قصص ديوثين شهور وأنا أبحث عن رجل ينيك كس زوجتي

الموضوع في 'قصص تبادل الزوجات' بواسطة سارة السكسية, بتاريخ ‏19 فبراير 2016.

  1. سارة السكسية

    سارة السكسية عضو جديد

    المشاركات:
    33
    الإعجابات المتلقاة:
    81
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    مصر
    هذه حكايتى الحقيقية التى حدثت بالفعل وبدات احداثها فى اواخرعام 2008 ومازالت مستمرة حتى اليوم أنا وزوجتى الجميلة مع تبادل الأزواج .
    فأنا اسمى على عندى30 سنة وزوجتى لبنى عمرها 25 سنة نعيش فى مدينة طنطا وتعمل هى مدرسة علوم بالمرحلة الاعدادية . وانا محاسب باحدى شركات المقاولات . تزوجنا منذ سنتين ونصف ولم نرزق بأولاد . وكانت زوجتى لبنى على درجة عالية من الجمال يكفيها فقط جمال الجسم اللى مالوش مثيل واللى يوقف زبر اى راجل يشوفها علطول لدرجة انى كنت بخاف اخليها تخرج لوحدها او تروح فأى حته زحمة لوحدها لانها اكيد هتتضقر من الرجالة اللى هيشوفوها فالزحمة .
    وماكنتش اعرف قبل ماتجوزها انها شهوانية ومثيرة اوى كده وانها بتعشق حاجة اسمها الجنس وبتموت فيه ومش بتشبع ابدا مهما اتناكت لدرجة انى احيانا كتير كنت ببقى متاكد انى مش مكفيها وانى مش قادر عليها ولا قادر الجم شهوتها لانها بصراحة مايكفيهاش ولا عشرين راجل ينيكوها فاليلة الواحدة وده بدون مبالغة .
    وكنت مهما نكتها بردو بتكون لسه محتاجة كتير وبصراحة من كتر سخونتها وشهوتها المولعة علطول كنت دايما بحس انها بتخونى مع راجل تانى عشان تكفى نفسها . وكنت بمجرد انى اتخيلها بتخونى مع راجل غيرى تنتابنى حالة غير عادية من النشوة والإثارة التى لا حد لها لدرجة انى كنت طول الوقت متخيلها وهى فحضن راجل تانى بيربيها على زبره حتى وانا بنيكها متخيل نفسى راجل غريب بينيكها وبستمتع بأهاتها وكلامها الجنسى وكانها بتقولهولو هو. لدرجة ان الموضوع اصبح مسيطر على كل خيالى لان هى دى اللى انا عارف بتتناك ازاى وبتحب ايه فالنيك وبتقول ايه وهى بتتناك واد ايه بتكون ممتعة للراجل اللى معاها .
    وكل ده بتخيله مع راجل تانى بتقوله كل الكلام ده وبتمتعة كل المتعة دى وبتتمتع معاه بتغيير الزوج . ودايما فكرة الخيانة لها متعة خاصة غير عادية. وليه مايكونش ادامى ؟ احسن مايكون من ورايا . انا اتمتع لدرجة قصوى وانا شايفها بتتناك ادامى من راجل غيرى وهى تتمتع وتجرب راجل غيرى ومن غير ماتكون خايفة من انى اكشفها اواوشوفها لانها هتكون مطمنة لانى معاها بشوفها بتتناك وكمان الراجل اللى هينيكها يتمتع متعة مالهاش حد لانه بينيك واحدة جميلة ولبوة وكمان ادام جوزها . وده فحد ذاته بيضيف له متعة غير عادية وكانت المشكلة عندى فشيئين : الاول : ازاى اوصل لمراتى لبنى الفكرة دى وهل هى هتقبلها ؟ ولا مش هتقبلها وابقى خسرتها عالفاضى . والثانى : مين هو الراجل ده وازاى نقابله ويكون مضمون علشان يحافظ على السر ده مهما حصل .
    المهم انى فضلت انى ابدا الاول فالبحث عن الراجل المنتظر وبعدين نقدر انا وهو بطريقة او بأخرى نأثر على مراتى لبنى ونخليها تقبل الفكره . وابتديت اتعرف على ناس كتير على الشات واتكلم مع كل واحد منهم شويه واتعرف عليه وأعرف كل حاجة عنه مواصفاته ايه؟ شكله ايه متزوج ولا لأ ؟ عمره اد ايه ؟ ساكن فين ؟ وكأنى بختار زوج لمراتى فعلا وكان كل تركيزى الأساسى فان تكون مواصفاته الشكليه والجسديه افضل منى علشان اضمن انه يعجب مراتى او يغريها .
