قصص محارم الحلقة الأولى من مسلسل النيك العائلي (محارم عائلي)

الموضوع في 'قصص سكس محارم' بواسطة العنتيل, بتاريخ ‏20 ديسمبر 2015.

  1. العنتيل

    العنتيل عضو فضي

    المشاركات:
    481
    الإعجابات المتلقاة:
    328
    نقاط الجائزة:
    63
    الجنس:
    ذكر
    الوظيفة:
    شغلتي أنيك
    مكان الإقامة:
    في الكس موطني
    [​IMG]
    تعرفت على الجنس من خلال أخي الذي كان يعنى لي الكثير من الحب والعشق فكنت أحبه كزوج لي اجتمعت أنا وهو في لقاءت كنا نأتي بها الشهوة معا فهو له فضل عليا كثيرااا بسبب إقحامه لي في عالم الشهوة وذلك بسبب منزلنا الخالي إلا من والدتي فوالدي متوفى وأختيالكبرىمتزوجة منذ صغرنا أنا وميدو أخي .. أختي عندها بنتان في سن البلوغ وطفل 10 سنوات ولوجود أختي ببيت زوجها اختلينا أنا وميدو ببعضنا وممارسنا تلك المداعبات التي كانت بالنسبة لي المتعة القصوى ومرت الأيام ونحن على تلك العادات حتى جاء اليوم التي تزوج فيه أخي من فتاه جميلة ولذيذة يعشقها كل من يرها شاب كان أو فتاه وعرفت بعد ذلك أنها ساخنة جنسيا من كلام أخي عليها فهو يشكرها دوما وهو يداعبني مداعبات خفيفة ليست كالماضي فأحسست بالغيرة من زوجته فهي أخذت شي يخصني جدااا كما أنني أيضا اشتقت لها فتقربت منها لأنال شهوتي من خلالها فهي بجانب جمالها وبياضها وجسدها المشموق ساخنة جدا جدا في حركاتها ونظرتها وكلماتها مع الجميع ، دائما كنت أتلذذ للنظر إليها فشقتها هي في الدور الثاني لشقتنا وبحكم أننا فتيات مثل بعض وعمرنا واحد فنحن أولاد عام واحد وشهر واحد يفرق بيننا أيام فقط .. أصبحنا قربتين جدااا حتى أصبحت تحكى لي عن كل شي بحياتها وأسرارها حتى التي تخفيها عن ميدو ونحن نجلس مع بعضنا كنت اختلس لها النظرات بين الوقت والأخر على أجزائها الحساسة وأتمنى أن المسها أو حتى أن أشم رائحتها ، وأصبحنا نود بعضنا فيوميا صباحا اصعد لها فأجدها بقميص النوم تلبس عليه الروب وتدخل إلى الحمام لتستحم بعد معركة جنسية لها مع ميدو أخي فكنت اتركها تدخل إلى حمام غرفة النوم وانظر إليها من خرم المفتاح لكن لسوء حظي كان الدش على جانب من خرم الباب فكنت لا أرى شي على الإطلاق من جسدها مرات ومرات عديدة حاولت رؤيتها عارية حتى من أسفل عقب الباب فلم أرى إلا قدميها وباءت كل محاولاتي بالفشل وبمرة كانت تاركة باب الدولاب مفتوح فجاءتني فكرة أن اخذ ملابس داخلية لها لاطفي ظمئي عليها وفعلا كان لي ما أردت وفى هذه الليلة شربت من أنواع ألمتعه ما لذ منها وطاب فقد لبست كولتها وسنتيالها وما هما إلا خيوط تزيد مناطقي جمالا وقميص نوم فاضح جدااا عندما رئيت نفسي في المراءة به خارت قواي ولم أتملك أعصابي وانفجرت براكيني مطلقه نيرانها بقوه تزحف عبر خرم كسي تاركه جسدي ومرتطمة بالأرض بين ساقي وارتطمت أنا أيضا بتلك الأرض على تلك المياه وأنا اصرخ وأتأوه معلنه شبقي ولبونتي ، من مجرد ملابس لبستها لها وكأني رجل يزحف خلف أنثى يفترسها بكل فرائسه ، فماذا عن ملامسة جسدي لجسدها ؟؟!!!!
    أكملت عهري بغرفتي وعزمت أن أنالها بأي طريقة من الطرق وفى اليوم التالي لم ارجع لها ملابسها وانتظرت أخي فمن خلاله سأفعل ما يحلو لي معها وعند رجوعه من العمل كنت مستعدة له بتلك الملابس ولبست فوقها ملابس المنزل لكي لا تلاحظ والدتي شي ودعوته فأتني وكعادته ملاطفات ومداعبات خفيفة فاحتضنته أنا بقوه فنظر في عينأي مبتسما فأقفلت الباب بقدمي ورفعتي عنى ما يسترني فتفاجأ أخي منى والتقفني بين يديه يمتص جميع أجزاء وجهي وهو يقول :
