قصص محارم اخوات خططى واختى المتزوجة

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة عظيمة, بتاريخ ‏2 فبراير 2016.

  1. عظيمة

    عظيمة عضو جديد

    المشاركات:
    19
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
    قصتى تبدا فى اواخر 2008 كما انها تختلف عن باقى القصص وهى حقيقية مئة بالمئة ليست من نسيج خيالات او اوهام جنسية بطلة قصتى مرفت اختى المتزوجة وانا عبدالعظيم اختى تكبرنى بخمس سنوات وكان عمرى 21 سنة حيث كنت فى كلية الالسن تزوجت اختى بعد 4اشهر من الخطوبة من احمد يعمل محاسب ولم افكر فى اختى جنسيا مطلقا بعدان تعرفت على جنس المحارم بدات تستهوى تفكيرى الجنسي بعد ان قرات عن شاب مارس الجنس مع اخته المتزوجة وبدات اتعمق اكثر واكثر عن جنس محارم بين الابناء والاخوات والابناء والامهات وبدا الامر يسيطر بشكل لااعرف نهايتة الا ان امارس الجنس مع اختى ولكن كيف اصل لاختى مرفت بدات اذهب اليها يوميا لكى اطمن عليها فى محاولة التقرب ماذا تقول للاقدار وهى فى صفى فكانت تلك فى فترة شجار بينها وبين احمد زوجها البخيل وكانت اختى من النوع المادى جدا كل حياتها الفلوس وكان معظم مشاكلها مع زوجها بسبب الظروف المادية وفى يوم كنت فى الشغل اتصلت بي اختى وقالت تعالى بعد شغلك خدى البيت عن بابا وسالتها عن السبب ققالت انها تشاجرت مع احمد زوجها وقالت لى وانها ساتجلس فترة فى البيت ذهبت اليها فى االبيت لاخذها البيت ولكن زوجها رفض ولكنى صممت اخذها معى بيت اهلها فرفض فتشاجرت منه فقام بضربى فى انفى نذفت وقتها وذهب هو حتى لا تكبر المشكلة بعد الحاح من اختى ان يذهب لحين ان نذهب الى بيت ابي كل ذلك وانا فاقد الوعى بعد عشر دقائق فقت الى الوعى وكانت اختى قلقه علي جدا وكانت تحاول ان تغسل لى وجهى من اثار الدم وبعد ان فقت وكنت اسال اين ذهب لاضربه ولكن اختى قالت انه ذهب بعد الحاح منها واخذت تبكى وتقول انها فى ضرب زوجها لى ولكنى قلت لها انى سوف اخذ حقى وحقها منه وبعد الحاح منها ان لا اتعرض له فوعدتها بذلك وبعد ذلك اخذت تنظف لى وجهى من اثار الدم وملابسى التى اتسخت من الدم ولكن من دون جدوى فقترح ان اغير قميصى باحدى قمصان احمد زوجها ولكنى رفض ولكنها اصرت حتى لا يلاحظ ابى وامى فوافقت واخذتها الى البيت بعد ان رفضت بحجة حتى لايعرف ابى وامى ان احمد ضربنى وتاخذ المشكلة مسار اكبر من حجمه ولكنى اصريت على اخذها وذهبنا الى البيت ودخلنا البيت ولاحظ ابى وامى وجهى ولكنى قلت لهم انى كنت امزح مع صديقى فى الشغل وتطور المشاحرة بسيطة ولكن الامور بينى وبين صديقى عادت الى مجاريها قالت اختى لامى انها ساتقع عندنا لفترة بسبب مشاكل مع احمد زوجها ادخلت شنطة هدوم اختى لعرفتى بعد ان حولت عرفتى وغرفتها لغرفة واحدة كبيرة بعد ان قمت بهدم الجدار الذى يفصل بين الغرفين بعد ان تزوجت مباشرة وجددت الغرفة بالكامل وغيرت اثاثها من دولاب جديد وسرير جديد كبير وكراسى وحولتها الى غرفه بفندق فايف استارز دخلت مرفت تغير ملابسها باخرى منزلية وقامت تجهيز العشاء وانا فى خلال الوقت كنت افكر فى الهدف المنشود بعد ذلك تعشينا وجلسنا نشاهد التليفزيون لاحظت طول السهرة نظرات مرفت لىكانت حاسه بذنب ضرب زوجها لى وبعد ذلك قام ابى وامى لكى يناموا وقالت امى لاختى ان تنام فى غرفتى لان السرير بها كبير ولا تخجلى من اخوكى فقالت اختى انى ابنها ولست اخوها وبقيت اتحدث مع مرفت عن مشاكلها مع احمد وكما تعرفون