    وابتديت اعرض الفكره على ناس كتير ولقيت ترحيب كبيرو تهافت على الفكرة من كل اللى كلمتهم . وكانت اهم حاجة عندى ضمان السرية والجدية وانى الاقى اللى يفهمنى فعلا . لحد ماتعرفت على شاب اسمه هشام ووثقت فيه جدا وهو فعلا اهل للثقة واستمرت علاقتى بهشام عالنت لاكثر من 4 شهور كاملة لم يرى فيها زوجتى ولم نتقابل ولا مره طوال الاربع شهور حتى اثق فيه تماما . واحسست ان هذا هو الشخس المناسب الذى ابحث عنه . ففيه كل المواصفات الجيده فهو من القاهره وليس من المدينة التى نعيش فيها ويبلغ من العمر 31 سنة ولم يتزوج بعد ويعمل مهندسا باحدى شركات البترول وذو مواصفات شكليه وجسدية رائعة فهو طويل القامة جسمه فعلا رياضى وقوى لون بشرته يميل للبياض شعره ناعم وثقيل جسمه مشعر للغايه (وهو ماتحبه لبنى) وسيم بمعنى الكلمه ذو فحولة ورجولة واضحة فهو فعلا لا يقاوم . والأهم ان زبره غير عادى طويل وعريض وانتصابه قوى ويعشق الجنس حتى الثماله .
    واخذت اصف له زوجتى لبنى بكل مافيها بكل صراحة حتى رسمت له صورتها الحقيقية فى خياله دون ان يراها ومن غير مايطلع على صورتها الحقيقية إلاعندما قابلها اول مره وحكيت له طيلة الاربع شهور عن كل شئ تحبه لبنى وكل شئ تكرههه فالجنس . والحقيقة انها لاتكره اى شى مادام ارتبط بشئ اسمه الجنس . وحكيت له عن ايه اللى بتقوله وهى بتتناك وايه الكلام اللى بتحب تسمعه وهى بتتناك وبتحب تلبس ايه للراجل اللى معاها فأوضة النوم وكل صغيره وكبيره عنها وعرضت له صور احلى ماتلبسه فى غرفة النوم حتى ملابسها الداخليه صورتهاله بالموبايل وبعتهاله حتى اكسسواراتها . لدرجة انه حدد ايه اللى يتمنى يشوفها لابساهوله لما يجى اليوم وينيكها وخليته حاسس كانه معاها فى غرفة نومها حتى شعر انها فعلا معه .
    وبدانا نفكر ازاى هنتقابل وازاى هنعرض على لبنى الفكره . وفكرنا انى اقولها انى ليا واحد صاحبى اتعرفت عليه فالشغل من القاهرة وانه دايما بييجى الشركه عندنا لان له شوية مصالح عندنا وانى نفسى أعزمه مرة عالغذا او يقعد معانا يومين بس خايف منه لان عينيه زايغه حبتين عالحريم بالذات الحلوين وانى خايف عليكى منه لانك حلوة وزى القمر. قلتلها كده عشان اشوف رد فعلها ايه وتقبلها لحاجة زى دى من عدمه . وفضلت احكيلها عنه وعن مغامراته مع البنات واوصفلها فيه كانى بدردش معاها عادى لحد ماشوقتها لانها تشوفه ولقيتها بتقولى : طب وفيها ايه ياحبيبى ماتخليه ييجى يتغدى معانا فيوم مدام انت بتقول انه صاحبك اوى كده وانه جدع معاك . وبعدين انت مش يهمك بردو انه يعرف انك متجوز ست حلوه زييى وانك بردو شاطر واتجوزت واحده حلوة ؟ قلتلها : اكيد يالبنى . وبمجرد ماقالت كده عرفت انها ابتدت تميل بطبيعة الانثى والفضول اللى جواها خلاها عايزه تشوفه وتظهرله جمالها .
    وبلغت كل الكلام ده طبعا لهشام وقلتله : الدور والباقى عليك انت ياحلو انك تخليها تعجب بيك لما تيجى عندنا وانا هعمل عبيط لحد ماانت تعجبها وبعد كده نتاكد انها مش ممكن هتمانع . واتفقنا انى هفضل اكلمها عن الجنس الجماعى وانه منتشر فمناطق كتير دلوقت وبدات تسالنى : ازاى يعنى؟و يعنى ايه جنس جماعى؟ قلتلها : يعنى راجلين مثلا مع واحدة فوقت واحد بتبادلوا عليها اوينيكوها فوقت واحد . قالتلى: فوقت واحد ازاى؟ قلتلها : يعنى واحد من كسها ووا حد من طيزها. لا قيت وشها احمر وبدات تبلع ريقها بصعوبة وقالت: معقول؟ قلتلها: اه دا بيعملوا اكتر من كده .
