قصص محارم أختي و...

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة عصر يوم, بتاريخ ‏26 يناير 2016.

  1. عصر يوم

    عصر يوم عضو جديد

    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    3
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    مصر القاهرة
    أختي و...
    فاتنة3.jpg
    أنا عزيز وبالرغم من مشاهداتي لمواقع السكس وقراءاتي لقصص السكس العربي وأخص منها قصص جنس المحارم ،إلا أنني لم أقتنع مطلقا بأن يعاشر الأخ أخته أو أمه ،خاصة وأن الجنس أصبح متاح جدا فالمومسات زي الهم على القلب وبأسعار قليلة ،والطلاق الكثير في مجتمعنا للفتيات في عامهم الأول من الزواج، أتاح قاعدة عريضة من المطلقات الشابات الحاميات المجربات للجنس وحرمن منه ،حتي أنك سوف تجد من تمارس معها وربما تعطيك ثمن ممارستك معها للجنس ، إمشي في الأسواق سوف تقابل المطلقة والتي هجرها زوجها والمسافر عنها زوجها ،والزوجة التي لا تشبع من الجنس مع زوجها ومتعطشة له ،ولن تجد صعوبة في توفير مكان لمكان لتمارس فيه النيك، وستجد منزل الفتاه أو بشوارع معينة بالمدينة أو بحديقة بها أماكن تستطيع أن تتوارى فيها عن أنظار المارة، وتمارس فيها الجنس بمنتهى الأمان ،شريطة ألاّ تتعرى أنت وهي سوى من سروالكما أو تنزل بُكْسرك بين فخذيك وهي تنزل أندرها بين فخذيها أو تدخل زوبرك من تحت أندرها الفتلة ومش محتاج تنيّمها على ظهرها، ولكن الجنس على الواقف، أو مستندة هي على شجرة ومفلقسة وإنت بزوبرك من وراها فرنساوي يعني ، وبعدين تيجي وتروح جوة كسها لغاية ما تنزلهم ،ومش محتاج محارم فالمناديل الورق هي خير معين أو كلوتها ترفعه وتحتفظ بلبنك لغاية ما تروّح منزلها!!

    لا تؤاخذوني فأنا سرحت زيادة عن اللزوم، آه..كنت بأقول لكم ..إنني غير مقتنع بجنس المحارم.. حتقولوا طيب ليه يا إبن الحلال ..خاوت دماغنا معاك !! أقولكم صدقوني !!اللي حصل معايا خلاني أحس إن جنس المحارم فيه ستر شوية عن العيون ،ومش محتاج تدفع حاجة من جيبك ،وكمان لما جربته لقيت له طعم تاني خالص ،جنس بتمارسه بأمان إلى حد ما!!
    وممكن تمارسه بمزاج أوي .. وإذا توافر له المكان الآمن الغير متوقع ستستمر فيها وستكره الزواج شريطة أن يكون الطرف الآخر مستمتع بك ومعك .

    ما فيش فايدة فيّ ،عاوز أرغي وبس ، بصوا بقى أنا عمري 30 سنة ،و إسمي عزيز زي ما إنتوا عارفين في أول القصة ، ولي أخت كبيرة في سن 37سنة ،وهي متزوجة وهي عمرها 35سنة ،أنتوا عارفين أزمة الزاوج في مجتمعنا العربي ،والعنوسة المنتشرة بصورة رهيبة ،ما ده كمان مكتّر الدعارة ،و اللي خلَّى البنات بيمارسوا الجنس بمنتهى الطلاقة وخاصة الجنس المهبلي هو توافر غشاء البكارة الصناعي واللي ممكن تشتريه ...البنت وتركبه جوة كسها قبل ليلة دخلتها ،وما فيش أي دكر يقدر يكتشف أنه صناعي ..