    أنتي عملتي معها إيه وخدتي منها الهدوم دي أزى ..
    فرددت وأنا أتلذذ قائلة :
    سرقتهم منها ..
    ثم مسكت يده والقفتها لكسي وأنا أتأوه بقوه وأصدر تمحنات عظيمة وأقول له :
    عوزاها ..! عوزه أشوفها عريانة ..! عوزه العب بيها ..! عوزه الحسها ..! عوزه ادخل أيدي في كسها ..
    ثم جلست على ركبتاي وفتحت سوسته بنطلونه وأخرجت زبه التي لم أره منذ أن تزوج بها وقلت له :
    همص اللي دخل كسها وشرب من ميتها ..
    ولم أتمكن لان زبه فارت براكينه بوجهي فأغرقني فنظفت وجهي من منيه بلساني ويدي وشربتهما وتركني وذهب ، غضبت كثيرااا جدااا وقفلت عليا غرفتي ونمت كما أنا على السرير بتلك الملابس المثيرة وبعد مده لا اعرف مداها قمت من نومي على يد ميدو تداعب اطيازي وهو يقول :
    قومي .. قومي ..
    فقمت من النوم متفاجئة وأنا أقول :
    دخلت أزى ؟..
    فقال : بالطريقة القديمة ..
    فقد كان من قبل يدخل من شباك غرفتي بعد خروجه من المنزل تمويه لامي ، ثم قال لي :
    سيبك .. المهم مصي زبي قبل ما ينشف ..
    فقلت له :
    أه .. علشان تسيبنى وتمشى .. أنا زعلانه منك ..
    فقال :
    يا بنت دانا نكتها دلوقت مخصوص علشان تدوقي ميتها يلا بسرعة قبل ما تنشف ..
    فقمت مسرعة منبسطة فرحانة أتذوق مياه كسها مصصت ومصصت حتى ذبت بالدنيا وأنزلت من كسي ما لذ وطاب وبعد أن اكلملنا
    قال : مفاجئة تأنى ..
    وأعطاني تليفونه وبه صور لـ (دانه) زوجته بأوضاع كثيرة عارية وبملابس مثير ثم وجدت فيديو لها بنفس الملابس التي ألبسها رأيته وذاب جسدي معها وطلبت من ميدو أن يعطني حقي وينيكني في كسي مثلها فرفض وقال لي :
    ليك زوج هينيكك ويفتحك وبعدها أنا هدوقك ..
    أخذت التليفون ووضعته على جهاز الكمبيوتر وأنزلت جميع صورها وتركني ميدو وخرج كما دخل وفى اليوم التالي أرجعت الملابس كما أخذتها وبدأت أتعامل معها بطريقة أخرى كلها لبونه وعهر وشرمته مما جعلها تتفاجئ من تلك المعاملة وبعد أيام بدأت دانه التجاوب معي فكنت انظر لأماكنها الحساسة بشراسة لأجعلها تحس بما في حتى قالت بيوم :
    يا بنتي إيه ؟!!! .. ده وليد ما بيبصص ليا كده.. مالك .. كل أما أشوفك جسمي مش بيبقي على بعضة .. ده لو راجل بيبصص على جسمي ماكنتش هبقي كده ..
    فقلت لها :
    بجد يا دانه بموت فيكي وهموت عليكي ..
    واقتربت من أذنها وقلت :
    أموت وامصمصك ..
    فوضعت دانه يدها على صدرها وبزازها وهى تشهق في دهشة وتركتها وذهب لمنزلنا فقد كنت مكسوفة ولقرب موعد أخي ميدو ثم قليلا لم استطع الصمود فصعدت لها مرة أخرى بمنزلها ودخلت مباشرتا غرفتها فوجدتها كما كانت ونائمة على ظهرها وكأنها تحلم مبتسمة ناعمة فنمت مباشرتا دون تردد أو خوف فوقها وقلت لها :
    مش قادرة ابعد عنك ..
    وأطلقت لشفتي العنان لتلتهم وجهها تجاوبت معي سريعا في قبلات محمومة وهى تشهق وتتأوه وتصرخ بصوت مكتوم وأنا أداعب واقبل وارتعش فهذه أول مرة لي مع أنثى مثلي .. ذابت شفانا نحن الاثنين وظهر بلل كسي على بنطلوني الجنس وقمت عنها بصعوبة بالغة بعد سماع صوت ميدو بالخارج ينادى ( دانه ) اسجمعنا قوانا وقمنا نستند ببعضنا خرجت والى منزلنا مباشرتا ولم اجلس معهم مثل كل يوم ولاحظت أن أخي أحس بشي .. فقد كان جسدي مهيأ لممارسة الجنس ولو تكلمت معه لكنت قفزت فوق زبه ارتوى منه خرجت ونزلت إلى شقتي أعانى من شبقي بغرفتي حتى رحت في النوم بعد أن اخذ كسي قسط رائعا من الدعك والحك .
     