انها المشاكل المادية فقلت لها ان تصبر على زوجها وانى ساساعدها على متطلبات الحياة ولكن لارجوع لزوجها دون ان يعرف قيمتها وان ياتى لمصالحتها اولا وتاسف عما فعله احمد بي فقلت له انها امور بسيطة والا تشغل دماغها بهذة الامور دخلت هى لتنام وانا اخذت السهرة كلها فى التفكير بمرفت فقررت انى العب على وتر الظروف المادية وان اجعل نفسى القلب الحنون لها بعد ذلك دخلت انام جنبها دون التفكيرفىى الجنس مطلقا واتى الصباح وقررت مع ابى وامى انى سوف اعزمهم جميعا على العشاءعلى حسابى الخاص فى مطعم مشهور وفعلا تعشينا جميعابعد ذلك قلت لابى وامى ان يعودا للبيت وانا ساخذ مرفت لمشاهدة بعض المحلات المشهورة للملابس والتليفونات فى محاولة شراء تليفون لى اخذت اختى بعد ماكانت رافضة واخذنا نتجول ودحلنا محل موبيلات وشتريت واحد لى فرفضت ان اشترى لها موبيل ولكن بعد اصرار جامد منى قالت انها تريدى شراء طقم خروج لها فوافقت على الفور ودخلنا محل مشهور جدا واشتريت لها الذى تحلم به كذلك الجذاء الخاص به واخذت اختى حتى وصولنا الى البيت وانا ارى فى عينها السعادة فتاكد ان هذا هو المفتاح الى جسمها واخذت بعد ذلك لا ادخل عليها البيت الا ومع هدايا لها بعد ذلك لاحظت تعلقها بى واصبحت القلب الحنين لها مثلما رسمت حتى انى كلما اتكلم لها عن احمد زوجها تقول لى افتكر لنا حاجة كويسة وبدات ترفض كل محاولات الرجوع له وتاكد انى اسير على الطريق المرسوم ولكن لايننقصه سوى المدعبة بينى وبينها لازاله الجدار بدات اخذ طريق المدعبة حتى تستوى على الاخرة وحتى لاتتمنع فى ممارس الجنس معى وتقاومنى وفعلا لاحظت اهتمامها الزائد بى فعلى سبيل المثال تتصل بى اذا اتخرت فى الشغل بل تتطور الامر الى انها تتصل بي اكثر من عشرة مرات تتطمن على كما لو كن فى مرحلة الخطوبة وانا لا اخفى عليكم انى اصبح مشدود لها بطريقة ابعد من تفكيرى الجنس معها وبدات ارى قمة السعادة فى عينها وهى فى انتظارى من االرجوع من الشغل الصراحة تتطور الموضوع بسرعة عن الطريق المرسوم بالورقة والقلم فى وقت قياسى 3 اسابيع فقررت ان اهجم بقوتى عليها ولكن تعطل الموضوع لفترة بعد ان جاء ابي فى يوم ومعه خبر ان احمد زوج مرفت دخل السجن بتهمة اختلاس مبلغ 50 الف جنية من الشركة التى يعمل بها كانوا يومين تغيرت فيهم مرفت 360 درجة عياط طول الليل والنهار ولا احد فينا يستطيع ان يهون عليها الامر حتى بدات ترفض الاكل وشرب الا ان خرجت بعد ثالث يوم باليل تتطلب منى ان اجد لها محامى ليسير فى اجراءات الطلاق من احمد نزل هذا الامر كالصاعقة على ابي وامى وانا من دخلى سعيدة رفض ابي وامى حتى لايقول الناس انها مش محترمة ولكنها رفضت بانها لن تعيش مع هذا الحرامى مرة اخرى محاولا ابي وامى معها وبدا ان يقولا لى ان احاول اهديها واخرج فكرة الطلاق وبالفعل بدا الامور كسابق عهدها بين وبينا بل تتحول الى اعترافات منها انى سبب كرهها لاحمد زوج وانى اصبحت اكثر من مجرد اخ وانى اصبحت اكثر اهمية لها من ابى وامى عنها وفى هذا اليوم بوستنى بوسة من فمى كزوجين وانا بادلتها نفس البوسة بنفس الشهوة وكان هذا البداية فقررنا ان نذهب الى بيتها بحجة تجيب هدوم لها ونظل ليومين نمارس الجنس وبالفعل نجحت الخدعة وبدات اول ليلة هذا الوقت شاهدت كس اختي اكثر من مرة وامعنت النظر في تفاصيله لقد وجدت الشفرتين الخارجيتين تلتصقان الى الجوانب بشدة ، وكنت قد قرأت انه عندما تتهيج الفتاة فان كسها يصبح رطبا وشفرتا