    وكمان خد المعلومة دي!! متزوجات كتير بيحبوا يعملوا ليلة دخلة لرجّالتهم ..آه ..ما تستغربش.. وبتبقى مخلفة عيال كتير وكسها وسع ..شوف بقى بتعمل إيه!! بتروح لأي صيدلية وتطلب.. حتلاقي.. يتعرض عليها كريمات وبودرة ومنديل وإسبريي وصابونة وكلها بتخللي كس المرأة ضيق وزي البنت البكر ،وتقوم شارية كمان غشاء البكارة الصناعي (إعلانه بيقول إستعيدي عذريتك وعيشي أجمل اللحظات مع شريك حياتك)وهو عبارة عن كبسولة صغيرة الحجم مصنوعة من ألياف طبية خاصة وبعد إدخالها بالمهبل وخلال دقائق تبدأ بالتفاعل مع الإفرازات المهبلية وتتمدد وتشكل أنسجة دموية مثل الغشاء الطبيعي تماما ،وبيتمزق ويسيل منه بعض الدم وكأنها المرة الأولى !!! وتنام مع مراتك تلاقيك بدخّل زوبرك بالعافية وتلاقي رأسه بتدفسها بالعافية جوة فتحة مهبلها ،تسأل مراتك؟إيه يا وِليّة؟إيه يا مره؟كسك داق كدة ليه ؟دي رأس زوبري مش عاوزة تخش!!ترد عليه وتقوله بفكرك بليلة دخلتك يا منيِّل!! طلّع زوبرك حتلاقي عيه دم!! يطلع زوبره..يلاقي دم تقوله يا لهوي خد وشي ..يقوم يقولها أنتوا يا نسوان تجننوا.. يعني عملت نفسك عذراء بكس نونو وغشاء بكارة!!يقولها رجّعتينا لأيام زمان أيام الشباب وفكرتيني بليلة دخلتنا ..ويقوم رقعها زوبر مكافأة على عملها!!!!

    أرجع لأختي الكبيرة المتجوزة من سنتين ومن قبل الجواز ،جوزها بيشتغل ببلد أجنبي خاطبها وسافر ورجع دخل عليها وقعد معاها أسبوع شهر عسل،ثم سافر ولا يأتي لها إلا كل سنة أسبوع ،يعني حتى ما عرفش يحبلها قبل ما كان يسافر!!والنصيبة مخلّيها مركبة وسيلة حمل ،لأنه مش عاوز أطفال الوقت ده!! وواعدها أنه ممكن يأخذها معاه تعيش معاه في الغُربة..
    بيتها يبعد عن بيتنا بشارعين ،وجوزها طالب منها ما تسيبش بيتها!!وأتت لبابا وقعدت تبكي قالها عاوزة إيه قال له عاوزة أخويا يبقى ينام معايا بالليل يا خد حسي لأني ببقى مرعوبة من النوم لوحدي وكمان أنا بآجي آعد معاكو من الصبح لغاية الغداء ..وأذهب لبيتي كأوامر زوجي ..وشقتي كبيرة عليّ يا بابا..قال لها إسألي أخوكي وشوفي حيقولك إيه؟وعرضت على أن أعيش معاها الفترة المسائية وأبات معاها ..ووافقتها فأنا أحبها جدا ..لأنها طيبة وكلها حنية..قلت لها أنا تحت أمرك يا حبيبتي..