    وراحت تحضر لى العشاء وحسيت انها سرحت خالص فكلامى وكأن الفكره هزتها ونفسها تجربها بس طبعا مش قادرة تقولى حاجه زى كده لأن عشان تجربها لازم يكون فى طرف ثالث . المهم اتفقت مع هشام وعرفته انا وصلت لحد فين معاها . وفرح جدا اد مانا فرحت لاننا حسينا ان الحلم اللى بقالنا اربع شهور بنحلم بيه خلاص هيبقى حقيقة وان اليوم اللى بنحلم بيه خلاص قرب . وفعلا بعد يومين وكان يوم التلات جيت من الشغل وقلتلها : لبنى ياحبيبتى هشام صاحبى اللى كنت كلمتك عنه من يومين انا عزمته عالغداء يوم الخميس الجاى ويمكن امسك فيه يبات معنا للجمعة عشان انتى عارفه انه من القاهره ومايصحش اسيبه يروح بالليل . لاقتها فرحت لا اراديا وضحكت ضحكتها الحلوه وقالتلى : صحيح؟ وماقلتيليش من بدرى شويه ليه عشان الحق اجهز نفسى قصدى اجهز الاكل .
    وطبعا عملت نفسى عبيط وقلت فسرى : المنيكه باينة عليكى خالص يالبنى . المهم انها طول الوقت من يوم التلات ليوم الخميس مالهاش سيره معايا الا عن هشام تسالنى عنه وانا احكيلها عنه . وفعلا اتعلقت بيه من قبل ماتشوفه . المهم جه يوم الخميس الموعود اللى كلنا منتظرينه وقبل مامشى الصبح قلتلها : انا هاجى انا وهشام بعد الشغل علطول عايزك تكونى مجهزة الاكل وتكونى حلوة زى ماتفقنا . ضحكت بمنيكة وقالتلى : ماتقلقش . قلتلها: انتى هترجعى من المدرسة امتى؟ قالتلى لا انا مش هروح انهارده عشان اقعد اجهز الاكل . وعرفت بعد كده انها مراحتش الشغل علشان تجهز نفسها هى. وتاخد راحتها واستحمت وسشورت شعرها واتمكيجت. وحسيت انها مديه اهتمام كبير بمقابلة هشام. وانها مهتمة انها تعجبه. واتفقت مع هشام وقابلته ووروحنا عالبيت وانا حاسس انه عايز ياخد السكه جرى عشان يشوف مراتى لبنى اللى وعدته بيها من شهوروانا احكيله عنها ومارضيتش اوريهاله الالما ييجى عندها لانى واثق ومتاكد انها هتعجبه اوى وهيموت عليها . وهيعرف ان كل اللى كنت بحكيهولو عن لبنى شويه على جمالها . المهم ضربت الجرس وفتحت لبنى الباب وكانت واقفه ورا الباب لحد مادخلت انا وهشام اوضة الصالون وماشفتهوش لسه ولا هو شافها. وقفلت اوضة الصالون على هشام ورحتلها وبوستها وكانت على غير عادتها جميلة اكتر من الازم وفى كامل زينتها ومكياجها واكسسواراتها ولابسه روب ازرق وتحته قميص نوم اسمر طويل ضيق مبين جسمها الحلو وحاطه برفان مثير. وطبعا ماسالتهاش انتى عاملة كده ليه. وعملت عبيط لان هو ده المطلوب. وقلتلها: ماتيجى تسلمى على هشام . قالتلى : حاضر هجيبلكم الشاى على مالاكل يسخن واسلم عليه واقعد معاكم شويه. قلتلها: ماشى. ولسه بتجيب ايشارب علشان تغطى بيه شعرها الناعم عشان تدخل تسلم على هشام. قلتلها : تعالى كده وخلاص من غير ايشارب. قالتلى : عادى يعنى ؟ قلتلها: اه عادى إحنا مش اتفقنا اننا عايزين نوريه جمالك عشان يعرف ان انا بردو نمس ومتجوز واحدة حلوة زيك مش ده كلامك بردو ولا انتى نسيتى ؟ ضحكت بكسوف وقالت : لأ مانسيتش وهعمل اللى انت عايزه مادام ده يريحك ويبسطك ياحبيبى ضحكت ومسكتها من خدها بدعابة وقلتلها: ويبسطك انت بردو ياجميل . وطبعا ده اللى هى نفسها فيه وبتداريه .
    المهم رحت قعدت مع هشام فالصالون وبعد شويه دخلت هى وشايلة صينية الشاى وقالت : مساء الخير وحسيت ان الصنية هتقع منها اول ماعينيها جت فعين هشام وهو كمان مبقاش قادر يتلم على روحه لما شاف جمالها وعودها لدرجة انه كان نفسه يقوم يحضنها لولا انه مسك نفسه . وقعدت لبنى معانا وانا ابص شويه فعنيها وشويه فعنيه ونفسى امسك زبرى اللى ولع من منظرهم وهما بيبصوا لبعض وكانهم هياكلو بعض . وفضلوا يدردشوا شوية مع بعض ويتعرفوا على بعض وانا ابصلهم وهموت من الفرح والمتعة وشوية وصوتهم على بالضحك والكلام وخدوا على بعض اوى .