  2. TAHA

    TAHA عضو متفاعل

    المشاركات:
    139
    الإعجابات المتلقاة:
    22
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    ذكر
    مكان الإقامة:
    تونس
    [​IMG]
    تعرفت على الجنس من خلال أخي الذي كان يعنى لي الكثير من الحب والعشق فكنت أحبه كزوج لي اجتمعت أنا وهو في لقاءت كنا نأتي بها الشهوة معا فهو له فضل عليا كثيرااا بسبب إقحامه لي في عالم الشهوة وذلك بسبب منزلنا الخالي إلا من والدتي فوالدي متوفى وأختيالكبرىمتزوجة منذ صغرنا أنا وميدو أخي .. أختي عندها بنتان في سن البلوغ وطفل 10 سنوات ولوجود أختي ببيت زوجها اختلينا أنا وميدو ببعضنا وممارسنا تلك المداعبات التي كانت بالنسبة لي المتعة القصوى ومرت الأيام ونحن على تلك العادات حتى جاء اليوم التي تزوج فيه أخي من فتاه جميلة ولذيذة يعشقها كل من يرها شاب كان أو فتاه وعرفت بعد ذلك أنها ساخنة جنسيا من كلام أخي عليها فهو يشكرها دوما وهو يداعبني مداعبات خفيفة ليست كالماضي فأحسست بالغيرة من زوجته فهي أخذت شي يخصني جدااا كما أنني أيضا اشتقت لها فتقربت منها لأنال شهوتي من خلالها فهي بجانب جمالها وبياضها وجسدها المشموق ساخنة جدا جدا في حركاتها ونظرتها وكلماتها مع الجميع ، دائما كنت أتلذذ للنظر إليها فشقتها هي في الدور الثاني لشقتنا وبحكم أننا فتيات مثل بعض وعمرنا واحد فنحن أولاد عام واحد وشهر واحد يفرق بيننا أيام فقط .. أصبحنا قربتين جدااا حتى أصبحت تحكى لي عن كل شي بحياتها وأسرارها حتى التي تخفيها عن ميدو ونحن نجلس مع بعضنا كنت اختلس لها النظرات بين الوقت والأخر على أجزائها الحساسة وأتمنى أن المسها أو حتى أن أشم رائحتها ، وأصبحنا نود بعضنا فيوميا صباحا اصعد لها فأجدها بقميص النوم تلبس عليه الروب وتدخل إلى الحمام لتستحم بعد معركة جنسية لها مع ميدو أخي فكنت اتركها تدخل إلى حمام غرفة النوم وانظر إليها من خرم المفتاح لكن لسوء حظي كان الدش على جانب من خرم الباب فكنت لا أرى شي على الإطلاق من جسدها مرات ومرات عديدة حاولت رؤيتها عارية حتى من أسفل عقب الباب فلم أرى إلا قدميها وباءت كل محاولاتي بالفشل وبمرة كانت تاركة باب الدولاب مفتوح فجاءتني فكرة أن اخذ ملابس داخلية لها لاطفي ظمئي عليها وفعلا كان لي ما أردت وفى هذه الليلة شربت من أنواع ألمتعه ما لذ منها وطاب فقد لبست كولتها وسنتيالها وما هما إلا خيوط تزيد مناطقي جمالا وقميص نوم فاضح جدااا عندما رئيت نفسي في المراءة به خارت قواي ولم أتملك أعصابي وانفجرت براكيني مطلقه نيرانها بقوه تزحف عبر خرم كسي تاركه جسدي ومرتطمة بالأرض بين ساقي وارتطمت أنا أيضا بتلك الأرض على تلك المياه وأنا اصرخ وأتأوه معلنه شبقي ولبونتي ، من مجرد ملابس لبستها لها وكأني رجل يزحف خلف أنثى يفترسها بكل فرائسه ، فماذا عن ملامسة جسدي لجسدها ؟؟!!!!