    وفعلا أتيت من عملي عند الثالثة مساءا ثم تغدينا مع الأسرة وحضرت شنطة وضعت بها كل متعلّاقاتي الشخصية ..وبعد الغداء تركنا منزل الأسرة وتوجهنا لمنزل أختي ..ووصلنا البيت ووضعت ملابسي بدولاب بغرفة خصصتها لي ..وقالت إنت أخويا ودا بيتك وخذ حريتك فيه ..وقال لها و بالنسبة للعشاء سيكون مناصفة بيننا في مصاريفه ..ووافقت على كلامه..
    وكنا يوميا نتغدى بمنزل الأسرة ثم آخذها لمنزلها ننام للقيلولة ..ثم أقوم وأذهب للأصدقاء أسهر معهم حتي العاشرة ليلا ..ثم أذهب لأختي وأسهر معها على التلفاز أو الإنترنت على اللاب توب الخاص بي أشغل عليه أفلام عربي وأجنبي ونتفرج علها أنا وأختي ..ثم عند الواحدة ليلا يذهب كل واحد منا لغرفته للنوم ..وعند الصباح أقوم لأذهب لعملي ويوم عطلتي آخذ أختي وعائلة للتنزه بأحد الحدائق أو المتنزهات .. ونتغدي بالخارج ثم يرجع والدي والعائلة لمنزلهم ،وآخذ أختي لمنزلها لقيلولة الظهيرة ونقوم من النوم وهلم جرا لحياتي الروتينية ..

    في يوم كسلت أروح لأصدقائي ، أسهر معهم فقلت لأختي أنا مكسل أروح لصحابي الليلة دي ،قالت أختي إيه اللي جرالك دا النهاردة الخميس ؟!!وإنت كنت بتتأخر شوية عندهم إيه اللي مكسلك؟ قلت لها الصراحة،أنا زهقت كل يوم نسهر في الكافيه نلعب كتشينة أو طاولة على مشاريب واللي يتغلب يشيل الليلة ، وقلت أنا زهقان الليلة دي و حقضيها معاك يا جميل وضحكت أختي على مزحتي !!ثم قلت لها عندك عشاء الليلة دي حلو قالت المكرر اللي موجود الجبن والبسطرمة واللانشون ، قلت ..لأ..أنا عاوز حاجة حِرشة..وسأتصل على محل الكباب نتعشى عشوة حلوة النهاردة بس على الساعة تسعة كدة ..إيه رأيك قالت تمام يا فندم..وقالت:عزيز قلت خير!!قالت إنت مش بتفكر في الجواز ليه؟قلت ما إنت شايفة الغلاء.. والعيشة دا يدوبك مرتبي بعدي بيه الشهر بالعافية!!وكمان الحاجة عاملالي جمعية علشان الشبكة والأدوات الكهربية ومستني الحاج يبني لي دور في بيتنا..يعني قدامي خمس قولي ست سنين لما أفكر في الجواز وأرفه..ولولا أمك لا كنت عامل جمعية ولا دياولو..قالت دا إنت العمر بيجري بيك يا حبيبي ملعون أبو الحالة الإقتصادية اللي مأخرة الجواز ..دا أنا مجوزة وأنا عندي 35سنة وجوزي كان عمره 40سنة يعني حضرتك بقيت عانس!!وأخذنا نضحك على طرفتها!!ثم قالت طيب إنت شاب ولك إحتياجات بتشبعها إزّاي !!شوفتو شوشو الشيطان إبن العفريتة بيحرك فيها وفية الكلام في الجنس علشان يسهله علينا !!ورحت مصارحها بأني ما خبيش عليكي المومسات بقوا زي الهم على القلب وما فيش أرخص من كدة وأفضل من الجواز ومصاريفه ومسئولياته!!وكمان اللي ممعهوش حيلاقي واحدة مطلقة ولا مؤخذة يا ختي بتاعها بياكلها ما هي جربت بقى البتاع وكان حتلاقي اللي جوزها مسافر وشرقانة من قلة..قالت أنت بتقصدني يعني ..إخص عليك يا خويا ..قلت ما تفهامنيش غلط!!قالت طب فوضها سيرة..قلت ما إنت يا أختي اللي فتحتيها ..قلت على العموم يا أختي من ساعة ما جيت عندك وأنا مقضيها مع أفلام السكس في الإنترنت ومواقع السك العربي ..يعني أديها بتشبع شوية ..قالت بتتفرج بس بزمتك.. قلت آه.. قالت يا ضلالي ..قلت بتقولي كدة ليه شفتيني بعمل العادة السرية قالت يا وسخ لأ..كلوتاتك كلها لبن وأديني بأفركها وبعدين بأغسلها في الغسالة..يعني أنا إتفضحت ..قالت عادي ...