    وقامت عشان تجهز الاكل وقمت وراها عشان اتاكد من حاجة. وحضنتها فالمطبخ من ورا وقبل مابوسها او امسك بذاذها حطيت ايدى على كسها علطول عشان اشوفها استثارت ولا ايه .لاقيت كسها عايم ميه و مغرق الكلوت وجسمها سخن رحت ماسك بذها اليمين جامد وانا حاضنها من ورا وقلتلها: ايه اللى بل كسك كده ؟ ارتبكت وقالتلى : مافيش ده منك انت لما مسكتنى دلوقت . قلتلها انت بتستعبطينى ؟ انا لحقت امسكك ؟ انتى معجبه بهشام مش كده ؟ كل ده وانا عمال اكحتلها فكسها عشان تدوب قالتلى : انت بتقول ايه ياعلى . قلتلها زى مابقولك كده صح ولا لا؟ سكتت ومابقاتش عارفه تقول ايه. قلتلها انا شايفه هو كمان معجب بيكى وماشلش عينه من عليكى ارتبكت أكتروقالتلى : ماخدتش بالى . قلتلها: لا خدتى بالك وعجبك اوى وميه كسك اللى فايدى دى اكبر دليل على كده. على فكرة انا مش زعلان انا بردو بصراحة حسيت بمتعة وهو بيبصلك وانتى بتبصيله مش عارف ليه حسيت انى نفسى تقعدوا مع بعض اكتر من كده . لاقيتها دورت وشها وقالتلى : بجد ياعلى يعنى انت مش زعلان ؟ قلتلها : انتى فاكره موضوع الجنس الجماعى اللى كنت بكلمك عليه قريب ؟ قالتلى : اه فاكره . قلتلها ايه رايك نعمله مع هشام ؟ واهو صاحبى وستر وغطى علينا ومتهيألى انه عجبك وانك عجباه اوى . ولا قتها حضنتنى ونزلت بوس فيا بحاله هستيريه وهى بتقولى : بجد ياعلى انت بتتكلم جد ؟ انا مش مصدقة ودانى . اصل هشام حلو اوى ياعلى بجد بس انا بحبك بردو بس نفسى امارس معاه ولو مره واحدة مش قادره اقاومه وحاسه انه معجب بيا هو كمان اوى. قلتلها اهدى بس انا حققلك رغبتك بقولك انا كمان هكون مستمتع لما يكوم ده ادامى . قالتلى : بس تفتكر هو ممكن يوافق ؟ ضحكت وقلتلها : ماتقلقيش سيبى الموضوع ده عليا انا انتى بس بعد الغدا سبينا شويه على ماجس نبضه وبعدين تعالى لما انده عليكى متزينة واقلعى الروب ده وتعالى بقميص النوم بس واقعدى جنبه عالكنبه ومالكيش دعوة .
    واتغدينا سوا احنا التلاته وهما الاتنين كل واحد فيهم هياكل التانى بالنظرات ولا كانى موجود . المهم بعد الغدا قامت هى وشالت الاكل واحنا رجعنا الصالون وفهمته انها خلاص دابت وعايزاه وفهته هيعمل ايه . ورحت وراها المطبخ وقلتلها : ها يا لبنى جاهزه ياحبيبتى ؟ قالتى : ايوه ثوانى هغسل ايدى وادخل اضبط نفسى شويه . انا خايفه اوى ياعلى انا اول مره راجل هيلمسنى غيرك . بس مادام ده هيبسطك انا كمان هكون مبسوطة اوى . قلتلها : لا اطمنى خالص ماتخافيش من حاجة انا جنبك وموافق ومافيش مخلوق هيعرف حاجة عن الموضوع ده غيرنا احنا التلاتة هشام ده صاحبى وانا ضامنه . عايزك تتصرفى معاه كانه انا بالضبط سيبيله نفسك خالص قالتلى : انت قلتله ؟ قولتلها : من غير ماقوله انتى مش شايفه زبره اللى هيقطع البنطلون من ساعة ماانتى دخلتى بصنية الشاى . ده هيموت عليكى وانا كلمته وعرفتوه انى واخد بالى من إعجابكم ببعض يلا ياروحى اجهزى وتعالى فالصالون .
    وبعد شوية دخلت وقعدت جنب هشام على كنبة الانتريه وانا قدامهم ودردشو شويه وهى حاطه رجل على رجل . وقرب هشام منها ولف ذراعه حولين رقبتها وقالها : انما ايه الجمال اللى انا اول مره اشوف زييه ده ؟ دا على ده طلع نمس متجوز واحده تحل من على حبل المشنقة . جمال ايه وعود ايه . وصوت حلو ايه . بجد انتى جميلة اوى قالها كده وهو بيمشى ايده على صدرها بحنيه ويمسك بذها برقه ويحسسلها على رقبتها ويلعبلها فالعقد اللى هى لابساه ويحسس على فخدها . ضحكت بمنيكة وقالتلو: احنا هنروح فين جنب اللى انت بتعمل معاهم مغا مرات . دا على حكالى كل حاجه عنك . وباين عليك شاطر اوى . قر ب منها اكتر وقالها: وقالك ايه كمان عنى ؟ راحت بصاله وهى دايبه وبتبصله وشفايفها قريبه من شفايفه . قالى: انك حلو قوى وعجابنى اوى اوى وانى هموت عليك اوى . وبدات تتنفس بسرعه وهو كمان وهما بيكلموا بعض ونفسها الحلو ملا صدره وهو كمان ملا صدرها بنفسه . وانا ماسك زبرى اللى هيولع من المنظر. وقلها : انا هعلمك المتعة من اول وجديد . هنسيكى اسمك. قالتلو: انا فعلا نسيته مش شايفه ادا مى غيرك وغير جاذبيتك . وراح هشام ماسكها من راسها من ورا وهى لفت ذراعها حولين راسه وراحوا فبوسة طويلة حارة جدا جدا قطعوا فيها شفايف بعض وعجنوا بعض علاخر لأكتر من 10 دقايق وهما ماشالوش شفايفهم من بعض . وانا فعالم تانى .وهما كمان نسيوا خالص انى معاهم وهشام فضل يفعص فبذاذها من بره القميص ويفركهم ويبوسها فرقبتها بجنون وهستيريا ويلحسها من ورا ودانها ويدخل لسانه فبقها وهى تمصه اوى وبعدين هى تدخل لسانها فبقه ويمصه اوى وانا سامع مصمصة الشفايف من الاتنين فالبوس وكانها احلى لحن سمعته .
    اول مره اشوف لبنى بالانهيار الجنسى ده . وبقت زى المجنونه اول ماهشام مد ايده جوه القميص ومسك بذها الشمال . وكان زى الجمرة من حرارته وحلمتها كانت خلاص انتصبت تماما وبقت زى الحجر. و فضل يفركلها الحلمة وهو بيبوسها بعنف وبعدين سندها على ظهرها وهى مستسلمة تماما ومنهارة تماما ووشها عامل زى الفراولة من احمراره . وراح هشام مطلع بذاذها الاتنين من القميص وراح ماسكهم الاتنين بهمجية وحط وشه بينهم وفضل يفعص فيهم ويمسك كل واحد منهم شوية ويبوس فيه ويرضع منه ويدغدغ الحلمة بسنانه وهى حاطة ايدها على راسه وضماها عليهم وتقوله : **** دانت رائع وهو يقولها انا هقطعك يالبوة ياشرموطة . وانا هموت من المتعة كل مايشتمها . وكل ده وماجاش لسة ناحية كسها .
    وراح شايلها وقايم بيها وقالها : فين اوضة النوم ؟ قالتلو: جوه عالشمال . ودخل بيها جرى على اوضة النوم وانا وراهم ماسك الموبايل وعمال التقط لهم الصور والفيديو للحظات الممتعة دى . ودخل هشام اوضة النوم وهو شايل لبنى وهى فمنتهى النشوة ومستسلمة له تماما ونيمها عالسرير. وابتدى هو يقلع هدومة ادامها واول ماشافت صدره المشعر وتقسيمة جسمه الرياضى انبهرت وفضل يقلع هدومه وهى بتبصله وهتاكله وايديها لا اراديا رايحة على بذها الشمال وبتفرك لنفسها الحلمة . وقلع بنطلونه وبان زبره من تحت السلب انبهرت وقالت لنفسها: ياه دا باين عليه زبره كبير. واول ماقلع كل هدومه وبقى عريان تماما . عنيها علطول راحت على زبره وقالت ياه كل ده زبر؟ **** فى كده فالدنيا وكمان واقف اوى كده عليا انا ؟ قالها : انتى لسه شوفتى حاجه امال لما تحسى بيه وهو بيزلزل احشائك ويقطعها هتقولى ايه ؟
    وقامت ونزلت على الارض وركزت بركبتها عالارض وراسها ادام زبر هشام وراحت ماسكة زبره بايديها واخدت نفس عميق وهى مش مصدقة نفسها ان زبر زى ده بين اصابعها وماسكاه بايديها وهو قايد نار من من شهوته عليها . وبدات تبوس فزبره من كل جهة وتلحسه . وراحت مدخلاه فبقها وفضلت تمصه بنهم شديد فى منظر فمنتهى الروعة .وفضلت تدلكه بايديها وهى بترضع منه بعنف ومشتهية علاخر.
    وراح هشام ماسك راسها من ورا وجاذبها على زبره بعنف لحد مادخل كله فبقها . وزورها وعروق رقبتها خلاص هينفجروا. لدرجة ان عنيها ابتدت تدمع وهو مش راحمها لانه عارف انها بتتالم الالم اللذيذ . وكل مايكون عنيف معاها انا اتمتع اكتر وانا شايفه بيبهدلها ادامى كده . وبعد شوية افرج عنها ونيمها عالسرير على ظهرها وبدا هشام يقلعها هدومها حته حتة .قلعها الاول القميص الاسمر وبعدين السنتيان النبيتى اللى كانت لابساه تحت القميص وشاف جسمها . وقالها : **** دانتى ناعمة وبيضا اوى . ولسه هيقلعها الكلوت اللى كان غرقان من ميتها قالتلو: لا خليه شوية . قالها : ليه انتى لسة مكسوفة منى ولا ايه؟ قالتلو: لا خالص دانا حاسة انى اعرفك من زمان . قالها : طب امال ايه بقى ؟ قالتلوا: عايزة اتمتع بيك شوية اكتر وانت بتحسس عليه من غير ماتلمسه عشان يبقى فى متعة اكبر لما تلمسه وتشوفه . قالها: هوايه ده بقى ؟ ضحكت بمنيكة وقالتلوا: اللى انت عارفه وعايزه . قالها : طيب ياحلوة طلباتك اوامر.
