المنقبة تنتظر وهي تكلم بجوالها ومرتبكة ولم تدخل الصيدلية بل كانت تنتظر !! وماهي الا لحظااات حتى توقفت سيارة فخمة فيها شابين وسيمين وكانوا يرتدون ملابس اوربية وكان شعر كل واحداً منهما محلوقاً ( قزع ) ثم ركبت اختي نورا معهم بالمقعد الخلفي لقد عرفتهم جيدا هم الأخوان التوأم ( بدر ولؤي ) ابناء الجيران سابقاً الشابان الأعزبان .. ثم بسرعة تحركت السيارة واختي معهم الى منطقة صحراوية خارج البلد وكان يوجد لهم مخيم هناك كنت اعرف ذلك المخيم سيء الصيت وكان وكراً للدعارة لقد كانوا يمشون بسرعة هائلة وكنت انا الحق بهم بخفية .. لاأعرف ماهو ذلك الشعور ؟ لقد شعرت بشهوة لذيذة لم اشعر بها من قبل لقد كانت اختي وكأنها مخطوفة وكانت فوزية زوجة اخي هي السبب في اثارة خبر اشاعة اختطاف اختي نورا لأن اختي تأخرت وكانت فوزية رفضت الخروج مع اختي نورا الى المخيم لممارسة الدعارة فخافت فوزية ان يكون سكوتها كارثة لأنها كانت متفقة بل وتشجع اختي في خروجها للدعارة وكانت على علم من ذلك .. لقد توقفوا لؤي وبدر امام المخيم !! ثم نظرت من بعيد اختي وهي تنزل من السيارة وهي عارية ومؤخرتها الضخمة ترتج ثم دخلت الخيمة ثم نزل ورائها لؤي وبدر وكأنهما ذئبان مفترسان .. لقد نزلوا وهم عراة وخالعين وكانت ازبابهم كأزباب الحمير منتصبة وقوية وطويلة قليلا وكانت خصيتي كل واحداً منهما ضخمة وتتأرج على ضوء الخيمة الخافت في الليل الحالك بالسود .. نعم .. لقد دخلوا واغلقوا باب الخيمة ورائهم حتى بدئت الشهوة تقتلني لهذا الجنون ثم رفعت ملابسي عن زوبي الذي لم يعد يطيق هذا الجنون الجنسي والتهور الشهواني من اختي حتى فاجئتني الرعشة وقذفت لبني الأبيض الذي اتسخت سيارتي منه وانا اتلذذ في صوت افخاذ اختي وطيزها ذات الفلقتين الضخمتين التي ناكوا عرضها ابناء الكلاب والحرام وعلي انينها الشهواني وكنت اطرب مسامعي وهم ينعتون اختي بالقحبة والكلبة حتى وصلت الوقاحة في لؤي وبدر أن ينسب الجنين الذي في بطن اختي انه هو ابوووه بالحرام واااااااو لقد خرجت اختي من الخيمة وهي عارية وكنت ارى طيزها الضخمة ذات الفلقتين السمينتين وخرمها قد توسع وانفتح والسائل المنوي الابيض يسيل منها وكسها ذو الشفرتين الكبيرتين والشعر الاسود الكثيف يسيل منه اللبن الأبيض ثم لبست اختي ملابسها الداخلية كلوتها وسنتياناتها ثم تنورتها وكان ( لؤي ) يمسك بأختي وهو يقول : ارجوكي يانورا لم نستمتع إلا ساعة واحدة فقط وهي لاتكفي يانورا فقالت اختي : ارجووك أبي يتصل بي ولا استطيع ان ارد عليه الا اذا كنت قريبة من البيت .. فقال لؤي : ارجوكي يانورا لقد تناولت انا وبدر حبات فياغرا ولازالت شهوتنا مستعرة !! فقالت نورا : يبدوا انكما فحلان لايشق لكما غبار ثم ضحك لؤي وقال : حسنا يانورا لو وافقتي سأجعلكي سيدة مشهورة وتتمنى كل زوجة او بنت ان تصبح مثل حظكي الرائع وستعلم كل نساء البلد بنورا فقالت اختي : وكيف يكون هذا ؟ فقال لؤي : عمي يريد اقامة مسابقة وهي دعاية اعلانية وجذب الزبائن للسوق الذي يملكه وخصوصا سوق الذهب والمجوهرات وعند خلط قسايم وكوبونات المتنافسين سأضع كوبونك وقسيمتك هي الأولى وستربحين طقم الذهب وسعره 5000 دولار لأني انا من يفرز الكوبونات ويختار الفائزين .. فقالت اختي نورا : وااااااو جميل ولكن لماذا لاتفعل ذلك مع اختك موضي ؟ فقال لؤي : اختي موضي زوجها ابن عمي وهو شريك في سوق الذهب ولايحق لها المنافسة .. فسال لعاب اختي نورا طمعاً بالفوز بطقم الذهب وشهرتها التي ستكتسح البلد فوافقت ثم خلعت ملابسها وأدخلوها الخيمة لقد اقتربت من فتحة في الخيمة ثم رأيت اختي وهي كالفارسة ترقص فوق قضيب لؤي الذي يدكها ويخترق شفرتيها الطويلتين بسبب كثرة ممارسة الزناء مع بدر ولؤي وبدر يدك طيزها التي انقتحت وتوسعت اكثر من اللازم وكان قضيب لؤي وهو يدخل ويخرج من كس اختي قد امتلىء من لبن اختي الحامل الشهوانية وكان يردد على مسامع اختي : انتم عيلة شراميط وكلاب .. ربما هذا الكلام يغضبني ولكنه كان في قمة الأثارة .. كيف لا وعائلة لؤي وبدر المهمشة مجهولة النسب والغير معروفة يتجرؤون يشتمون ويستغلون بنات العوائل الكريمة بمالهم وينعتون عائلتي بأن نسائنا قحبات وليس لنا شرف .. لكن هي الحقيقة لقد استطاعت عائلة (لؤي وبدر ) المهمشة من رد ثأرهم من عائلتنا عندما كانت امي وابي يحتقرون نسبهم ورفضوا تزويج ابنائهم من بناتنا بالحلال لنسبهم الحقير وهاهم اخوان ( موضي ) لؤي وبدر يظفرون بأختي نورا بالحرام ويزنون بها وينتقمون من عائلتي وينجحون في اقراض ابي بمبلغ كبير من المال وتوظيف احد اخواني في مكتب عقاري لهم .. لقد سيطرت عائلة ( لؤي وبدر ) على عائلتي وبدؤا يستغلون نسائنا وضرب شرف عائلتنا ومكانتنا بالمجتمع .. لقد ناكوا اختي شر نيكة ثم انتهوا منها وكانوا يرقصون على موسيقى السيارة بالخيمة بفسوق واختي متمددة على فراش الصوف وكسها ومؤخرتها يسيلان من نجاسة لؤي وبدر وهي تضحك وتستمتع بمشاهدة رقص لؤي وبدر وهما عاريان ومازالت ازبارهم منتصبة كالصواريخ بفعل الفياغرا .. لقد انتهوا ثم لبست اختي ملابسها وكذلك لؤي وبدر ولكن مااثار شهوتي هو ان لؤي رمى بمبلغ ( 500 ) دولار على بطن اختي نورا بينما كانت عارية ثم ادخل بدر في طيز اختي ( 500 ) دولار اخرى لمنافسة لؤي للقبول في صداقة اختي نورا ثم كاد ان يحصل خلاف بين لؤي وبدر بسبب أن كل واحد منهما يريد يحظى بصداقة اختي ولكنها هدئت الأمور ثم ركبوا السيارة فتوجهوا الى المدينة في ساعة متأخرة ثم نزلت اختي بجانب الصيدلية ثم اتصلت بي وهي تقول : اسف يااخي احمد لقد تأخرت بسبب زيارتي لصديقتي موضي .. ارجوك لااريد ان ارجع للبيت مع السائق تعال انت بنفسك لأن ابي اتصل بي ولم ارد عليه وانا خائفة ان يشك بي او يعتقد انني اخون زوجي وعائلتي .. فقلت : لا يانورا انا اعلم انكي صادقة ولايمكن ان تلوثي سمعة عائلتنا انتظريني ربع ساعة واكون عندك .. لقد ركبت معي اختي نورا التي يفوح جسمها برائحة ماء الشباب والذكور ( السائل المنوي الأبيض ) فقلت : يجب ان تدخلي بسرية تامة مع الباب الخلفي من البيت دون ان يشعر بكي ابي او امي واستحمي ثم بعد ذلك أنا سأخبر ابي وامي بأننا انا وانتي كنا ضيوف على عائلة ( موضي ) صديقتك واخويها ( لؤي وبدر ) وبالفعل في يوم الغد تقابلنا على الغداء ثم اخبرت امي وابي بأن نورا كانت معي في زيارة لعائلة موضي جيراننا السابقين لقد ارتاحت امي وكذلك ابي وكانوا في تلك الليلة قلقين على اختفاء اختي نورا بشكل مفاجيء ولكنني قمت في انقاذها بالوقت المناسب بالفعل .. انها ليلة مجنونة ... انها ليلة مجنونة .. مجنونة .. مجنونة .
     
  2. SexMaster

    SexMaster عضو برونزي

    المشاركات:
    280
    الإعجابات المتلقاة:
    116
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    البحث عن كس ممحون ومولع لأغوص في أعماقه الدافئة
    مكان الإقامة:
    Canada
    شكرا أخي الزعفران الأحمر على هذه القصة الجميلة. أنت أخ مثالي وشهم ونبيل لأنك وقفت إلى جانب أختك نورا في ساعة الشدة وساعدتها وخلصتها من الورطة. ولكن أختك نورا بالمقابل تستاهل كل ما عملته معها لأنها ثروة جنسية رائعة. أتمنى أن تدوم العلاقة الجنسية اللذيذة بينك وبين أختك الشهوانية نورا وأتمنى لكما السعادة. أختك نورا يا عزيزي جوهرة جنسية لا تفرط بها، حافظ عليها واستمتع بها ودعها تتمتع وتمارس ما طاب لها.
     
  3. الزعفران الاحمر

    المشاركات:
    2
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    سائق طبيبات وممرضات
    مكان الإقامة:
    كوكب المريخ - مؤقتاً
    شكرا لك عزيزي sexmaster ستستمر اختي نورا في العطاء كالشمعة تحرق نفسها لأمتاع الأخرين
     

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language