    قالت أختي إنت عارف إني عندي القمر الأوربي ..قلت معقولة!! قالت جوزي فاكك شفرته وبيشغل أفلام السكس وبيفرجني عليها ..قلت إبن العفريتو!!قالت دي أفلام نار يا خويا وكان كل ما يشوف حاجة حلوة نطبقها فورا..قلت يا شيطانة!!!!!وبعدين بكل تفاصيلها..قالت أه.. الشاشة 42بوصة ..قالت تحب تتفرج؟قلت وبعد الفرجة قالت بطّل يا وسخ أنا الحق عليّا فاكراك مش عيّل!!قلت زي ما أنت سألتيني أنا حأسألك بزمتك ..إنت جربتي الجنس وباين عليه من كل أنواعه فموي وشرجي و مهبلي..طيب جوزك مسافر بتشبعي شهوتك بإيه ؟قالت ولا أي حاجة!!قلت كدابة ..قالت إيه بتغسل كلوتاتي ولقيت عليها لبني ؟..بطّل يا وسخ!!قلت لأ..بس أكيد بينقح عليكي وبياكلك..قالت إيه ده؟..قلت بلبل(كسها) حيران!!قالت حسيبك وأدخل غرفتي الكلام دا عيب!!قلت خلاص أختي أنا آسف بجد ..قلت لها أنا معايا على اللاب فيلم فظيع ممنوع من العرض في الخارج..قالت ليه؟قلت فيه سكس بنت قاصر صغيرة تحت12سنة وبتمارس الجنس مع عشيق أمها..وهي اللي أغرته..قالت ماشي أتفرج عليه بس شغله على الشاشة الكبيرة..قلت أكيد دا حيبقى زي الطبيعي ومفسر كل حاجة في الأجسام!!شافت الفيلم معايا قالت يا لهوي يا خويا البنت الصغيورة عملت اللي ما تقدرش الست المجربة تعمله دي جابت رجلين راجل كبير وأجبرته يمارس الجنس معها ..قلت لأختي إنت عارفة الواحدة لما تحب توقع راجل بتجيبه غصب عنه ..قالت دي بنت مصيبة دي خلتني أتحرك ..قلت لها شوفتك وعملت مش واخد بالي كنت بتلعبي وتدعكي في...من تحت لتحت قالت ..وَلا ..بطّل..إنت مش عاوز تجيبها البر.. قالت أنا عارفة إنت عاوز تجيب رجلي ..دا بعدك!!.. أنا الصراحة هجت وبتاعي واقف وشادد حيله وهي شايفاه وعاملة مش شايفاه.. قلت أنا عارف النسوان يتمنهن وهن الراغبات وهي أكيد نفسها في النيك بس بتتمنع.. وقلت في نفسي واللي يؤكد شكوكي إن هي اللي قالت علة القمر الأوربي..قلت لازم أنيكها الليلة دي..