    أكملت عهري بغرفتي وعزمت أن أنالها بأي طريقة من الطرق وفى اليوم التالي لم ارجع لها ملابسها وانتظرت أخي فمن خلاله سأفعل ما يحلو لي معها وعند رجوعه من العمل كنت مستعدة له بتلك الملابس ولبست فوقها ملابس المنزل لكي لا تلاحظ والدتي شي ودعوته فأتني وكعادته ملاطفات ومداعبات خفيفة فاحتضنته أنا بقوه فنظر في عينأي مبتسما فأقفلت الباب بقدمي ورفعتي عنى ما يسترني فتفاجأ أخي منى والتقفني بين يديه يمتص جميع أجزاء وجهي وهو يقول :
    أنتي عملتي معها إيه وخدتي منها الهدوم دي أزى ..
    فرددت وأنا أتلذذ قائلة :
    سرقتهم منها ..
    ثم مسكت يده والقفتها لكسي وأنا أتأوه بقوه وأصدر تمحنات عظيمة وأقول له :
    عوزاها ..! عوزه أشوفها عريانة ..! عوزه العب بيها ..! عوزه الحسها ..! عوزه ادخل أيدي في كسها ..
    ثم جلست على ركبتاي وفتحت سوسته بنطلونه وأخرجت زبه التي لم أره منذ أن تزوج بها وقلت له :
    همص اللي دخل كسها وشرب من ميتها ..
    ولم أتمكن لان زبه فارت براكينه بوجهي فأغرقني فنظفت وجهي من منيه بلساني ويدي وشربتهما وتركني وذهب ، غضبت كثيرااا جدااا وقفلت عليا غرفتي ونمت كما أنا على السرير بتلك الملابس المثيرة وبعد مده لا اعرف مداها قمت من نومي على يد ميدو تداعب اطيازي وهو يقول :
    قومي .. قومي ..
    فقمت من النوم متفاجئة وأنا أقول :
    دخلت أزى ؟..
    فقال : بالطريقة القديمة ..
    فقد كان من قبل يدخل من شباك غرفتي بعد خروجه من المنزل تمويه لامي ، ثم قال لي :
    سيبك .. المهم مصي زبي قبل ما ينشف ..
    فقلت له :
    أه .. علشان تسيبنى وتمشى .. أنا زعلانه منك ..
    فقال :
    يا بنت دانا نكتها دلوقت مخصوص علشان تدوقي ميتها يلا بسرعة قبل ما تنشف ..
    فقمت مسرعة منبسطة فرحانة أتذوق مياه كسها مصصت ومصصت حتى ذبت بالدنيا وأنزلت من كسي ما لذ وطاب وبعد أن اكلملنا
    قال : مفاجئة تأنى ..
    وأعطاني تليفونه وبه صور لـ (دانه) زوجته بأوضاع كثيرة عارية وبملابس مثير ثم وجدت فيديو لها بنفس الملابس التي ألبسها رأيته وذاب جسدي معها وطلبت من ميدو أن يعطني حقي وينيكني في كسي مثلها فرفض وقال لي :
    ليك زوج هينيكك ويفتحك وبعدها أنا هدوقك ..