الكس تلتصق الى الجوانب الان انا امسد لها فخذها وهي مستلقية في وضع وفعلا انا اره وقد اصبح رطبا …انه يلمع من الرطوبة وهي تتلوى ، اصبحت احس بها في حالة انسجام جنسي وهياج شديد وقد اصبحت اصابعي قريبة جدا من كسها ، وانا احس بحرارة محرقة تصدر عن هذا الكس الجميل ، كس اختي الحبيبة ، واخيراوجعلت احد اصابعي يلمس كسها الملتهب فانتفض جسدها واحسستها تكتم صرخة وتكتم انفاسها وبدأت احس بها ترتجف .. ابقيت اصابعي تداعب بظرها الى ان افلتت انفاسها وتمسكت بيدي وهي تتوسل حركها بسرعة …وتصيح نعم نعم …اسرع …بعد ..اكثر …وبدأت رعشتها التي ضننت في البداية انها رعشتها الكبرى أي انني ضننت انها سوف تنتهي بعدها ولكن اتضح ان هناك سلسلة من الرعشات وكأنها لا تنتهي شاهدت فيها اشكالا مختلفة من الكس ولكني لم ارى ابدا مثل كس اختي …كان لونه ورديا ..وكان كسها صغيرا فمددت رأسي الى هذا الكس المتعطش وبدأت اقبل شفرتاها واداعب البظر بلساني وجاءت هذه المرة رعشة جعلت ا أنا ادخل زبري كله بكس اختى انا انيكها بكل رغبة وهي تتلوى تحتي وتحضنني بيديها وتصرخ اريد بعد …اريد اكثر …ان رعشتي لم تنتهي ..اه سأموت …لا تخرج من كسي …هذه كلماتها التي تكررها وانا انيكها الى ان وصلت الى دوري في ان قذفت الاف المرات بحياتي ولكن هذه المرة تختلف لقد كان كسها كأنه مضخة ماصة ، كنت احس به يعتصر زبري بحيث لا مجال لان يفلت الا بعد يستنفذ كل طاقته ان صدرها ابيضا ناصعا والهالة التي تحيط بحلماتها لونها بني فاتح جدا ، وحلماتها صغيرة لونها بني ولكن ليس غامقا وانما قريب جدا من لون الهالة التي تحيط بها .
    كنت افبل نهديها ثم اصعد الى شفتيها واعود الى حلمات نهديها ثم اقبل بطنها وعانتها …وانا افكر انني سوف اجن اذا بقيت على هذا الحال …احس برغبة ان أكلها وبدأت تبادلني التقبيل ولم اكن اتصور ان للقبل مثل هذا الطعم !!! وادخلت لسانها في فمي وكنت امصه فتدفعه اكثر ، في تلك اللحظة احسست انني مستعد لان اموت ولا اترك هذا لجسد الجميل وهذا الكس الملتهب …نعم وهي تريد ان انيكها طيلة الايام المقبلة طالما نحن لوحدنا في البيت …وكانت اياما ماجنة لا اتخيل ان احدا من البشر حصل على مثل المتعة التي حصلت عليها مع اختي
     
  2. عظيمة

    عظيمة عضو جديد

    المشاركات:
    19
    الإعجابات المتلقاة:
    3
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
  3. Suzy

    Suzy عضو متفاعل

    المشاركات:
    104
    الإعجابات المتلقاة:
    64
    نقاط الجائزة:
    28
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    Sweden
    احسنت عزيزى
     
    أعجب بهذه المشاركة اموت فى الجنس
  4. حياه

    حياه عضو جديد

    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    أنثى
    مكان الإقامة:
    يمن
    حلوه قوي بس بدي تكمله طويله تكون احسن
     
  5. راسبوتين العرب

    المشاركات:
    1,801
    الإعجابات المتلقاة:
    429
    نقاط الجائزة:
    83
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    دمشق / جده
    رائعه ومثيره جدا
     
  6. اموت فى الجنس

    المشاركات:
    517
    الإعجابات المتلقاة:
    119
    نقاط الجائزة:
    43
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر
جاري تحميل الصفحة...
الكلمات الدليلية للبحث:

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language