    قلت لازم أخوفها وأخليها تيجي تنام جنبي على سريري.. بمجرد ما إستأذنت وقالت أنا داخلة أنام تصبح على خير قلت لها وإنا كمان حأدخل أنام ..عملت دربكة في الشقة وقلت فار..فار بصوت عالي ..خرجت جري من غرفتها لأنها بتترعب من الفيران!! وقالت في إيه؟ قلت شفت فار بيجري في الصالة جريت وراه ..دخل غرفتك ..قالت إنت بتهرج ؟قلت صدقيني أنا شايفه.. ودا فار كبير قوي!! وجلست في الصالة ..وهي لابسة قميص نوم شفاف على اللحم بزازها باينة وكسها وطيزها..وطبعا بصيت عليها ..قالت إنت بتبص على إيه قلت أبدا..قالت أنا غيرت هدومي علشان أنام ..قلت لها وأنا كمان قلعن فانلتي ولابس كلوتي بس عشان الدنيا حر ..وتركتها وقلت لها تصبحي على خير..قالت إنت رايح فين وسايبني؟ حرام عليك إنت عارف أنا باخاف موت من الفيران!!قلت عاوزاني أعملك إيه؟قالت أقعد معايا لغاية ما تخرج الفار من غرفتي ..قلت لها حاضر ..هاتي عصايا وأنا حأدخل غرفتك أحاول أخرجه..قالت أنا حأدخل غرفتك وحأقفل الباب عشان ما يدخلش عندي..قلت لها ..لأ..أنا حغلق غرفتك للصبح ..وحدخل غرفتي أنام ..قالت طيب حنام معاك ..قلت نعم.. أنا بأحب أنام لوحدي وإنت عارفة كدة ..قالت إعمل معروف ..أنا مرعوبة..قلت خلاص أفرش لك فرش على الأرض وتنامي للصبح قالت ..لأ..حنام جنبك أنا أخاف الفار يدخل علي وأنا في الأرض..قلت لها ماشي ..بس بشرط نحط مخدة بيننا ..قالت نعم يا واد..على أساس إنك خايف مني لأعتدي عليك!!دا أنا اللي خايفة منك..قلت خلاص إطلعي على السرير ونحط المخدة ..قالت حاضر ..وبعد دقائق عملت حركة برجلي على الأرض قلقت قالت في إيه؟قلت الظاهر الفار دخل عندنا..قالت يا لهوي وراحت شايلة المخدة وراها وماسكة في حضني جامد قوي قلت لها حتخنقيني..قالت خايفة مرعوبة..قلت لا تخافي..ونمت على جنبي ووجهي في وجهها ..وفردت دراعي وقلت لها نامي عليه قالت حاضر..وأصبح صدري في صدرها وملزوقة في جامد وطبعا زوبري واقف وبين وراكها..قالت حبيبي إبعد بتاعك..قلت لها حاضر ..رحت عادل نفسي وقالع كلوتي ورجعت نمت على جانبي ..وراحت لازقة في مرة تانية ..قالت دا زوبرك كبير قوي ورحت ماسك إيدها ومنزلها على زوبري تمسكه مسكته قالت يا لهوي إيه ده..قلت لها دا المحروم والشرقان واللي محتاج لعش يقويه وراحت رافعة رجلها على ظهري ومقربة زوبري علي شفايف كسها وهي بتقول أح..أح.. راسه كبيرة قوي ..ورحت ماسكها من شفايفها في بوسة طويلة وهي ماسكة زوبري بتدعكه في بظرها وكسها ..وقالت لي بزمتك في فار قلت ..لأ..بزمتك إنت مش مشتاقة مثلي قالت إنت عفريت عرفت تجيب رجلي .. ورّيني وروقني وإرويني ومتعني.. كسي شرقان قوي ونشف من قلة النيك ..