    ونام هشام جنبها على السرير على جنبه وهى نايمة على ظهرها ومش لا بسة حاجة غير الكلوت وفضل يلعبلها فبذاذها الحلوين ويرضع منهم ويبوسها ويلحس رقبتها وايدو عمالة تدعكلها كسها وهى عمالة تدعكله فشعر صدره باديها الناعمين . وبعدين فضل هشام يلحس سرتها وايديه ماسكة بذاذها بتعصرهم . وهى عمالة تغرس اصابعها فجسمه واكتافه وهى بتحضنه ودايبه من المتعة ويقولها : عايزه اشوفه بقى دا باين عليه منفوخ اوى من تحت الكلوت ؟ قالتو بمنيكة ودلع: هو ايه ده اللى انت عايز تشوفه ؟ قالها اللولى بتاعك . كسك اللى قايد نار دلوقت .
    وبعدين قالتلوا: طب يلا قلعنى بقى يا هشام عشان تشوفه انا خلا ص مش قادرة استنى . وكل ده وانا قاعد ادامهم وماسك زبرى اللى هينفجر من المتعة اللى عمرى ماحسيت بيها قبل كده . وهما الاتنين فعالم تانى لولا ان هشام كل شويه يسخنها بالكلام ويقولها :جوزك بيتفرج عليا وانا بنيكك وانتى ببتناكى منى ويقولها : احساس جميل . تقوله: اوى اوى . وفعلا هشام قلعلها الكلوت وهى فشخت رجليها وهو قاعد بينهم وكان هيتهبل لما شاف كسها . وقالها : **** كسك حلو اوى وانتى بجد نظيفة اوى وزى ماتوقعت واحدة زيك لازم كسها يبقى حلو كده .
    وقالتلو: طب يلا بوسو هو عايزك عل اخر. قالها: ابوسو بس؟ دانا هاكله . وبدا هشام يلحس كس مراتى لبنى الحلوة لحس بمتهى الشهوة ويدخل لسانه جواه عالاخر وكانه بينيكها بلسانه . وهى تقوله : كمان دوقنى الشهد ياهشام دانا ماكنتش عايشة . وكل شويه تقفل رجليها على راسه وكانها عايزة تقوله : نفسى اخدك كلك جوا كسى . وفضل يدخل صابعه فكسها وقالها : كسك لسه ضيق على فكرة وممتع .وبعدين قالتلوا: طيب انا خلا ص مش قادرة عايزاك جوايا حالا. قام هشام ومسك زبره ودعكه شويه وسند بإيديه على السرير وهى تحته وقالها : دخليه انتى فكسك يالبوة . بدات تمسكه وتدعكه وتمرره على شفرات كسها وتتامل جسمه الجميل وهو عينيه فعنيها .
    وبعدين سابت زبره ومسكت هشام من جنبه قالها : سيبتيه ليه؟ قالتلوا: هو عارف سكته سيبه يدخل لوحده احسن . بس استنى نسيت تلبس عازل . وقالتلى : هات ياعلى واحد من عندك . قلتلها : مالوش لزوم يالبنى . بصتلى وقالتلى : احسن يحصل حمل . قولتلها: وماله ؟ قالتلى : انت بتتكلم بجد ياعلى ؟ قولتلها: اه خلينا نعرف العيب منك ولا منى . ضحك هشام وقالها : ايه انتى مش عايزانى اعشرك ولا ايه : ضحكت بلبونة وقالتلو: هو انا اطول اتعشر منك انت ؟ قالها : سيبنا نعيش اللحظات الحلوة دى من غير اى قيود.
    وبدا يحك زبره براسه حولين فتحة كسها من غير مايمسكه ويوجهوا عالفتحة ولا هى كمان مسكته . لحد مافتحة كسها لقطت راس زبره قالتله : ايوه هنا ياحبيبى وبدا يدخل زبره الفحل جواها براحه. وهى عاملة زى مايكون خنجر دخل فبطنها لحد مااستقر كله جواها و قالتله : ماتطلعش خليك جوه كده شويه . **** احلى لحظة فحياتى تعالى فحضنى وساب هشام جسمه االلى كان شايله على دراعه ليستقر كله فوقها واه من اللحظة دى علينا احنا التلاتة .