    أخذت التليفون ووضعته على جهاز الكمبيوتر وأنزلت جميع صورها وتركني ميدو وخرج كما دخل وفى اليوم التالي أرجعت الملابس كما أخذتها وبدأت أتعامل معها بطريقة أخرى كلها لبونه وعهر وشرمته مما جعلها تتفاجئ من تلك المعاملة وبعد أيام بدأت دانه التجاوب معي فكنت انظر لأماكنها الحساسة بشراسة لأجعلها تحس بما في حتى قالت بيوم :
    يا بنتي إيه ؟!!! .. ده وليد ما بيبصص ليا كده.. مالك .. كل أما أشوفك جسمي مش بيبقي على بعضة .. ده لو راجل بيبصص على جسمي ماكنتش هبقي كده ..
    فقلت لها :
    بجد يا دانه بموت فيكي وهموت عليكي ..
    واقتربت من أذنها وقلت :
    أموت وامصمصك ..
    فوضعت دانه يدها على صدرها وبزازها وهى تشهق في دهشة وتركتها وذهب لمنزلنا فقد كنت مكسوفة ولقرب موعد أخي ميدو ثم قليلا لم استطع الصمود فصعدت لها مرة أخرى بمنزلها ودخلت مباشرتا غرفتها فوجدتها كما كانت ونائمة على ظهرها وكأنها تحلم مبتسمة ناعمة فنمت مباشرتا دون تردد أو خوف فوقها وقلت لها :
    مش قادرة ابعد عنك ..
    وأطلقت لشفتي العنان لتلتهم وجهها تجاوبت معي سريعا في قبلات محمومة وهى تشهق وتتأوه وتصرخ بصوت مكتوم وأنا أداعب واقبل وارتعش فهذه أول مرة لي مع أنثى مثلي .. ذابت شفانا نحن الاثنين وظهر بلل كسي على بنطلوني الجنس وقمت عنها بصعوبة بالغة بعد سماع صوت ميدو بالخارج ينادى ( دانه ) اسجمعنا قوانا وقمنا نستند ببعضنا خرجت والى منزلنا مباشرتا ولم اجلس معهم مثل كل يوم ولاحظت أن أخي أحس بشي .. فقد كان جسدي مهيأ لممارسة الجنس ولو تكلمت معه لكنت قفزت فوق زبه ارتوى منه خرجت ونزلت إلى شقتي أعانى من شبقي بغرفتي حتى رحت في النوم بعد أن اخذ كسي قسط رائعا من الدعك والحك .​
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة

  • مرحباً بكم فى محارم عربي !

    موقع محارم عربي هو أحد مجموعة مواقع شبكة Arabian.Sex للمواقع الجنسية العربية والأجنبية كما ندعوكم إلي مشاهدة مواقع أخري جنسية صديقة لنا لإكمال متعتكم وتلبية إحتياجاتكم الجنسية .

    سحاق
  • DISCLAIMER: The contents of these forums are intended to provide information only. Nothing in these forums is intended to replace competent professional advice and care. Opinions expressed here in are those of individual members writing in their private capacities only and do not necessarily reflect the views of the site owners and staff
    If you are the author or copyright holder of an image or story that has been uploaded without your consent please Contact Us to request its Removal
    Our Site Is Launched For (Sweden) Arabian Speaking Language