    وأحطت رقبتها بذراعي وتوجهت بفمي إلى حيث شفتيها المتوردتان أقبلهما للمرة الثانية وقد كانت قبلة طويييييلة أذابتها إلى درجة كبيرة مصصت لسانها وأعطيتها لساني تمصه بل تعصره عصرا بين شفتيها وأسنانها أحيانا ويدي الأخرى تعبث بنهديها الناعمين المكورين بشكل أذهلني واستكملت مداعبتي لنهديها الرائعين بلساني وأسناني أحيانا ثم انزلقت إلى بطنها وسرتها تقبيلا وبدأت رحلتي مع كسها ..أكلت كسها أكلا من العض واللحس والتفريش لبظرها المتورم بلساني ومص كسها كاملا بين شفتي بشكل أذهلها هي الأخرى وعضا خفيفا لشفرتيها المفتوحان إلى الجانبين بفعل الإثارة . وبدأت رحلة الآآآآآآآآآهات الطويلة والقصيرة المتقطعة والوحوحة والزووووم بطريقة تدل دلالة واضحة على مدى شبق هذه الأنثى الجنسي المدفون في ثنايا هذا الجسد العطشان لأنامل وأيدي خبير كي يعتني به كما ينبغي .....لست ادري هل أعاملها بعنف أم برومانسية؟؟سؤال كنت أساله لنفسي في تلك اللحظات حتى اخترت المزج بين الجانبين حتى اعلم مع أيهما تكون استجابتها أكثر وشعرت بأنها مع كل لمسة لأي جزء من جسدها فان القشعريرة تسري في هذا الجسد كلسع الكهرباء ..لم تضيع وقتها فأخذت زبي بين شفتيها مصا رهيبا وهي تضغط عليه ببعض الشدة لشوقها البالغ لذب يملأ شفتيها ..وإنا مستمر بتعاملي مع كسها وفتحة طيزها مع الضغط القوي بيدي على طيزها من الخلف وضربها بعنف أحيانا ....كانت في قمة النشوة والإثارة عندما قالت لي عايزاه جوايا... مشتاقة لذبك يدخل كسي ويرويه ...إعمل معروف دخله .. فوته لجوا كسي ...ركبت فوقها رفعت رجلها اليمنى بيدي ووضعت راس زبي على بظرها وأمسكته بيدي بحركة دائرية ثم عمودية أفقدتها صوابها فبدأت دموعها تنهمر من عينيها وهي ترجوني أن ادخله للداخل ..شعرت بان كسها ينزف نهرا من العسل الشهي أخذته على راس زبي وفرشت كسها بمائه العذب وأنا ما زلت أتلذذ بتعذيبها ولم يدخل زبي جوف كسها بعد..

    حتى أمسكت زبي بيدها ووضعته في باب كسها ووضعت رجليها خلف ظهري ودفعت نفسها كما ضغطت برجليها على ظهري في توقيت واحد فاندفع زبي في كسها كالصاروخ الموجه ..بدأت ينيكها بحركة بطيئة.. أسرع أحيانا.. وابطيء أخرى ..ثم قلبتها على بطنها وأخذت موقعي خلف طيزها التي كنت قد أشبعتها بعبصة وتفريشا بزبي ولساني قبل ذلك ..فرشت كسها قليلا ثم دفعت زبي في كسها من الخلف بالوضع الفرنسي وهي تهذي وتقول ...ياااااااه على زبك وحلاوته .....احححححح نيكني نيكني بزبك الحلو إنت وبس.إنت حبيب كسي أححححححححح احوووووووووه ياااااااه ما أحلى زبك ...ولم تنقطع عن التغزل والتحبب لهذا الزب الذي يخترق كسها جيئة وذهابا حتى ارتعشت رعشة أوقعتها على السرير .. إلا أنني لحقتها فورا وبقي زبي يدكها حتى شعرت بقرب انفجار البركان من زبي المتوتر المتعطش للارتواء من هذا الكس اللذيذ فقلت لها اجبهم فين فقالت جوة كسي العطشاااااان ارويه بمووووت بزبك فانطلق اللبن سريعا من فوهة زبي المتوسعة أصلا وكأنه خرطوم يعمل على مضخة من النوع الفاخر أغرقت كسها باللبن وبدأت الهث وهي أصبحت في حالة أشبه ما تكون بالغيبوبة فقد أتت بشهوتها أربع مرات على الأقل في هذه النيكة الرائعة وارتمت كما هي على بطنها بلا حراك وأنا أخذت موقعي بجانبها الهث والعرق يتصبب من كل أنحاء جسمي..دقائق كثيرة مرت لا ادري كم مضى علينا من الوقت في هذا الوضع وأنا ما زلت مغمضا عيني سارحا في ما حصل ولست ادري اهو حلم ام حقيقة ..