    اخيرا شفت راجل راكب مراتى وزبره كله جواها وهى واخداه فحضنها وهى فى غاية المتعة فاول مرة راجل ينيكها غير جوزها وكمان ادامه واول مرة تعرف ان فى زبر بالحجم ده ودلوقت الزبر ده كله مدفون فكسها . وهشام راح فعالم تانى خالص ونسى كل حاجة زيها ومبقاش فاكر حاجة غير انه فسرير واحد مع واحدة جميلة زى لبنى وبينيكها اكنها مراته واكتر وكمان ادام جوزها وهى حاسة بقرق كبير لصالحة ومبهورة بيه . وبدات لبنى تبوصلى وهى حاضنة هشام وهى شايفة فعنيا المتعة وانا شايفعا بتتناك ادامى فتزداد سخونتها . وقلعت انا هدومى كلها ومسكت زبرى اللى كان هينفجر من منظرهم وهما فحضن بعض .
    وبدا هشام يبوسها برقة فشفايفها ويلحس وشها ويدخل لسانه فبقها ويلحس اسنانها البيضا الجميلة وهى كمان تبادلة نفس الشئ .وحط جبهته على جبهتها وفضل يكلمها كلام جنسى بصوت واطى لكن انا سامعه . ويقولها :دا انتى ماحصلتيش . انا عمر ماواحدة هيجتنى كده زى مانتى هيجتينى . وهى تقوله انا اول مرة احس ان كسى مليان بجد . انت رجولتك ماحصلتش انا حاسة انى بحلم حلم لذيذ مش عايزة اصحى منه ابدا . قالها : ماتخافيش انا مش هصحيكى منه ابدا لحد مااكفيكى . وهى مطوقة رقبته بذراعها وبدا يدخل يخرج زبره ويدخله بالراحة واحدة واحدة وبعدين سرع رتم حركته بالتدريج وهو نازل بوس فيها ولحس لرقبتها وعمال يشدها من شعرها ويلعب فيه بهمجية وعنف . وهى ماسكة راسة مش عايزاه يشيل شفايفه من على شفايفها . وعمالة تتكلم كلام جنسى عمرها ماقالته وانا بنيكها قبل كده .
    وقولت فنفسى : كل ده يطلع منك انتى يالبنى ؟ دا نت طلعتى بير نياكة مالوش قرار. وهو عمال يشتمها ويقولها : بنيكك يالبوة بفشخك وهعشرك . وزادت حركتهم الاتنين وهى رفعت رجليها ولفتهم حولين ظهره وهو نازل دك فيها وعمالة تقوله : اه كمان دخله اوى عايزاك اوى. ومش عارف هشام كان واخد حاجة منشطة اوحاجة تاخر القذف ولا ايه لانه اتاخر على مانزل يمكن فضلوا اكتر من نص ساعة وهما هاريين بعض . او يمكن هو طبيعته كده . لحد ماهى بدات تتحايل عليه يجيبهم وتقوله : كفايه يا هشام انا خلا ص مش قادرة . وهو يقولها : لازم اربيكى يالبوة واخليكى تحلفى بزبرى . وهى تقولو : انا خلاص بحلف بيه من اول مادخل فيا . وبقى عمال يضمها عليه وهى كمان وكانهم هيكسروا ضلوع بعض من شدة نشوتهم الاتنين وانا هموت من المتعة معاهم وصوت ارتطام افخاده بافخادها وهو بيدقها وتزييق السرير اللى فرشه اتعجن مخلينى منتشى عالاخر.
    وطلعت معاهم عالسرير لما قربت اجيب انا كمان وحطيت زبرى فبقها وهو بينيكها وهى فضلت تمصه بهمجية لحد مانزلتهم فبقها وبلعتهم . ولما قرب هشام يجيبهم زادت حركته وعنفه معاها اوى لدرجة انها ابتدت تصوت من المتعة وده كله اول مرة تعمله . عرفت فعلا انى ماكنتش مكفيها وماطلعتش كل حاجة جواها وانها لسة جواها كتير اوى . وقبل مايجبهم فكسها مسك راسها وقالها: قوليلى عشرنى انا متناكتك انا شرموطتك . قالتلوا: عشرنى انا متناكتك وشرموطتك وكل جسمى لك انت . وانفجرت براكين شهوته جواها وهى لافه رجليها عليه بعنف وكانها بتعصره جواها وبدات تحس بلبنه جواها وقالت : **** انا حاسة انى برتوى لاول مرة . قلها : انا هخضرلك كل نبتة جواكى وانا برويكى بلبنى . وقالتلو خليك شوية بعد ماتخلص ماتطلعش انا بستمتع اوى بالفترة اللى بعد ماتخلص وزبرك جوايا لحد مايرتخى ويطلع لوحده وفضل هشام راكبها بعد مانزلهم فكسها وعشرها مد ةوهى واخداه فحضن بذاذها السخنين وشايلة كل جسمه الرياضى الثقيل ده عليها بدون كلل بل بالعكس فمنتهى اللذة وهو سيب كل تثقله عليها وبعدين فضل يبوسها شوية وقام من عليها ونام على ظهره جنبها وقالى انا مش هنسالك الجميل ده ياعلى انا عمرى ماتمتعت كده قولتله وانت كمان متعتنى اوى ردت لبنى وقالت وانتوا الاتنين متعتونى اوى قلتلها طب يلا يالبنى قومى جهزلنا اكلة حلوة عشان هشام يعوض لاننا هنقضى الليلة كلها نيك. ناكل ونيك …
     