    شعرت بان يدا تعبث بزبي وأخرى على صدري تتحسسه بنعومة ورومانسية ساحرة فتحت عيني ووجدتها تنظر إلي بعين الرضا وهي تقول إنت مش طبيعي أنا عمري ما اتنكت كده ....فقلت لها لاهثا مهو البعض بيحب انه ياخذ من المرأة ما يريد ثم يذهب منتشيا بفعلته.. وأنا شخصيا اعتبر أن متعتي هي في أن اجعل رفيقة فراشي تتمتع وتتجاوب معي وبقدر ارتوائها وإشباع شهوتها أكون أنا مسرورا ومنسجما ومنتشيا وإشباع شهوتي لا يكون إلا بذلك .. فقالت يعني إذا كنت لسة ما شبعتش أنت بتكون مش مبسوط ..قلت لها: أكيد ..فقالت وأنا شايفة إن زبك الشقي ده بعده ما شبعش مني كمان وأنا مش ممكن اسيبه غير شبعان ومرتوي ومبسوووووووط خالص .قلت لها تكلمي عن كسك ومالكيش دعوة بزبي فقالت ومين قال لك انه زبك هذا ليه وحدي مش لك .وبدأت معه رحلة التقبيل والمص ,,من جانبي تناولت احد نهديها وعصرته بيدي بقوة وقلت لها يعني دول لسة ما خذوش اللي عاوزينه طب هاتيهم هفرتكهم فرتكة بين صوابعي وأسناني . وهجمت بفمي على نهدها اليمين بالمص واللحس وعض الحلمة بشكل خفيف بين أسناني وشفتي السفلى وأحيانا بين أسناني ولساني ثم انتقلت غلى النهد الأيسر ثم استمريت بالنزول حتى كسها الذي ما زال عاريا إلا من بواقي عسله وحليب زبي الذي سكبته فيه فأخذته بفمي وأنا وهي في وضع 69 حتى شعرت أن قواها بدأت تخور من كثرة المص لزبي الذي أصبح راسه منتفخا بشكل واضح حيث أن قطره أصبح يزيد عن باقي امتداد الزب بعدة سنتمترات فحملتها وأجلستها عليه بوضع الفارسة حيث ما لبثت أن أمسكت به ووضعت راسه المنتفخ على فتحة كسها ونزلت عليه ببطء شديد حتى ظننته وصل إلى رحمها وبدأت بالارتفاع والنزول عليه بحركة بطيئة متدرجة في الشدة وكأنها تريد أن لا تترك ملليمترا واحدا من زبي إلا وتستمتع باختراقه اللذيذ لشفري كسها المنفتحين حوله بمنظر يكاد أن ياخذ عقلها وكانت دائمة النظر إلى هذا المنظر الرهيب لدخول زبي وخروجه من كسها بحركة متتابعة متسلسلة منسجمة مع ما اشعر به وتشعر به من اللذة اللا محدودة . استمر هذا الوضع لأكثر من عشر دقائق شعرت بعدها بأنه يجب التغيير وبحركة سريعة مني كنت قد ارتميت خلفها وأمسكت زبي بعد أن رفعت رجلها العليا بيدي ووجهته باتجاه فتحة كسها واولجته بسرعة وعنف صاحت بعدها من النشوة الممزوجة بالألم . وأنا بدأت بالرهز خلفها وأنا في كل مرة اضربها بكف يدي على طيزها الرجراجة وهي تصيح وتتأوه وتوحوح بشكل هستيري .
    كنت اعلم انه بعد النيكة الأولى فلابد ان تكون الثانية بل قل الثالثة بعد التفريش في الأولى أطول قليلا فطلبت منها ان تنهض وان تأخذ وضع السجود ثم بدأت رحلتي بمداعبة طيزها وفتحتها الشهية بدأت معها باللحس ونيكها بلساني حتى شعرت انها تستجيب بشكل جيد ثم قلت لها هي طيزك مفتوحة فقالت أنا طول عمري اسمع بأنه نيك الطيز لذيذ بس عمري ما جربته ممكن نجربه .؟؟؟؟.فقلت لها أكيد هو في الزمن اللذيذ غير النيك بالطيز ..تناولت كريم من عندها ووضعت القليل على فتحة طيزها وأدخلت إصبعي الأوسط الذي دخل بسهولة فأدخلت الإصبع الثاني معه ..شعرت ببعض الألم فقلت لها هي أول مرة لازم تستحملي شوية وبعد كده كله يمشي تمام ..نكتها بأصابعي قليلا ثم غمرت راس زبي بالكريم ووجهته إلى فتحتها وبدأت بدفعه رويدا رويدا حتى دخلت المقدمة المفلطحة من زبي الهائج .....تألمت كثيرا إلا أنني قلت لها تحملي شوي كمان دقيقتين وبروح الألم وبتحول لمتعة هتعجبك جدا وفعلا بدأت بالحركة التدريجية حتى اعتادت فتحة طيزها على زبي وبدأت بنيكها بسرعة وعنف افقدها صوابها حتى أنها بدأت تغني بأغانيها المفضلة وتتغزل بحبها لزبي وتوحوح وتزوووووووم وتشخر بشكل أثارني جدا حيث أسرعت وكنت أكثر عنفا معها مع ضربها بقسوة على طيزها وأنا أزمجر من شدة الشبق والشهوة الخارقة للعادة .أظن انه سالت شهوتها ثلاث أو أربع مرات أيضا هذه المرة وعندما بدأت أزمجر شعرت هي بقرب قذف حليبي فقالت هاتهم على بزازي فقلبتها فورا على ظهرها حيث بدأ زبي يقذف بحليبه الطازج كنافورة فتحت فجأة اغرق لها صدرها وبعض القذفات الأولى كانت قد طالت وجهها وشفتيها . وهي تزووووم بقوة لأنه يبدو أن شهوتنا أتت متزامنة مع بعضها وبدأت بتحريك لسانها لتطول به بعضا من حليبي الطازج المسكوب على أطراف شفتيها وعلى كل أنحاء جسدها الرائع ولم تتوقف للحظة عن المديح والغزل بهذا الزب الذي قالت انه أشبعها نيكا للمرة الأولى بحياتها ......استرحنا لدقائق قبل أن أقوم إلى الحمام أخذت شورا ساخنا ولبست ملابسي ثم عدت إليها وقلت لها ما تقومي فقالت أنا من هنا ورايح رح أنام معاك على طول .. فلا أريد أن ينتهي هذا الحلم بسهولة وسرعة و أكيد هخليك تشوف معاي ليالي ألف ليلة وليلة يا حبيبي..سألتها لماذا تركتني اقذف حليبي بكسك فقالت لا حبيبي أنا عاملة وسيلة منع الحمل .

    أصبحت أختي أسيرة لزوبري .. وأصبحت أسير كسها .. كنت بأنيكها في السرير .. وفي الصالة .. وبعطيها زبي لتمصه وهي تجهز العشاء في المطبخ .. وتنام لي لكي ألحس لها بظرها وكسها على كنبة الأنتريه .. نقلتني الى عالم جديد من اللذة والمتعة .. أعادت لكسها وزوبري الحياة بعد الحرمان الطويل .. وعشقت زبي .. كانت مفتونة بمصه وتذوق اللبن الساخن في فمها .. كانت تحب النظر في عيني وأنا أتذوق عسل كسها أو أتشمم رائحة كسها تجعله ينسى الدنيا.. أصبحت مشدودا لتلك المرأة صاحبة الكس الجميل .. فيها شبق وشهوانية فوق العادة تجعلك لا تفكر في شئ سوى أن تعيش لتنعم بكل جزيء في جسدها المتفجر بالأنوثة الطاغية ومع كسها لحسا ونيكا .. صوتها أثناء النيك بيجنني .. دلعها وغنجها يثيرني .. كلامها يذيبني..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
     
  2. مجرب كتير

    مجرب كتير عضو متفاعل

    المشاركات:
    188
    الإعجابات المتلقاة:
    25
    نقاط الجائزة:
    28
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    egypt
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language