    أعجب بهذه المشاركة أمل
  2. عزوزي

    عزوزي عضو متفاعل

    المشاركات:
    100
    الإعجابات المتلقاة:
    80
    نقاط الجائزة:
    28
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    الجزائر
    احسنت قصة مثيره
     
    أعجب بهذه المشاركة mostafa
  3. zzep_gamd

    zzep_gamd عضو مشارك

    المشاركات:
    51
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    8
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    alexandria
    تسلم انت ولبنى بصراحه قصه فى منتهى اللذه والشهوه
     
  4. mostafa

    mostafa عضو فضي

    المشاركات:
    453
    الإعجابات المتلقاة:
    129
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    القاهره
    مدامه عزوز قال انها مثيره تيقه قصه جمده منغار ما اقراها
     
  5. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,582
    الإعجابات المتلقاة:
    378
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعة
     
  6. aboziib

    aboziib عضو ماسي

    المشاركات:
    1,582
    الإعجابات المتلقاة:
    378
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    España
    حلؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤة
     
  7. Marco

    Marco عضو جديد

    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    Baghdad, بغداد, العراق
    قصة رؤؤؤؤؤؤؤعه
     
  8. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
  9. تبادل خاص

    تبادل خاص عضو جديد

    المشاركات:
    22
    الإعجابات المتلقاة:
    39
    نقاط الجائزة:
    13
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    القاهرة, محافظة القاهرة‬, مصر
    ومين سمعك
    احنا كمان بندور علي زوجين من مده مش لاقيين
     
  10. عاشق عسل كسك

    عاشق عسل كسك عضو مشارك
    عضوية مخالفة

    المشاركات:
    52
    الإعجابات المتلقاة:
    45
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    نياك مراتك
    مكان الإقامة:
    القاهرة
    خلاص لقيتوا مفيششششششششش كلام انا موجود هههه
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language